منتديات ملتقى النخب > النادي العلمي > ملتقى بيّنات من الهدى > من هو أبي رغال ؟

ملتقى بيّنات من الهدى ملتقى عن القرءان الكريم وعلومه يتابعه الشيخ الدكتور/ محمد الخضيري - وفقه الله -


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 31 Oct 2016, 08:17 PM   #1
فوزيه المالكي
عضو نشيط
 

 

من مواضيعي
 

افتراضي من هو أبي رغال ؟

أبو رغال رجل من قبيلة ثقيف ، دفعه أهل الطائف إلى أبرهة الأشرم ليكون دليله نحو الكعبة ، وذلك اتقاء ً لشره وبطش جيشه ! فصار قبر ( أبي رغال ) مرجما ً عند العرب !
روي ان الني انه مرَّ بقبر ا بي رغال فقال: أتدون من هذا ؟ قالوا : الله ورسوله أعلم. قال: هذا قبر أبي رغال رجل من ثمود كان في حرم الله فأمن من عذاب الله فلما خرج أصابه ما أصاب قومه فدفن ههنا ودفن معه غصن من ذهب فنزل القوم فابتدروه بأسيافهم فبحثوا عنه فاستخرجوا الغصن.




 

فوزيه المالكي غير متواجد حالياً  

رد مع اقتباس
قديم 31 Oct 2016, 08:58 PM   #2
إكرام الوحيدي
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية إكرام الوحيدي
 

 

من مواضيعي
 

افتراضي

يحكى أن حاكم الحبشة أمر واليه في اليمن بأن يـبنى للعرب كنيسة ضخمة غاية في الجمال أسماها "الـقُـليس" ويجبر العرب على الحج إليها بدلا عن الكعبة المشرفة؟! فجاء يمنى (ملقوف) وتسلل إلى الكنيسة وأحدث فيها كنوع من التدنيس ولمعارضة الفكرة بأسلوب حداثي؟! فجن جنون حاكم الحبشة وأمر أبرهة الأشرم أن يُسير جيشا مهولاً لهدم الكعبة وطعن العرب في أقدس مقدساتهم؟! وبالفعل جهز أبرهة جـيشا عظيما وسير في مقدمته الفيلة وقرر غزو العرب في عقر دارهم وتدمير كعبتهم؟! ولأنه لا يعرف الأرض فقد استـخدم عربـياً اسمه "أبو رغال" كدليل يخبره بتـفاصيل المـسير وأسرار ارض العرب وناسها وقبائلها والطريق إلى مكة؟! ثم حدث ما تعرفونه كلكم وراجعوا سورة الفيل؟! وبعد هزيمة الأحباش ظلت عرب الجاهلية تلعن أبي رغال ليل نهار وترجم قبره بالنعال (قبل منـتظر الزيدي!!) لمجرد انه عمل "معاونا" أو "دليلا" لجـيش الغزاة؟!




 

إكرام الوحيدي غير متواجد حالياً  

رد مع اقتباس
قديم 31 Oct 2016, 11:12 PM   #3
زينب آدم
عضو نشيط
 

 

من مواضيعي
 

New11 أبو رغال

ا الحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله :

ذكْرُ وَصْفُ دَفْنِ أَبِي رِغَالٍ سَيِّدِ ثَمُودَ

6198 - أَخْبَرَنَا الْحَسَنُ بْنُ سُفْيَانَ، حَدَّثَنَا أُمَيَّةُ بْنُ بِسْطَامٍ، حَدَّثَنَا يَزِيدُ بْنُ زُرَيْعٍ، حَدَّثَنَا رَوْحُ بْنُ الْقَاسِمِ، عَنْ إِسْمَاعِيلَ بْنِ أُمَيَّةَ، عَنْ بُجَيْرِ بْنِ أَبِي بُجَيْرٍ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو: «أَنَّهُمْ كَانُوا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي سَفَرٍ فَمَرُّوا عَلَى قَبْرِ أَبِي رِغَالٍ وَهُوَ أَبُو ثَقِيفٍ وَهُوَ امْرُؤٌ مِنْ ثَمُودَ، مَنْزِلُهُ بِحَرَّاءَ، فَلَمَّا أَهْلَكَ اللَّهُ قَوْمَهُ بِمَا أَهْلَكَهُمْ بِهِ مَنَعَهُ لِمَكَانِهِ مِنَ الْحَرَمِ، وَأَنَّهُ خَرَجَ حَتَّى إِذَا بَلَغَ هَاهُنَا مَاتَ، فَدُفِنَ مَعَهُ غُصْنٌ مِنْ ذَهَبٍ، فَابْتَدَرْنَا، فَاسْتَخْرَجْنَاهُ» (1) . [3: 6]



(1) إسناده ضعيف، بُجير بن أبي بُجير لَمْ يُوَثِّقْهُ غير المؤلِّف، ولم يروِ عنه إلاَّ إسماعيل بن أمية. ونقل ابن كثير في " تاريخه " 1/130 عن شيخه أبي الحجاج المزي احتمال أن بجير بن أبي بجير قد وهم في رفعه، وإنما يكون من كلام عبد الله بن عمرو من زاملته.


قلت: وأبو رغال جاهلي، وكان في الطائف، وهي ديار ثقيف، وقد اختلف في اسمه ونسبه، فقيل: هو قسي بن منبه، وقيل: زيد بن مخلف، وقيل: نفيل بن حبيب، وهو الذي بعثته ثقيف مع أبرهة يَدُلُّهُ على الطريق إلى مكة، فخرج أبرهة ومعه أبو رغال حتى أنزله المُغَمِّسَ (موضع بطريق الطائف على ثلثي فرسخ من مكة) ، فلما أنزله به مات أبو رغال هنالك، فرجمت قبرة العربُ، قال جرير:
إذا مات الفرزدقُ فارجُمُوهُ ... كَرَجْمِ النَّاسِ قَبْرَ أَبِي رِغَالِ
وكانت ثقيف تُعير به. قال حسَّان بن ثابت:
إذا الثقفي فَاخَرَكُمْ فقولوا ... هلم نعد شأنَ أبِي رغال


المصدر / الإحسان في تقريب صحيح ابن حبان
تحقيق وتخريج وتعليق / شعيب الأرناؤوط




 

زينب آدم غير متواجد حالياً  

رد مع اقتباس
قديم 31 Oct 2016, 11:15 PM   #4
منال حامد
عضو جديد
 

 

من مواضيعي
 

Q (9)

وعن عبد الله بن عمرو قال :سمعت رسول الله r حين خرجنا معه الى الطائف فمررنا بقبر ، فقال : هذا قبرأبيرغال، وهو أبوثقيفوكانمنثمودوكان بهذا الحرم ، يدفع عنه ، فلما خرج منه أصابتهالنقمة التي أصابت قومه بهذا المكان ، فدفن فيه ، وآية ذلك أنه دفن معه غصن من ذهب ، إن أنتم نبشتم عنه ،أصبتموه معه . فابتدره الناس ، فاستخرجوا منه الغصن


[44]ضعيف :ابن جرير (8/230) في التفسير ، وعند احمد (3/396)بسند صحيح قال :
"لا تسألوا الآيات فقد سألها قوم صالح فكانت-الناقة- ترد من هذا الفج وتصدر من هذا الفج، فعتوا عن أمر ربهم فعقروها وكانت تشرب ماءهم يوماً ويشربون لبنها يوماً فعقروها فأخذتهم صيحة, أهمد الله بها من تحت أديم السماء منهم إلا رجلاً واحداً كان في حرم الله.U فقالوا: من هو يارسول الله ؟ قال: هو" أبو رغال" فلما خرج من الحرم أصابه ما أصاب قومه". ولم يرد فيه ذكر القبر والقول أن
كل حديث ورد في ذكر قبر أبي رغال فهو ضعيف
ومن هنا دخل الناس مدخلا للطعن في نسب ثقيف وأنهم من نسل ثمود الباقية وأصبحت مسّبه بين العرب
والصحيح : أن أبا رغال رجل من قوم صالح u كما في الحديث الصحيح عن احمد ويخطئ البعض إذ يقول إن أبا رغال من قوم ثقيف ،وسنتكلم عن هذا المبحث في قصص الحّجاج ابن يوسف

[45]ضعيف : ابو داوود (3088) في الخراج والإمارة .
تنزيه الشريعه من القصص الموضوعه ص44




 

منال حامد غير متواجد حالياً  

رد مع اقتباس
قديم 05 Nov 2016, 04:17 PM   #5
كندة محمد زاهر نعناعة
عضو نشيط
 

 

من مواضيعي
 

افتراضي

إن أبارغال رجل من ثقيف أرسلوه مع أبرهة يدله على البيت الحرام لهدمه، فلما وصل مع أبرهة إلى موضع يسمى المغمس مات أبورغال، فصارت العرب ترجم قبره بذلك الموضع، ذكر هذا الطبري في تاريخه.


موقع إسلام ويب / مركز الفتوى / رقم الفتوى : 39902




 

كندة محمد زاهر نعناعة غير متواجد حالياً  

رد مع اقتباس
قديم 05 Nov 2016, 11:22 PM   #6
زينب علي
عضو نشيط
 

 

من مواضيعي
 

افتراضي

ذكر ان أبو رغال رجل من قبيلة ثقيف

ارسله أهل الطائف إلى أبرهة الأشرم ليكون دليله نحو الكعبة ،
وذلك اتقاء ً لشره وبطش جيشه !
فلما وصل مع أبرهة إلى موضع يسمى المغمس مات أبورغال، فصارت العرب ترجم قبره بذلك الموضع، ذكر هذا الطبري في تاريخه. فصار قبر ( أبي رغال ) مرجما ً عند العرب !
روي ان الني انه مرَّ بقبر ا بي رغال فقال: أتدون من هذا ؟ قالوا : الله ورسوله أعلم. قال: هذا قبر أبي رغال رجل من ثمود كان في حرم الله فأمن من عذاب الله فلما خرج أصابه ما أصاب قومه فدفن ههنا ودفن معه غصن من ذهب فنزل القوم فابتدروه بأسيافهم فبحثوا عنه فاستخرجوا منه ذالك الغصن.،،




 

زينب علي غير متواجد حالياً  

رد مع اقتباس
قديم 09 Nov 2016, 11:47 AM   #7
رحاب رفعت
عضو جديد
 

 

من مواضيعي
 

افتراضي

أبو رغال شخصية عربية توصف بأنها رمز الخيانة، حتى كان ينعت كل خائن عربي بأبو رغال. وكان للعرب قبل الإسلام شعيرة تتمثل في رجم قبر أبو رغال بعد الحج. وظلت هذه الشعيرة في الفترة بين غزو أبرهة الأشرم حاكم اليمن من قبل النجاشي ملك الحبشة عام الفيل 571 ميلادية وحتى ظهور الإسلام.

وأبو رغال هو الدليل العربي لجيش أبرهة، فما كان الأحباش يعرفون مكان الكعبة وكلما جاؤوا بدليل من العرب ليدلهم على طريق الكعبة يرفض مهما عرضوا عليه من مال، ولم يقبل هذا العمل سوى أبو رغال فكان جزاؤه من جنس عمله أن نعت كل خائن للعرب بعده بأبي رغال.

وأصل الموضوع أن أبرهه الحبشي بنى بيتا سماه القليس وأراد أن يحول العرب من الحج للكعبة إلى الحج لبيته الذهبي باليمن وما كان لعرب أن يتحولوا عن بيت الله ولو نصبوا فيه الأصنام فغاط أعرابي في بيت ابرهه يوم تدشين وافتتاحه فاقسم ابرهة ليهدمن الكعبة التي يصر العرب على الحج عليها دون بيته القليس الذي بناه باليمن وجهز جيشا يتقدمه فيل لهدم الكعبة ولكنه وجنوده لا يعرفون الطريق إلى مكة فهم احباش فكانت الحاجة لدليل ولم يرضى بهذا العمل من بين عرب اليمن سوى أبور غال وتقدم ابرهه خلف دليله نحو بيت الله ولم يكن لأهل مكة وزعيمهم عبد المطلب بن هاشم قبل بصد الجيش واستولى الجيش على إبل لزعيم مكة عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف الذي اخلى مكة من سكانها وصعدوا لجبالها تاركين البيت لربه يحميه فهم في ذالك الوقت لا قبل لهم بجيش ابرهه ولما قابل عبدالمطلب بن هاشم أبرهه ليفاوضه طلب منه الإبل قائلا انا رب الإبل وللبيت رب يحميه وارسل الله على جيش أبرهة الأشرم طيرا أبابيل ترميهم بحجارة من سجيل فجعلهم كعصف مأكول وهلك الجيش ومعهم أبورغال وبقى بيت الله وولد في عام الفيل محمد رسول الله 571م

﴿بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ﴾
﴿أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِأَصْحَابِ الْفِيلِ(1) أَلَمْ يَجْعَلْ كَيْدَهُمْ فِي تَضْلِيلٍ(2) وَأَرْسَلَ عَلَيْهِمْ طَيْرًا أَبَابِيلَ(3) تَرْمِيهِم بِحِجَارَةٍ مِّن سِجِّيلٍ(4) فَجَعَلَهُمْ كَعَصْفٍ مَّأْكُولٍ(5)﴾
بعد أن انتهى أبرهة الحبشي من بناء القليس أراد أن يحول قبلة العرب من الكعبة في مكة المكرمة إلى القليس في صنعاء ليحجوا إليه، فجهز جيشاً جراراً فيه فيلة كبيرة ليغزو مكة المكرمة ويهدم الكعبة وكان أبو رغال هو دليل أبرهة الحبشي إلى مكة المكرمة, وكان ذلك في نفس العام الذي ولد فيه النبي محمد وسمي عام الفيل.

ويشار إلى أبي رغال في كتب التاريخ العربي باحتقار وازدراء لأنه لم يعرف عن العرب في ذلك الحين من يخون قومه مقابل أجر معلوم.

ويطلق لقب أبو رغال على كل من خان قومه لمصلحته الخاصة.

قال ابن كثير في كتابه البداية والنهاية : والجمع بين هذا وبين ما ذكره ابن اسحاق أن أبا رغال هذا المتأخروافق اسمه اسم جده الأعلى ورجم الناس قبره كما رجموا قبر




 

رحاب رفعت غير متواجد حالياً  

رد مع اقتباس
قديم 21 Nov 2016, 11:04 PM   #8
سارة الصابوني
عضو نشيط
 

 

من مواضيعي
 

افتراضي

فإن أبارغال رجل من ثقيف أرسلوه مع أبرهة يدله على البيت الحرام لهدمه، فلما وصل مع أبرهة إلى موضع يسمى المغمس مات أبورغال، فصارت العرب ترجم قبره بذلك الموضع، ذكر هذا الطبري في تاريخه.

موقع اسلام ويب




 

سارة الصابوني غير متواجد حالياً  

رد مع اقتباس
قديم 27 Nov 2016, 12:49 AM   #9
عواطف عبدالله
عضو جديد
 

 

من مواضيعي
 

افتراضي

أبو رغال هو ...
الدليل العربي لجيش أبرهة، فما كان الأحباش يعرفون مكان الكعبة وكلما جاؤوا بدليل من العرب ليدلهم على طريق الكعبة يرفض مهما عرضوا عليه من مال، ولم يقبل هذا العمل سوى أبو رغال

فكان جزاؤه من جنس عمله ...أن نعت كل خائن للعرب بعده بأبي رغال.




 

عواطف عبدالله غير متواجد حالياً  

رد مع اقتباس
قديم 07 Jan 2017, 11:23 PM   #10
ريم الحوار
عضو جديد
 

 

من مواضيعي
 

New11

أبو رغال شخصية عربية توصف بأنها رمز الخيانة، حتى كان ينعت كل خائن عربي بأبو رغال. وكان للعرب قبل الإسلام شعيرة تتمثل في رجم قبر أبو رغال بعد الحج. وظلت هذه الشعيرة في الفترة بين غزو أبرهة الأشرم حاكم اليمن من قبل النجاشي ملك الحبشة عام الفيل 571 ميلادية وحتى ظهور الإسلام.

وأبو رغال هو الدليل العربي لجيش أبرهة، فما كان الأحباش يعرفون مكان الكعبة وكلما جاؤوا بدليل من العرب ليدلهم على طريق الكعبة يرفض مهما عرضوا عليه من مال، ولم يقبل هذا العمل سوى أبو رغال فكان جزاؤه من جنس عمله أن نعت كل خائن للعرب بعده بأبي رغال. وكبيديا الموسوعه الحره .

وأصل الموضوع أن أبرهه الحبشي بنى بيتا سماه القليس وأراد أن يحول العرب من الحج للكعبة إلى الحج لبيته الذهبي باليمن وما كان لعرب أن يتحولوا عن بيت الله ولو نصبوا فيه الأصنام فغاط أعرابي في بيت ابرهه يوم تدشين وافتتاحه فاقسم ابرهة ليهدمن الكعبة التي يصر العرب على الحج عليها دون بيته القليس الذي بناه باليمن وجهز جيشا يتقدمه فيل لهدم الكعبة ولكنه وجنوده لا يعرفون الطريق إلى مكة فهم احباش فكانت الحاجة لدليل ولم يرضى بهذا العمل من بين عرب اليمن سوى أبور غال وتقدم ابرهه خلف دليله نحو بيت الله ولم يكن لأهل مكة وزعيمهم عبد المطلب بن هاشم قبل بصد الجيش واستولى الجيش على إبل لزعيم مكة عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف الذي اخلى مكة من سكانها وصعدوا لجبالها تاركين البيت لربه يحميه فهم في ذالك الوقت لا قبل لهم بجيش ابرهه ولما قابل عبدالمطلب بن هاشم أبرهه ليفاوضه طلب منه الإبل قائلا انا رب الإبل وللبيت رب يحميه وارسل الله على جيش أبرهة الأشرم طيرا أبابيل ترميهم بحجارة من سجيل فجعلهم كعصف مأكول وهلك الجيش ومعهم أبورغال وبقى بيت الله وولد في عام الفيل محمد رسول الله 571م

﴿بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ﴾
﴿أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِأَصْحَابِ الْفِيلِ(1) أَلَمْ يَجْعَلْ كَيْدَهُمْ فِي تَضْلِيلٍ(2) وَأَرْسَلَ عَلَيْهِمْ طَيْرًا أَبَابِيلَ(3) تَرْمِيهِم بِحِجَارَةٍ مِّن سِجِّيلٍ(4) فَجَعَلَهُمْ كَعَصْفٍ مَّأْكُولٍ(5)﴾




 

ريم الحوار غير متواجد حالياً  

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:19 AM.