〰〰 مجالس المتدبرين 〰〰 (الكاتـب : ضحى السبيعي - آخر مشاركة : أم أسامة - )           »          (ت:2) أديان .. ماهو موقفنا من شرع من قبلنا؟ (الكاتـب : إيمان الزهراني - آخر مشاركة : امنه الاحمد - )           »          💎أشراقات روحــااانـيـه وَ هـمـسـااات إيـمـانـيــه 💎 (الكاتـب : أم أسامة - )           »          تكليف في باب أحكام الدين .. (الكاتـب : رباب حسن - آخر مشاركة : ليلى طاهر بكر - )           »          (ت :1) أديان _ما الفرق بين اليهودي و الصهيوني و العبري و الإسرائيلي ..؟ (الكاتـب : امنه الاحمد - آخر مشاركة : ليلى طاهر بكر - )           »          أمثلة تطبيقية على التفسير المقبول والمردودد في الاتجاه العلمي (الكاتـب : منى الخليفي - آخر مشاركة : اسومة - )           »          تكليف أصول الفقه ( الأحكام الوضعيه ) (الكاتـب : أمل الرنتيسي - آخر مشاركة : اسومة - )           »          تاريخ العلوم م2 ( تعريف السنة عند علماء العقيدة ) (الكاتـب : سلوى الصاعدي - آخر مشاركة : أروى العمودي - )           »          [ تكليف تاريخ م2 ] تفسير آية .. (الكاتـب : اميرة الجدعاني - آخر مشاركة : أروى العمودي - )           »          شبه الخوارج وكيف رد عنها ابن عباس (الكاتـب : اسومة - آخر مشاركة : أروى العمودي - )

منتديات ملتقى النخب > النادي العلمي > صفحات من التأريخ > الحلقة التاسعة: الفرق بين الملائكة و الجن

صفحات من التأريخ ملتقى أضاء صفحاته العلاّمة الدكتور/ عاتق بن غيث البلادي- رحمه الله -


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 30 Sep 2010, 02:22 AM   #1
فريال ابوفرحة
مشرف
افتراضي الحلقة التاسعة: الفرق بين الملائكة و الجن

الحلقة التاسعة : ما الفرق بين الملائكة والجن ؟يعرف علماء التوحيد الملائكة بما يلي :الملائكة : أجسام نورانية لطيفة ، قادرة على التمثل والتشكل بأية صورة أرادوا ، لا يوصفون بذكورة ولا أنوثة ، وأنهم مجبولون على العبادة والطاعة (لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون) وأنهم لا يتناسلون ولا يتناكحون ولهم قدرة خارقة ، ولا تحكم عليهم الصورة .وأما الجن : فهم أجسام نارية سفلية ، مخلوقون من مارج من نار (أي من أخلاط نار صافية ) وأنهم قادرون على التشكل بأية صورة أرادوا ، وأنهم يتناسلون ولهم ذرية . وفيهم الذكر والأنثى ، وهم مكلفون كالبشر ، وفيهم المؤمن والكافر ، وأن الصورة تحكم عليهم .ومن هذا التعريف يتضح لنا بجلاء أن بين خلق الملائكة وبين خلق الجن تفاوتا واضحا في أصل الجبلة والخلقة .1 - الملائكة مخلوقون من نور ، والجن مخلوقون من نار ، يدل لذلك قول النبي صلى الله عليه وسلم (خلقت الملائكة من نور ، وخلق الجان من مارج من نار ، وخلق آدم مما وصف لكم ) رواه مسلم وقوله تعالى : (والجان خلقناه من قبل من نار السموم ) 2- الملائكة ليس لهم نسل ولا ذرية ، بخلاف الجن فانهم يتناسلون ويتناكحون ولهم ذرية كما قال تعالى عن ابليس : (أفتتخذونه وذريته أولياء من دوني وهم لكم عدو بئس للظالمين بدلا ) .فالملائكة يخلقهم الله تعالى خلقا جديدا مبتدءا لأنه ليس فيهم ذكر أو أنثى حتى يحصل التناسل ، أما الجن ففيهم الذكر والأنثى ويقع بينهم التناكح والتناسل كما هو الحال بين البشر .3- الملائكة قادرون على (التمثل) بأمثال الأشياء ، و (التشكل) بالأشكال الجسمانية المحسوسة ، فقد ثبت ذلك في النصوص العديدة من الكتاب والسنة ، قال تعالى عن جبريل عليه السلام : (فأرسلنا اليها روحنا فتمثل لها بشرا سويا ) .وقال تعالى عن ضيوف ابراهيم من الملائكة الأبرار :(هل أتاك حديث ضيف ابراهيم المكرمين اذ دخلوا عليه فقالوا سلاما قال سلام قوم منكرون ) .وحين قدم الملائكة على نبي الله (لوط) عليه السلام جاءوه على صورة شباب مرد حسان قال تعالى : (وجاءه قومه يهرعون اليه ومن قبل كانوا يعملون السيئات قال : يا قوم هؤلاء بناتي هن أطهر لكم فاتقوا الله ولا تخزون في ضيفي أليس منكم رجل رشيد) .وقد ثبت في الصحيحين عن عمر رضي الله عنه أنه قال : بينما نحن جلوس عند رسول الله ، اذ طلع علينا رجل شديد بياض الثوب ، شديد سواد الشعر ، لا يرى عليه أثر السفر ، ولا يعرفه منا أحد ، فسأل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الايمان ، والاسلام ، والاحسان ، وعن الساعة فأجابه الرسول عنها بالتفصيل ، وأخيرا سأل الرسول أصحابه : أتدرون من السائل ؟ قالوا : الله ورسوله أعلم ، قال : فانه جبريل أتاكم يعلمكم دينكم .والجن أيضا قادرونعلى التمثل والتشكل بأي صورة شاءوا ، فقد اجتمعوا برسول الله صلى الله عليه وسلم في صورة نفر من الرجال ، وسمعوا القرآن ، ثم رجعوا الى قومهم منذرين ، كما قال تعالى : ( واذ صرفنا اليك نفرا من الجن يستمعون القران ...) .فهم يشبهون الملائكة من هذه الناحية ، وهي قدرة (التمثل والتشكل) بأي صورة شاءوا .. ولكنهم يختلفون عن الملائكة في أنهم تحكم عليهم الصورة بينما الملائكة لا تحكم عليهم الصورة ، بمعنى أن الجني لو تصور وتشكل في صورة انسان أو طير ، وصوب انسان سهما نحوه فان الجني يموت كما لو قتله انسان بسيف أو رمح ، فيجري عليه حكم الصورة ، بخلاف الملك فانه لو تصور بصورةما فان هذه الصورة لا تحكم عليه ، فلا يقتل ولا يناله أذى فيما لو تشكل بصورة انسان أو غيره .4- الملائكة يختلفون عن الجن في أنهم لا يأكلون ولا يشربون ، وليس فيهم نزوع الى الشر ، وليس عندهم استعداد للمعصية ، بل خلقوا على الاستقامة ، وجبلوا على العبادة والطاعة كما قال تعالى : (يسبحون الليل والنهار لا يفترون) . وأما الجن ففيهم المؤمن والكافر ، والبر والفاجر ، فهم كالبشر في هذه الناحية كما قال تعالى عن ابليس (كان من الجن ففسق عن أمر ربه) وقال تعالى مخبرا عنهم في سورة الجن (وأنا منا المسلمون ومنا القاسطون فمن أسلم فأولئك تحروا رشدا وأما القاسطون فكانوا لجهنم حطبا ) وهم مكلفون كسائر البشر بالتكاليف الشرعية قال تعالى : (وما خلقت الجن والانس الا ليعبدون) . ولهم رسل وأنبياء يبلغونهم أوامر الله ونواهيه كما قال تعالى (يا معشر الانس والجن ألم يأتكم رسل منكم يقصون عليكم آياتي وينذرونكم لقاء يومكم هذا .. ) فقوله تعالى (منكم) يدل على أن هناك رسلا من الانس ، ورسلا من الجن ، وأما رسالة محمد صلى الله عليه وسلم فهي لجميع الخلق انسهم وجنهم كما قال تعالى : (تبارك الذي نزل الفرقان على عبده ليكون للعالمين نذيرا) .5- الجن مخلوقون قبل الانس يدل لذلك قول الله تعالى : ( ولقد خلقنا الانسان من صلصال من حما مسنون والجان خلقناه من قبل من نار السموم ) . الحمأ : الطين الأسود المتغير . والمسنون : المصور . والسموم : الريح الحارة القاتلة . 6- الجن يرون البشر بينما البشر لا يرونهم يدل لذلك قوله تعالى : (انه يراكم هو وقبيله من حيث لا ترونهم انا جعلنا الشياطين أولياء للذين لايؤمنون) .7- الملائكة لهم قدرة عجيبة خارقة ، فهم يستطيعون أن يقتلعوا الجبال ، ويغوصوا البحار ، ويقلبوا الأرض بأهلها ، كما فعل الملائكة بقوم لوط (فجعلنا عاليها سافلها ) وكما اقتلع جبريل عليه السلام جبل الطور ورفعه فوق بني اسرائيل كما قال تعالى ( واذنتقنا الجبل فوقهم كأنه ظلة .. ) .8- للملائكة أجنحة ، فمنهم من له جناحان ومنهم من له ثلاثة أو أربعة أو أكثر كما قال تعالى : (جاعل الملائكة رسلا أولي أجنحة مثنى وثلاث ورباع يزيد في الخلق ما يشاء ان الله على كل شيء قدير )وفي الحديث الصحيح أن الرسول صلى الله عليه وسلم رأى جبريل في صورته الحقيقية له ستمئة جناح قد سد الأفق .الفرق بين الشياطين والجن :الشياطين فرقة من الجن ، وهم المردة العصاة ، ورئيسهم ابليس اللعين عليه لعنة الله ، فكل متمرد من الجن يسمى (شيطانا ) .. كما أن كل عاص من الآنس يسمى (فاسقا) وكل جاحد يسمى (كافرا) فكل شيطان جني وليس كل جني شيطانا، قال تعالى: (ويتبع كل شيطان مريد).المصدر: كتاب النبوة و الأنبياء الأستاذ محمد علي الصابوني (بتصرف)الحلقة القادمة: خلق حواء





التعديل الأخير تم بواسطة فريال ابوفرحة ; 30 Sep 2010 الساعة 02:25 AM.
 

فريال ابوفرحة غير متواجد حالياً  

رد مع اقتباس
قديم 30 Sep 2010, 02:06 PM   #3
أم أسامة
مدير عام
 
الصورة الرمزية أم أسامة
افتراضي

جزيـــــــ الجنااااان تـــــ





ياعسسسسسسل








☁️وفردوساً عالياً ياخالقي
أسكن بها أماً
أنجبتني ومن قرأ وأمّن💚





 

أم أسامة غير متواجد حالياً  

رد مع اقتباس
قديم 30 Sep 2010, 11:23 PM   #4
فريال ابوفرحة
مشرف
افتراضي

بارك الله فيكن أخواتي الأستاذة عائشة والأستاذة أم أسامة ويا رب تجعل هذا العمل في ميزان حسناتنا يوم لا ينفع مال ولا بنين وأن يجمعنا في جنات النعيم على سرر متقابلين .




 

فريال ابوفرحة غير متواجد حالياً  

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:54 AM.