المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : واجب 3 فردي لطالبات علوم القرآن


محمد الخضيري
03 Nov 2010, 07:52 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اجمعي الآيات في موضوع قرآني نزلت فيه آيات مكية ثم نزلت فيه آيات مدنية وبيني الفرق

أم عبد العزيز
03 Nov 2010, 02:38 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

س/ جمع آيات في موضوع قرآني نزلت فيه آيات مكية ثم آيات مدنية مع ذكر الفرق ؟

ج/ الموضوع القرآني الدعاء

فهذا موضوع قرآني جمع بين آيات مكية وآيات مدنية .. الفرق بينهما :

الآيات المكية :

1/ افتتحت سورة الأعراف بالحروف المقطعة وورد فيها ذكر الدعاء كما في قوله " ادعو ربكم تضرعا وخفية ".
2/ قصر الآيات كما في قوله تعالى في سورة طه " رب اشرح لي صدري .." الآيات .
3/ ذكر قصص الأنبياء والأمم السابقة ، كما في قوله تعالى " ويقوم مالي ادعوكم إلى النجاة وتدعونني إلى النار" غافر (42)

الآيات المدنية " :

1/ ورد في الآيات المدنية ذكر القتال كما في قوله تعالى في سورة البقرة " ... ربنا افرغ علينا صبرا وثبت أقدامنا وانصرنا على القوم الكافرين " 250
2/ أيضاً تميزت هذه الأيات بطول المقاطع فيها كما في قوله تعالى في سورة البقرة " وإذا سألك عبادي عني فإني قريب .. " الآية (186)
3/ ورد أيضا في سورة المائدة قال تعالى " قال عسيى ابن مريم اللهم رنبا أنزل علينا مائدة من السماء .." الآيه (114) وهذه السورة ورد فيها بعض الأحكام التشريعية للعبادات والمعاملات .

والله أعلم

ريم الداود ـ معهد الشمال ـ المجموعة الأولى .

أروى محمد
03 Nov 2010, 05:08 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

تم تعديل الإجابة ولله الحمد والمنة



الموضوع : الهجـــــرة



قال تعالى في سورة البقرة وهي مدنية ايه 218

} إِنَّ ٱلَّذِينَ آمَنُواْ وَٱلَّذِينَ هَاجَرُواْوَجَاهَدُواْ فِي سَبِيلِ ٱللَّهِ أُوْلۤـٰئِكَ يَرْجُونَ رَحْمَتَ ٱللَّهِ وَٱللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ{



وقال تعالى في سورة ال عمران وهي مدنية ايه 195

(اسْتَجَابَ لَهُمْ رَبُّهُمْ أَنِّي لَا أُضِيعُ عَمَلَ عَامِلٍ مِنْكُمْ مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى بَعْضُكُمْ مِنْ بَعْضٍ فَالَّذِينَ هَاجَرُوا وَأُخْرِجُوا مِنْ دِيَارِهِمْ وَأُوذُوا فِي سَبِيلِي وَقَاتَلُوا وَقُتِلُوا لَأُكَفِّرَنَّ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَلَأُدْخِلَنَّهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ ثَوَابًا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ وَاللَّهُ عِنْدَهُ حُسْنُ الثَّوَابِ )﴿١٩٥﴾



وقال تعالى في سورة النحل وهي مكية ايه 41

(وَالَّذِينَ هَاجَرُوا فِي اللَّهِ مِنْ بَعْدِ مَا ظُلِمُوا لَنُبَوِّئَنَّهُمْ فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَلَأَجْرُ الْآخِرَةِ أَكْبَرُ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ{

سورة النحل : (والذين هاجروا ) نزلت بالمدينة مخاطبا به اهل مكه اذا هو حكمه مكي



الفرق بين بينهما :

أن ما ذكر في سورة البقرة وال عمران يخاطب الله به المؤمنون بالمدينة وبينما ماورد في سورة النحل فالخطاب موجه لأهل مكه



ان االسور المدنية تميزت :

*بطوال آياتها وذلك لبسط العقائد والأحكام الاسلامية

*فيها ذكر للهجرة وأحكام الجهاد وتلك من مميزات الصور المدنية

وأما السور المكية فامتازت:

* بتاسيس العقيدة في قلوب المسلمين لأنهم كانوا حديثي اسلام

* فيها سجدة تلاوة

*قصر أياتها وايجاز العبارة مع بلاغة المعنى لأن في مكه كانوا معاندين مستكبرين لا يريدون سماع القرآن


أروى محمد عبده

معهد مكــــه

ج :16

آيه سمير
03 Nov 2010, 06:18 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

الموضوع : فتنه الأموال والأولاد.

السورة المكية :
سوره القلم آية رقم (10 – 14) : قوله تعالى :
{ولا تطع كل حلاف مهين * هماز مشاء بنميم * مناع للخير معتد أثيم * عتل بعد ذلك زنيم * أن كان ذا مال وبنين}

السور المدنية :-
سوره سوره الأنفال آية رقم (28) : قوله تعالى :
{واعلموا أنما أموالكم وأولادكم فتنة وأن الله عنده أجر عظيم}


الفرق بينهما :
المكية :
1- ابتدأت السورة بكلمات متقطعة.
2- أنها نزلت في بعض المشركين كالوليد ابن المغيرة و غيره لأجل كثره ماله وولده طغي واستكبر.
3- امتيازها بقصر الآيات وقوه الألفاظ ووقعها.

المدنية :
1- ذكر فيها " يأيها الذين أمنوا ".
2- تحدثت السورة عن المنافقين و اليهود وكشفت عن وسائلهم و مكائدهم.
3- أن العبد ممتحن بأمواله وأولاده.
4- تمتاز بطول الآيات والمقاطع.

آية سمير الطنطاوي - معهد مكة – المجموعة 16

منى عبدالخالق (الجنوب)
03 Nov 2010, 07:34 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

موضوع الآيات: قصة البشرية ( قصة آدم مع إبليس)
وردت في سور مكية وهي: الأعراف - الحجر - الإسراء- طه - ص. ووردت في سورة مدنية واحدة وهي سورة البقرة.
الفرق:
في السور المكية ذكرت القصة بتفصيل مع ذكر الحوار بين آدم وإبليس وإغواء إبليس له وجزاء إبليس وتوعده لبني آدم بالإغواء، وبدء التكليف، وبيان جزاء من تبع إبليس من ذرية آدم.
فالآيات اشتملت على حوار وتفاصيل وأغلب الآيات قصيرة مع قوة في الألفاظ.
أما في سورة البقرة ذكر الله تعالى قصة آدم مع أن السورة مدنية إشارة إلى أن الإنسان مستخلف في الأرض، مكلف في هذه الحياة والله تعالى لم يخلقه عبثاً وترتب الجزاء على العمل إن خيراً فخير وإن شراً فشر، بدون ذكر تفاصيل للحوار الذي دار بين آدم وإبليس أو توعد إبليس لبني آدم. وكأن الآية تبين ماسبق من قوله تعالى: " ياأيها الناس اعبدوا ربكم الذي خلقكم والذين من قبلكم لعلكم تتقون"
فالآيات المدنية تميزت بسهولة العبارة كما أن آياتها ليست قصيرة كما هي في المكي، وقررت أن الإنسان عليه القيام بما كلفه الله تعالى..
والله تعالى أعلم.

المجموعة 9 معهد الجنوب
03 Nov 2010, 07:39 PM
خلق الإنسان
ذكر خلق الإنسان في السور المكية

سورة المؤمنين ( ولقد خلقنا الإنسان من سلالة من طين ،ثم جعلناه نطفة في قرار مكين ، ثم خلقنا النطفة علقة فخلقنا العلقة مضغة فخلقنا... 14)

في السور المدنية
سورة الحج (ياأيها الناس إن كنتم في ريب من البعث فإنا خلقناكم من تراب ثم من نطفة ثم من علقة ....5)

الفرق في المدني والمكي
في المكي ذكر خلق الإنسان بصورة مبسطة أصله ونسله الدال على تفرد الإلهية لتفرده بخلق الإنسان ونشأته ليبتدئ الناظر بالإعتبار في تكوين ذاته ثم بعدمه بعد الحياة
والتنويه بالإيمان بالبعث بعد الممات
قصر الآيات مع قوة الألفاظ

في المدني
تفصيل لخلق الإنسان بعد أن المشركين كانو ايرتابون في البعث وهو ثابت وكيف يرتابون فيه علة استحالة الإحياء بعد الممات ؟ ولاينظرون أن الله أوجد الإنسان من تراب ثم من نطفه ثم طوره أطوارا )(من المهد إلى الشيخوخة)
طول المقطع

والله أعلم


أمل العاصمي معهد الجنوب

المجموعة 9 معهد الجنوب
03 Nov 2010, 07:54 PM
السلام عليكم
ياشيخ هل بالإمكان توضيح السؤال أكثر بذكر مثال بسيط وهل هو ذكر سورة واحدة أو إختيار سورتين مع ذكر الفرق
وجزيتم خير
أمل العاصمي

ام محمدعنان
03 Nov 2010, 09:04 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
آيات الخمر نزلت في سورة مكية وهي النحل في قوله تعالى:"ومن ثمرات النخيل والأعناب تتخذون منه سكراورزقا حسنا إن في ذلك لآيات لقوم يعقلون"
ونزلت آيات الخمر في سور مدنية (البقرةآية 219في قوله تعالى:"ويسئلونك عن الخمر والميسر قل فيهما إثم كبير ومنافع للناس وإثمهما أكبر من نفعهما"
وفي سورة النساءآية43في قوله تعالى ياأيها الذين آمنوالاتقربواالصلاة وأنتم سكارى حتى تعلمواماتقولون"
وفي سورة المائدةآية90وهي آية تحريم الخمر)
نلاحظ في السورةالمكية ذكر فائدة الثمرات والأعناب والنخيل في جعلها رزقا وسكرا(خمرا) من باب التلميح لأن السور المكية تضع الأساسات العامة للتشريعات والفضائل الأخلاقية للذلك أختتمت الآية بالعقل
أما في السور المدنية نزلت الآيات في مسائل التشريع فبدأت بذكر ان الخمر الإثم فيه أكبر من النفع ثم نزلت آية النساء في عدم قرب الصلاة وقت السكر تمهيدا لوضع حد من الحدود ثم نزلت آية المائدة في تحريم الخمر وقامت السنة النبوية بتحديده بالجلد
هذا والله أعلم....
الطالبة:هدى عبدالخالق من معهد الجنوب

شاكرة
03 Nov 2010, 09:17 PM
http://mnokhab.net/vb/MLTGANKAN/misc/quotes/quot-bot-left.gifhttp://mnokhab.net/vb/MLTGANKAN/misc/quotes/quot-bot-right.gif
الموضوع : قصة بني إسرائيل بعد أن نجاهم الله من فرعون
وقد ورد فيها آيات مكية ومدنية
الآيات المكية مثل ماورد في سورة طه وهي مكية من آية ّ(77-97) وتتميز هذه الآيات بقصرها وتركيزها على تأسيس العقيدة في النفوس وإفراد الله بالعبادة وأنه هو الإله الأحد لا إله إلا هو وذلك عن طريق ذكر قصة السامري .
الأيات المدنية ما ورد في سورة البقرة الآيات من (46-74) حيث ورد فيها قصة بني إسرائيل بعد أن نجاهم الله من فرعون ومن مميزاتها طول آياتها وتفصيل ماحدث بين بني إسرائيل ونبيهم موسى عليه السلام وذكر قصة البقرة ولعل العبرة من ذلك تعريف الرسول صلى الله عليه وسلم بطبيعة اليهود .
والله أعلم
منار يوسف - معهد الشمال – المجموعة الأولى

الهام مصطفى الصفتي
03 Nov 2010, 10:20 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

س/ جمع آيات في موضوع قرآني نزلت فيها آيات مكية ثم مدنية ووضحي الفرق بينهم؟
الموضوع/ قيام الليل
كما ورد في سورة السجدة : ﭧ ﭨ ﭷ ﭸ ﭹ ﭺ ﭻ ﭽ ﮔ ﮕ ﮖ ﮗ ﮘ ﮙ ﮚ ﮛ ﮜ ﮝ ﮞ ﮟ ﭼ السجدة: ١٦

وورد في سورة المزمل :

ﭧ ﭨ ﭷ ﭸ ﭹ ﭺ ﭻ ﭽ ﭑ ﭒ ﭓ ﭔ ﭕ ﭖ ﭗ ﭘ ﭙ ﭚ ﭛ ﭜ ﭝ ﭞ ﭼ المزمل: ١ - ٣

والفرق بينهما:

أن سورة السجدة مكية ولكن هذه الآية نزلت بالمدينة فنزلت بتشريع صلاة الليل.
أما في سورة المزمل فهي سورة مكية ومن مميزاتها أن آياتها قصيرة ولكن بها قوة الألفاظ وإيجاز العبارة مع بلاغة المعنى .


ـــــــــــــــــــ وتم بفضل الله وبحمده ــــــــــــــــــــــــــــــ

إلهام مصطفى الصفتي - معهد معلمات جنوب الرياض - المجموعة الثامنة

نهى إبراهيم
03 Nov 2010, 10:44 PM
الموضوع : الأطعمة

السور المكية : سورة الأنعام في قوله تعالى (( قل لا أجد في ما أوحي الي محرماً على طاعمٍ يطعمه إلا أن يكون ميتةً أو دماً مسفوحاً أو لحم خنزير فإنه رجسُُ ُ أو فسقاً أهل لغير الله به ))
كما ورد أيضاٍ في سورة النحل في الآيتين 114 و 115

السور المدنية : المائدة في قوله تعالى (( حرمت عليكم الميتة والدم ولحم الخنزير وما أهل لغير الله به والمنخنقة ............................))

الفرق بينهما : في السور المكية وضع الأسس العامة لتشريع ماحُرم من الأطعمة. أما في السور المدنية نلاحظ طول المقطع وتفصيل ماحُرم من الأطعمة في أسلوب يقرر الشريعة ويوضح أهدافها.
نهى إبراهيم محمد _ معهد الجنوب

محمد الخضيري
03 Nov 2010, 10:56 PM
المشاركة رقم 12 ورقم 15 صحيحة وموافقة للمطلوب

حصه الحربي
03 Nov 2010, 11:15 PM
بسم الله الرحمن الرحيم.
بإذن الله سوف أتناول الزكاة في الأيات القرأنية ثم أبين الفرق بينهما 0
من أمثلة الأيات المدنية يقول الله تعالى:"والذين ءامنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم راكعون" سورة المائده آيه"55" وقوله تعالى :"والمقيمين الصلاة والمؤتون الزكاة"سورة النساء آية 162 وقوله تعالى:"الذين إن مكنهم في الأرض أقاموا الصلاة وءاتوا الزكاة"سورة الحج آيه"41" وهذه مجرد أمثلة والآيات كثيرة.
أما الآيات المكية فقدت وردت كلمة "الزكاة"في آيتين :
المؤمنون آية "4" قوله تعالى والذين هم للزكاة فاعلون" وفي سورة فصلت آية"7" قوله تعالى:"الذين لا يؤتون الزكاة وهم بالآخرة هم كافرون".
ووردت آيات أخرىتشير إلى زكاة النفس من أمثلتها : قوله تعالى:" وحنانا من لدنا وزكاة"سورة مريم آية"13" وقولة تعالى:"قد أفلح من تزكى"آية"14" وفي سورة الشمس قوله تعالى "قد أفلح من زكاها"آية"9" وفي سورة الليل آية"18" "الذي يؤتي ماله يتزكى"
أمالفرق بين الزكاة في الآيات المدنية والمكية:
ففي الآيات المدنية تعني المقادير المفروضة في الأموال ،
بينما الزكاة في الآيات المكية تحتمل ثلاث تفسيرات:
الأول:زكاة النفس بالتوحيد والإيمان.
الثاني: زكاة الأموال بناء على القول بأنها مفروضة في مكة.
الثالث : زكاة النفس وزكاة المال جميعا.
هذا والله أعلم..
المراجع: ( القرآن الكريم- مفردات ألفاظ القران تأليف الراغب الأصفهاني، مادة الزكاة -تفسير إبن كثير- تفسير أضواء البيان)
الطالبه: حصه الحربي/ معهد الجنوب

يسرى أمان
03 Nov 2010, 11:50 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
الموضوع : الزنا

السور المكية
: قوله تعالى:( ولا تقربوا الزنا إنه كان فاحشة وساء سبيلا ) سورة الاسراء(32)

وقوله تعالى :( والذين لا يدعون مع الله الها آخر ولا يقتلون النفس التي حرم الله الا بالحق ولا يزنون ومن يفعل ذلك يلق اثاما) سورة الفرقان(68)

السورة المدنية
: قوله تعالى :( الزانية والزاني فاجلدوا كل واحد منهما مائة جلدة) سورة النور (2)

الفرق بينهما :
· المكية
-فيها تشريع العبادة وهي تحريم الزنا
–واحتواء السورالمكية على سجدة الاسراء والفرقان
-وانها امتازت بالايات القصيرة مع قوة الالفاظ ووقعها
· أما المدنية
وفيها تشريع للاحكام وذكر الحدود وهو حد الزنا





يسرى أمان يونس
المجموعة العشرون
معهد مكة

"ياسمين أمان"
04 Nov 2010, 12:46 AM
الموضوع: الصلاة

السورة المدنية: سورة النساء
(فإذا قضيتم الصلاة فاذكروا الله قياما وقعودا وعلى جنوبكم فإذا اطمأننتم فأقيموا الصلاة إن الصلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتا)
سورة البقرة (حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى وقوموا لله قانتين).

السورة المكية: سورة العنكبوت
(اتل ماأوحي إليك من الكتاب وأقم الصلاة إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر ولذكر الله اكبر والله يعلم ما تصنعون)

الفرق بين المكي والمدني:
المدني:1 فيه خطاب عام للمسلمين وتقرير الحكم التشريعي للعبادة والفريضة(الصلاة).
2طول المقطع لبسط الحكم التشريعي.
المكي:1 تأسيس العقيدة بالدعوة إلى عبادة الله وحده .
2تشريع العبادة
3قصر الآية مع قوة جرس الألفاظ.

ياسمين أمان – معهد مكة – مجموعة 18

منيره السهلي
04 Nov 2010, 08:11 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
موضوع / الربـــا
ذكر في سورة البقرة وهي مدنية من آية( 275 ـ وحتى آية279)
قال تعالى :(الَّذِينَ يَأْكُلُونَ الرِّبَا لاَ يَقُومُونَ إِلاَّ كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ الْمَسِّ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُواْ إِنَّمَا الْبَيْعُ مِثْلُ الرِّبَا وَأَحَلَّ اللّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا... )
* مميزاتها
1/طول الآيات مع الاسترسال وذلك لبسط الأحكام التشريعية ـ تحريم الرباـ
2/ ورد فيها الخطاب ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ )

وذكر في سورة الـــروم وهي مكية في آية واحده
في قوله نعالى (وَمَا آتَيْتُم مِّن رِّباً لِّيَرْبُوَ فِي أَمْوَالِ النَّاسِ فَلَا يَرْبُو عِندَ اللَّهِ وَمَا آتَيْتُم مِّن زَكَاةٍ تُرِيدُونَ وَجْهَ اللَّهِ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُضْعِفُونَ )

مميزاتها :
1/ قصر الآيه مقارنة بآيات سورة البقرة
2/ ورد فيها تشريع أصول المعاملات ـ الربا ـ


منيره السهلي ـ معهد الشمال ـ المجموعه الأولى

أم عامر
04 Nov 2010, 11:21 AM
ذكر الموت في القرآن
السورة المكية (كل نفس ذآئقة الموت ونبلوكم بالشر والخير فتنة وإلينا ترجعون) سورة الانبياء
السورالمدنية:(كل نفس ذائقة الموت فمن زحزح عن النار فقد فاز وماالحياة الدنيا إلامتاع الغرور)آل عمران
(لتبلون في أموالكم وأنفسكم ........................)الاية
(ولنبلونكم بشئ من الخوف والجوع ونقص من الأموال والأنفس والثمرات وبشر الصابرين) الذين إذا أصابتهم مصيبة قالو إنا لله وإنا إليه راجعون) (أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون)سورة البقرة
الفرق بينهما
في الايات المكية :في مكة كان الخطاب دون ذكر جزاء العمل .
أما في المدنية بعد أن تأصلت التشريعات والأداب الاسلامية فكان الخطاب و ذكر جزاءه اي ستعطون جزاء أعمالكم ولتختبرن في أموالكم بأداء الحقوق الواجبة فيها أو بذهابها والتكاليف المقصد منها كالحج والجهاد والصيام وأن يزهدوا في الدنيا
ومايترتب على جزاء الابتلاء والصبر بالجنة
كما أن الآيات المدنية تميزت بطول مقاطعها.
سهير محمد الأمين
المجموعة السابعة عشر
معهد مكة بالرياض

زينب حسن
04 Nov 2010, 12:08 PM
الموضوع:النذر

الآيات المكية:
فَكُلِي وَاشْرَبِي وَقَرِّي عَيْناً فَإِمَّا تَرَيِنَّ مِنَ الْبَشَرِ أَحَداً فَقُولِي إِنِّي نَذَرْتُ لِلرَّحْمَنِ صَوْماً فَلَنْ أُكَلِّمَ الْيَوْمَ إِنسِيّاً (26) ( مريم)
ثُمَّ لْيَقْضُوا تَفَثَهُمْ وَلْيُوفُوا نُذُورَهُمْ وَلْيَطَّوَّفُوا بِالْبَيْتِ الْعَتِيقِ (29) ( الحج)
يُوفُونَ بِالنَّذْرِ وَيَخَافُونَ يَوْماً كَانَ شَرُّهُ مُسْتَطِيراً (7) ( الإنسان)

الآيات المدنية:
وَمَا أَنفَقْتُم مِّن نَّفَقَةٍ أَوْ نَذَرْتُم مِّن نَّذْرٍ فَإِنَّ اللّهَ يَعْلَمُهُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ (270) ( البقرة)


الآيات المكية فيها:
*تشريع لعبادة النذر
*ذكر قصة مريم عليها السلام ونذرها.
*قصر الآيات وقوتها.

الآية المدنية فيها:
*تقرير لعبادة النذر.
*طول الآية.

معهد الغرب

يسرا محمود أحمد
04 Nov 2010, 02:19 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الموضوع: الجنه
أسأل الله أن نكون مها جميعاً..
جاء ذكرها في السور المدنية في آيات منها....

{وَقُلْنَا يَا آدَمُ اسْكُنْ أَنتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ وَكُلاَ مِنْهَا رَغَداً حَيْثُ شِئْتُمَا وَلاَ تَقْرَبَا هَذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنَ الْظَّالِمِينَ} (35) سورة البقرة

{وَمَن يَعْمَلْ مِنَ الصَّالِحَاتَ مِن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُوْلَئِكَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ وَلاَ يُظْلَمُونَ نَقِيرًا} (124) سورة النساء

{مَّثَلُ الْجَنَّةِ الَّتِي وُعِدَ الْمُتَّقُونَ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ أُكُلُهَا دَآئِمٌ وِظِلُّهَا تِلْكَ عُقْبَى الَّذِينَ اتَّقَواْ وَّعُقْبَى الْكَافِرِينَ النَّارُ} (35) سورة الرعد

{عَالِيَهُمْ ثِيَابُ سُندُسٍ خُضْرٌ وَإِسْتَبْرَقٌ وَحُلُّوا أَسَاوِرَ مِن فِضَّةٍ وَسَقَاهُمْ رَبُّهُمْ شَرَابًا طَهُورًا} (21) سورة الإنسان
تميزت بــ
ذكر فيها مسمى الجنة والطريق المصله لها ...
تتميز بطول المقطع والسور...

وجاء أيضاً ذكرها في عدة سور مكية منها....


{وَالَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ لاَ نُكَلِّفُ نَفْسًا إِلاَّ وُسْعَهَا أُوْلَئِكَ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ} (42) سورة الأعراف

{لِّلَّذِينَ أَحْسَنُواْ الْحُسْنَى وَزِيَادَةٌ وَلاَ يَرْهَقُ وُجُوهَهُمْ قَتَرٌ وَلاَ ذِلَّةٌ أُوْلَئِكَ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ} (26) سورة يونس

{وَأَمَّا الَّذِينَ سُعِدُواْ فَفِي الْجَنَّةِ خَالِدِينَ فِيهَا مَا دَامَتِ السَّمَاوَاتُ وَالأَرْضُ إِلاَّ مَا شَاء رَبُّكَ عَطَاء غَيْرَ مَجْذُوذٍ} (108) سورة هود
وكذالك في:
24) سورة الفرقان ،(31) سورة الكهف ،(47) سورة الحجر ،(20) سورة الطور

يكثر فيها ذكر تفصيلي للجنه ..
تميزت بقصر اليات
وكذالك بقوة الألفاظ...
يـــــ س ــــــرا محمود

نجاح
04 Nov 2010, 02:48 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
الموضوع: قصة مريم عليها السلام.
وردت في سورة آل عمران وهي مدنية
وفي سورة مريم وهي مكية
الفرق:
في السورة المدنية: لم تذكر بالتفصيل لأن الغرض من السورة مخاطبة أهل الكتاب والرد عليهم بالحجج القاطعة.
في السورة المكية: ذكرت القصة بتفاصيلها مع قوة في الألفاظ وقصر الآيات لأن المكي ترد فيه القصص تسلية للرسول صلى الله عليه وسلم وبيان الإعجاز القرآني.

والله تعالى أعلم
نجاح مجرشي- معهد الجنوب

أميمة عبد الخالق
04 Nov 2010, 02:51 PM
http://www.saudinokia.com/vb/images/uploads/30283_84314744010fc0ff2.gif

الموضوع القرآني : القتال
الآيات التي نزلت بمكة ، من سورة الحج وهي سورة مكية
قال تعالى " أذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا وإن الله على نصرهم لقدير " آية 39
وقوله تعالى "وجاهدوا في الله حق جهاده هو اجتباكم وما جعل عليكم في الدين من حرج... " آية 78
هذه الآيات نزلت في محمد صلى الله عليه وسلم وأصحابه بمكة حين أخرجوا منها ، أمرهم الله وأذن لهم بالقتال والجهاد
الآيات التي نزلت بالمدينة من سورة الأنفال وهي سورة مدنية
قال تعالى " يا أيها النبي حرض المؤمنين على القنال إن يكن منكم عشرون صابرون يغلبوا مئتين ..."الآيات من 64 إلى 66
في هذه الآيات يحرض الله نبيه صلى الله عليه وسلم والمؤمنين على القتال ومناجزة الأعداء ومبارزة الأقران
الفرق بينها :
أن الآيات المكية فيها تشريع للجهاد والقتال الذي لم يكن مشروعا من قبل فأمرهم الله وأذن لهم
والأيات المدنية فيها تحريض لأمر قد شرع من قبل في مكة وهو القتال عند مواجهة العدو


الاسم :أميمة عبد الخالق
معهد مكة
المجموعة :العشرون

أمامه عبد الخالق
04 Nov 2010, 02:55 PM
http://sor.w2hm.com/files/image/e/6.gif (http://sor.w2hm.com/)
الموضوع : تحريم أكل مال اليتيم ..
الآيات المكية :
في سورة الإسراء : ( ولا تقربو مال اليتيم إلا بالتي هي أحسن حتى يبلغ أشده وأوفو بالعهد .......)
وفي سورة الأنعام : ( ولا تقربو مال اليتيم إلا بالتي أحسن حتى يبلغ أشده وأوفو الكيل .............).
الآيات المدنية :
في سورة النساء : ( وآتو اليتامى أموالهم ولا تتبدلو الخبيث بالطيب ولا تأكلو أموالهم إلى أموالكم إنه كان حوبا كبيرا ) .
الفرق بينهما :
* في الآيات المكية تشريع أصول العبادات والمعاملات والأداب والفضائل العامة ، وأيضا إمتازت هذه الآيات المكية بقصرها مع قوة جرس الألفاظ لأن المجتمع المكي كان مجتمعا معاندا مكابرالا يريدون سماع القرآن .
* أما الآيات في المدنية يخاطب القرآن مجتمعا إسلاميا لذلك يتضح في أسلوبها اللين في تقرير الأحكام التشريعيه للمعاملات و العبادات لأن المجتمع المدني كان مجتمعا مسلما متقبلا لسماع القرآن وما يشرعه من أحكام وآداب لذلك إمتازت الآيات بطولها .
... أمامه عبد الخالق ...
... المجموعة السابعة عشر ...
...معهد مكة...

http://www.hawahome.com/MySmiles/Smiles/2006-10-07-03_23_18frdos.gif

وردة اليمن
04 Nov 2010, 03:32 PM
الموضوع الامر بالعدل
الايات المكية : قولة تعالى (ان الله يأمر بالعدل والأحسان وايتاء ذي القربى ) النحل اية 90
وقولة تعالى (واذا حكمتم بين الناس ان تحكموا بالعدل ) النساء 58
وقولة تعالى (واقسطوا ان الله يحب المقسطين) الحجر اية 9
الايات المدنية :قولة تعالى (ياايها الذين ءامنواكونوا قومين لله شهداء بالقسط ولا يجرمنكم شنئان قوم على الاتعدلوا اعدلوا هو اقرب للتقوى واتقوا الله ان الله خبير بما تعملون)المائدة 8
مميزات الايات المكية:
1_قصر الايات
2_ تقرير الامر بالعدل
مميزات الايات المدنية
1_طول الايات المدنية وتشريع الاحكام وتوضحيها
2_ورد فيها الخطاب (ياايها الذين ءامنوا)
الطالبة نجلاء الحرازي معهد الغرب المجموعة 13

الهي ارجورحمتك
04 Nov 2010, 04:45 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الموضوع هو الانفاق في سبيل الله
الايات المكيه
قال تعالى(اللذين اذا ذكر الله وجلت قلوبهم والصابرين على مااصابهم والمقيمي الصلاة وممارزقناهم ينفقون)سورة الحج 35
قوله تعالى (الذين في اموالهم حق معلوم ـ12ـ للسائل والمحروم13)سورة المعارج 12 و13
وقوله تعالى(وماادراك مالعقبه فك رقبه او اطعام في يوم ذي مسغبه)12و13 سورة البلد
الايات المدنيه
قوله تعالى(وانفقوفي سبيل الله ولاتلقو بايديكم الى التهلكة واحسنو ان الله يحب المحسنين)سورة البقره195
وقوله تعالى(يسئلونك ماذا ينفقون قل ماانفقتم من خير فللوالدين والاقربين واليتامى والمساكين وابن السبيل ) سورة البقره 215
وقوله تعالى(يسئلونك ماذا ينفقون قل العفو كذلك يبين الله لكم الايات لعلكم تتفكرون) البقره 119
وقوله تعالى(من ذا اللذي يقرض الله قرضا حسنا فيضاعفه له اضعافا كثيره)البقره 245
وقوله تعالى (انما الصدقات للفقراء والمساكين والعاملين عليها والمؤلفة قلوبهم وفي الرقاب والغارمين وفي سبيل الله وابن السبيل) سورة التوبه يه 60
الفرق بينهما
المكيه
فيها تشريع وحث للانفاق وانه من اسباب الفوز برضا الله والنجاة من عذابه مع الايجاز في العباره وقوة الالفاظ وقصر الايات
اما في السور المدنيه فكانت بتفصيل اكثر وبين فيها ماهي النفقه الواجبه وعلى من تجب ولمن وفيها تفصيل من المستحقين للنفقات وكانت اياتها طويله
امل المطيري معهد الشمال

فوقية عمرو عبد المطلب
04 Nov 2010, 04:47 PM
http://www.al-qatarya.org/qtr/qatarya_mntXr9PAd1.gif
الخمر
الأيات المكية:
قوله تعالى : وَمِنْ ثَمَرَاتِ النَّخِيلِ وَالأَعْنَابِ تَتَّخِذُونَ مِنْهُ سَكَرًا وَرِزْقًا حَسَنًا إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ (http://www.qurancomplex.org/quran/display/display.asp?l=arb&nSora=16&nAya=67)(67) النحل

الأيات المدنية:قوله تعالى: يَسْأَلُونَكَ عَنِ الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ (http://www.qurancomplex.org/Quran/Display/display.asp?section=3&l=arb&nType=1&nSora=2&nAya=219) الآية 219 البقرة

قوله تعالى: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَقْرَبُوا الصَّلاةَ وَأَنْتُمْ سُكَارَى (http://www.qurancomplex.org/Quran/Display/display.asp?section=3&l=arb&nType=1&nSora=4&nAya=43) الآية 43 النساء

قوله تعالى: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْخَمْرُ (http://www.qurancomplex.org/quran/display/display.asp?ntype=1&nsora=5&naya=90) الآية 90 المائدة

الفرق بينهما :
الآيات التي نزلت بمكة من سورة النحل وهي سورة مكية
إن هذا النص الكريم يشير إلى أن الخمر ليست أمرًا حسنًا؛ لأنه -سبحانه وتعالى- جعلها مقابلة للأمر الحسن، ولا يقابل الحسن إلّا القبيح، أو على الأقل الأمر غير الحسن
إن عدم وجود أحكام للمعاملات في مكة سببه أن الدولة التي كانت قائمة كانت دولة شرك، وأن من المستحيل أن تنفذ أحكام المعاملات الإسلامية في ظلها، وكان الاتجاه الأول إلى إخراجها من الشرك وإدخالها في التوحيد أولًا، ثم من بعد ذلك تكون الدولة الإسلامية المنفذة، ولكن المحرمات كانت ثابتة في أول تشريع الإسلام، وإن كان مسكوتًا عنها، فلم تكن موضع إباحة، بل كانت موضع سكوت وعفو حتى ينزل التشريع بتحريمها تحريمًا قاطعًا
الأيات التي نزلت في المدينة
فما كانت الخمر مباحة، ولكن كان مسكوتًا عنه وكانت في مرتبة العفوِ كما يقول علماء الأصول، حتى إذا كان المنع الصريح في المدينة كان معه العقاب، وهكذا كل ما كان مسكوتًا عنه لم يكن موضع إباحة

وخلاصة الامر ان جمهور المفسرين لايذكرون تحريم الخمر الا ويذكرون الآيات السابقه التي نزلت في تحريم الخمر , وانهم يرون ان فيها اشارة الى التحريم وان التحريم القاطع كان في سورة المائده ... وبذلك يكون القرآن قد حرم شرب الخمر بأي اسم ولون على المسلمين
بهذه المراحل الاربعه ... وذلك نظراً لاعتياد العرب منذ الجاهليه
بشربها مما يعسر النهي عنها مرة واحدة

فوقية عمرو عبد المطلب _معهد الجنوب

إيمان السيد
04 Nov 2010, 05:47 PM
عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الموضوع السؤال في القرآن الكريم قد ورد فيه آيات مكية وآيات مدنية :-
الآيات المكية :-
1- سورة طه آية رقم 105 ( ويسألونك عن الجبال فقل ينسفها ربي نسفا....... ) ونلاحظ هنا أن السؤال كوني .
2- سورة الكهف آية رقم 83 (ويسألونك عن ذي القرنين قل سأتلو عليكم منه ذكرا ) ونلاحظ هنا أن السؤال تاريخي .
3- سورة القلم آية رقم 40 ( سلهم أيهم بذلك زعيم ) ونلاحظ هنا أن السؤال مفتاح لإبطال المعتقدات الفاسدة وبيان زيفها
أي أن السؤال في العهد المكي حيث السائل لم يكن مسلما فتراه يسأل سؤال عقدي وتاريخي وغيبي
الآيات المدنية :-
1- سورة البقرة آية رقم 215 ( يسألونك ماذا ينفقون .............) ونلاحظ هنا أن السؤال تشريعي .
2- سورة المائدة آية رقم 4 ( يسألونك ماذا أحل لهم ............. ) ونلاحظ هنا أن السؤال عن الحلال والحرام
3- سورة البقرة آية رقم 108 ( أم تريدون أن تسألوا رسولكم كما سئل موسى من قبل ومن يتبدل الكفر بالإيمان فقد ضل سواء السبيل ) ونلاحظ هنا أن السؤال نهي عن الإساءة في السؤال .
أي أن السؤال في المدني حيث السائل غالبية مسلمة مؤمنة فهو سؤال تشريعي وفقهي ونهي عن السؤال الغير ضروري .

إيمان السيد سلطان السيسي
المجموعة التاسعة
معهد الجنوب

أم عبد العزيز
04 Nov 2010, 05:55 PM
تم تصحيح الإجابة في المشاركة السابقة رقم (2)

ريم الداود ـ معهد الشمال

المجموعة 9 معهد الجنوب
04 Nov 2010, 06:43 PM
تم تعديل المشاركة السابعة إلى موضوع قرآني خلق الإنسان
أمل العاصمي

حكمت مصطفى رضا
04 Nov 2010, 07:18 PM
السلام عليكم

الموضوع: الحج

السورة المكية سورةالحج

{ 26 - 29 } { وَإِذْ بَوَّأْنَا لِإِبْرَاهِيمَ مَكَانَ الْبَيْتِ أَنْ لَا تُشْرِكْ بِي شَيْئًا وَطَهِّرْ بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْقَائِمِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ * وَأَذِّنْ فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِنْ كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ * لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَعْلُومَاتٍ عَلَى مَا رَزَقَهُمْ مِنْ بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْبَائِسَ الْفَقِيرَ * ثُمَّ لْيَقْضُوا تَفَثَهُمْ وَلْيُوفُوا نُذُورَهُمْ وَلْيَطَّوَّفُوا بِالْبَيْتِ الْعَتِيقِ}

السورة المدنية سورة البقرة



وَأَتِمُّوا الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ لِلَّهِ فَإِنْ أُحْصِرْتُمْ فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنْ الْهَدْيِ وَلا تَحْلِقُوا رُءُوسَكُمْ حَتَّى يَبْلُغَ الْهَدْيُ مَحِلَّهُ فَمَنْ كَانَ مِنْكُمْ مَرِيضاً أَوْ بِهِ أَذًى مِنْ رَأْسِهِ فَفِدْيَةٌ مِنْ صِيَامٍ أَوْ صَدَقَةٍ أَوْ نُسُكٍ فَإِذَا أَمِنتُمْ فَمَنْ تَمَتَّعَ بِالْعُمْرَةِ إِلَى الْحَجِّ فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنْ الْهَدْيِ فَمَنْ لَمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلاثَةِ أَيَّامٍ فِي الْحَجِّ وَسَبْعَةٍ إِذَا رَجَعْتُمْ تِلْكَ عَشَرَةٌ كَامِلَةٌ ذَلِكَ لِمَنْ لَمْ يَكُنْ أَهْلُهُ حَاضِرِي الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ (196)
الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَعْلُومَاتٌ فَمَنْ فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ فَلا رَفَثَ وَلا فُسُوقَ وَلا جِدَالَ فِي الْحَجِّ وَمَا تَفْعَلُوا مِنْ خَيْرٍ يَعْلَمْهُ اللَّهُ وَتَزَوَّدُوا فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَى وَاتَّقُونِي يَا أُوْلِي الأَلْبَابِ (197)
لَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَنْ تَبْتَغُوا فَضْلاً مِنْ رَبِّكُمْ فَإِذَا أَفَضْتُمْ مِنْ عَرَفَاتٍ فَاذْكُرُوا اللَّهَ عِنْدَ الْمَشْعَرِ الْحَرَامِ وَاذْكُرُوهُ كَمَا هَدَاكُمْ وَإِنْ كُنتُمْ مِنْ قَبْلِهِ لَمِنْ الضَّالِّينَ (198)
ثُمَّ أَفِيضُوا مِنْ حَيْثُ أَفَاضَ النَّاسُ وَاسْتَغْفِرُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ (199)
فَإِذَا قَضَيْتُمْ مَنَاسِكَكُمْ فَاذْكُرُوا اللَّهَ كَذِكْرِكُمْ آبَاءَكُمْ أَوْ أَشَدَّ ذِكْراً فَمِنْ النَّاسِ مَنْ يَقُولُ رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا وَمَا لَهُ فِي الآخِرَةِ مِنْ خَلاقٍ (200)

مميزات السورة المكية:

1-تشريع أصل عبادة الحج
2-تحتوى على سجدة.
3-تمتاز بقوة الألفاظ وقوة وقعها.

مميزات السورة المدنية:

1-امتازت بطول المقاطع.
2-بها بيان لكيفية الفريضة.

حكمت مصطفى رضا - معهد الشمال

موزة
04 Nov 2010, 07:20 PM
]قتل الأولاد خشية الفقر[/color]
في سورة الأنعام السورة مكية والآيات مدنية قال تعالى (قل تعالوا اتل ماحرم ربكم عليكم ألا تشركوا به شيئا ...إلى 153)
في سورة الإسراء الآية مكية (ولا تقتلوا أولادكم خشية إملاق .. 31)
الفرق
في الأنعام قدم نحن نرزقكم وإياهم لأن الأباء واقعون في الفقر
أما الإسراء قدم رزق الأبناء الذين لم يولدوا ليسوا فقراء في واقع الحال لكن يخشون الفقراء إذا ازدادوا عدد الذين يألونهم وفيه لطف بين التعبير والمعنى والخطاب وحال المخاطب
هذا والله أعلم

موزة المالكي (معهد الجنوب)

منى ابراهيم احمد
04 Nov 2010, 08:22 PM
الموضوع :النهي عن مجالسة الذين يخوضون في آيات الله

في سورة النساء وهي مدنيه (وقد نزّل عليكم في الكتاب أن إذا سمعتم ءايات الله يُكفر بها ويستهزأ بها فلا تقعدوا معهم حتى يخوضوا في حديث غيره إنكم اذاً مثلهم إنّ الله جامع المنافقين والكافرين في جهنم جميعا) آيه رقم 140

وفي سورة الأنعام وهي مكيه (وإذا رايت الذين يخوضون في آياتنا فأعرض عنهم حتى يخوضوا في حديث غيره وإما ينسينك الشيطان فلا تقعد بعد الذكرى مع القوم الظالمين)آيه رقم 68

الفرق بينهما
في الآيه المدنيه يخاطب القرآن غالبا مجتمعا إسلاميا وفيه من الاداب والمعاملات والغالب على الآيات طول المقطع لأن اهل المدينه مسلمين يُقبلون على سماع القرآن
وفي الآيه المكيه قصر المقطع وإيجاز العباره مع بلاغة المعنى

منى ابراهيم احمد
معهد مكه

نونو
04 Nov 2010, 08:52 PM
الموضوع: الظلم

سورة البقرة آية [ 229 ] مكية

( الطلاق مرتان فامساك بمعروف او تسريح بإحسان ولا يحل لكم ان تأخذوا مما ءاتيتموهن شيئا إلا أن يخافا ألا يقيما حدود الله فإن خفتم ألا يقيما حدود الله فلا جناح عليهما فيما افتدت به تلك حدود الله فلا تعتدوها ومن يتعد حدود الله فأولائك هم الظالمون )

سورة المائدة آية [ 82 ] مدنية

(لتجدن أشد الناس عداوة للذين ءامنوا اليهود والذين أشركوا ولتجدن أقربهم مودة للذين ءامنوا الذين قالوا إنا نصارى ذلك بأن منهم قسيسين ورهبانا وأنهم لا يستكبرون )

الفرق بين السور المكية والمدنية

المكية
1. تشريع أصول العبادات والمعاملات والآداب والفضائل العامة .
2. قصر السورة والآايات مع قوة جرس الألفاظ وواقعها وايجاز العبارة مع بلاغة المعنى ووفائه .

المدنية
1. نشأ في المجتمع المدني طائفة من المنافقين فتحدث القرآن الكريم عن طبائعهم .
2. عاش بين المسلمين في المدينة طائفة من أهل الكتاب وهم اليهود وكانوا يمكرون مكراً سيئاً .
3. الغالب على الآيات والسور المدنية طول المقاطع والسور لبسط العقائد الإسلامية والأجكام التشريعية .


نورة المواش - معهد الغرب

امنية عثمان النشار
04 Nov 2010, 09:03 PM
بــــســــم الله الرحمن الرحيم
الموضوع :/ صفات المؤمنين
ذكرت صفات المؤمنين بالسورة المكية {المؤمنون}من قوله تعالى
(قد أفلح المؤمنون الذين هم فى صلاتهم خاشعون ..... إلى قوله تعالى أولئك هم الوارثون)وكذلك بسورة الفرقان من آية 63- 77
والسورة المدنية بسورة {البقرة } من قوله تعالى (آمن الرسول بما أنزل إليه من ربه والمؤمنون كل آمن بالله وملائكته وكتبه ورسله .............إلى آخر السورة )
الفرق بينهما :-
تميزت الآيات بالسورة المكية بما يلى :- قصر المقطع مع قوة جرس الألفاظ واهتمت بتشريع أصول العبادات والمعاملات والآداب والفضائل العامة ففيها ذكرت الصلاة بالآيات مرتين للمحافظة والخشوع بها وكذلك تميزت السورة بتأسيس العقيدة الإسلامية فى النفوس والدعوة لتوحيد الله
تميزت الآيات بالسورة المدنية بما يلى :- بطول المقطع وطول السورة واهتمت ببسط العقية الإسلامية والأحكام التشريعية فتميزت السورة بوجود كثير من الأحكام والتشريعات الإسلامية أوغالبيتها مثل {أحكام الطلاق – أحكام الصيام – الحيض – الزكاة والصدقات –وغيرها }
الطالبة / أمنية عثمان النشار – معهد الجنوب – المجموعة الثامنة

صيته مطلق القحطانى
04 Nov 2010, 09:08 PM
الموضوع الصبر
المدنى:
سوره البقره (يا أيها الذين ءامنوا استعينوا بالصبر والصلاه إن الله مع الصابرين)
(ولما برزوا لجالوت وجنوده قالوا ربنا أفرغ علينا صبراً وثبت أقدامنا..........)
سوره آل عمران
(الصابرين والصادقين والقانتين ............)
(بلى إن تصبروا وتتقوا ويأتوكم من فورهم............)
سوره الأنفال
(وأطيعوا الله ورسوله ولا تنازعوافتفشلوا وتذهب ريحكم واصبروا إن الله مع الصابرين )
المكى:
سوره العصر
(إلا الذين ءامنوا وعملو االصالحات وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر)
سوره البلد
(ثم كان من الذين ءامنوا وتواصوا بالصبر وتواصوا بالمرحمه)
سوره الطور
(واصبر لحكم ربك فإنك بأعيننا وسبح بحمد ربك حين تقوم )

ذكر الصبر فى الأيات والسور المدنيه أكثر من ذكرها فى المكى
ذكر الصبر فى المدنى أغلبه فى سياق الحديث عن المعارك والغزوات أما فى المكى فأغلبه فى سياق الحديث عن الرسول صلى اللله عليه وسلم تثبيتاً
آيات المدنى طويله نوعاً ما أما المكى فهى قصيره

صيته مطلق القحطانى
معهد الجنوب

تغريد عناية
04 Nov 2010, 09:18 PM
بــــســــم الله الرحمن الرحيم
الموضوع :/ قصة إبراهيم عليه السلام
ذكرت قصة إبراهيم عليه السلام بسورة الحجر وهى سورة مكية من آية (51- 58 ) وتميزت السورة بأنها افتتحت بحروف مقطعة ووردت فيها قصة آدم عليه السلام وإبليس وتميزت بأسلوب الدعوة للتوحيد وعبادة الله واثبات عقيدة البعث والجزاء والنار والجنة وايجاز العبارات مع قصر الفواصل وقوة الأالفاظ ووردت مبسطة موجزة مع قصتى لوط عليه السلام وأصحاب الحجر فى مقام التسلية للنبى صلى الله عليه وسلم عندما كذبه قومه
ثانياً ذكرت قصة إبراهيم عليه السلام فى سورة البقرة وهى مدنية من آية 124- 141 وتميزت بطول المقطع والآياتووردت فى مقام الرد على دعوة كل من اهل الكتاب والمشركين فى انتسابهم إلى إبراهيم عليه السلام كذبا وزوراًفهو مؤمن موحد وهم مشركون كافرون
الطالبة / تغريد حسن عناية – معهد الجنوب

أسماء توري
04 Nov 2010, 09:34 PM
بسم الله الرحمن الرحيم


الموضوع : السخرية


الآية المكية

سورة الزمر
وَبَدَا لَهُمْ سَيِّئَاتُ مَا كَسَبُوا وَحَاقَ بِهِم مَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُون (48)
وقوله : "أَن تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَتَى علَى مَا فَرَّطتُ فِي جَنبِ اللَّهِ وَإِن كُنتُ لَمِنَ السَّاخِرِينَ "(56)
سورة الحجر
وَمَا يَأْتِيهِم مِّن رَّسُولٍ إِلاَّ كَانُواْ بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ (11)
وقوله : إِنَّا كَفَيْنَاكَ الْمُسْتَهْزِئِينَ (95)
وقوله : فَأَصَابَهُمْ سَيِّئَاتُ مَا عَمِلُواْ وَحَاقَ بِهِم مَّا كَانُواْ بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ (34)




الآية المدنية :

سورة الحجرات

"يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَومٌ مِّن قَوْمٍ عَسَى أَن يَكُونُوا خَيْراً مِّنْهُمْ وَلَا نِسَاء مِّن نِّسَاء عَسَى أَن يَكُنَّ خَيْراً مِّنْهُنَّ وَلَا تَلْمِزُوا أَنفُسَكُمْ وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ بِئْسَ الاِسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الْإِيمَانِ وَمَن لَّمْ يَتُبْ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ "(11)


سورة النساء
"وَقَدْ نَزَّلَ عَلَيْكُمْ فِي الْكِتَابِ أَنْ إِذَا سَمِعْتُمْ آيَاتِ اللّهِ يُكَفَرُ بِهَا وَيُسْتَهْزَأُ بِهَا فَلاَ تَقْعُدُواْ مَعَهُمْ حَتَّى يَخُوضُواْ فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ إِنَّكُمْ إِذاً مِّثْلُهُمْ إِنَّ اللّهَ جَامِعُ الْمُنَافِقِينَ وَالْكَافِرِينَ فِي جَهَنَّمَ جَمِيعاً" (140)


الفرق بينها


المكية :
1- آياتها قصيرة .
2- ألفاظها قوية .
3- الخطاب موجه للكافرين .
المدنية :
1- آياتها طويلة .
2- ذكر فيها يا أيها اللذين آمنوا .
3- الخطاب للمجتمعات الإسلامية ، فكان تقرير الأحكام التشريعية للعبادات والمعاملات.
4- ذكر فيها المنافقين .
الاسم : أسماء توري موسى ، معهد الغرب .

عهود المنصور
04 Nov 2010, 10:07 PM
الموضوع العلم والعلماء
الايات المدنيه
ـ "والراسخون في العلم يقولون آمنا بهكل من عند ربنا " (آل عمران 7)
"فاعلم أنه لا إله إلا الله واستغفرلذنبك " (محمد 19)
ـ "واتقوا الله واعلموا أن الله معالمتقين " (البقرة 194)
ـ "واتقوا الله واعلموا أن الله مولاكمنعم المولى ونعم النصير" (الأنفال 40)
ـ قالوا سبحانك لا علم لنا إلا ماعلمتنا " (البقرة 32)

الايات المكيه

ـ " وعنده مفاتح الغيب لايعلمها إلا هو, ويعلم ما في البر والبحر" (الأنعام 59).
ـ " وليعلم الذين أوتوا العلم أنه الحقمن ربك" (الحج 54).
ـ "إن الله عنده علم الساعة وينزلالغيث ويعلم ما في الأرحام" (لقمان 34)
ـ "هذا بلاغ للناسولينذروا به وليعلموا أنما هو إله واحد " (إبراهيم 52)
ـ "والذين آتيناهم الكتاب يعلمون أنه منزل من ربك بالحق " (الأنعام 114)

الفرق

كل سوره فيها سجده فهي مكيه وكل سورة فيها حدود وفرائض فهي مدنيه
كل سوره فيها فيها قصص الانبياء فهي مكيه سوى البقرةوكل سورة فيها اذن بالحهاد فهي مدنيه والله اعلم

الاسم عهود زيد المنصور (معهد الجنوب)

عهود المنصور
04 Nov 2010, 10:08 PM
http://mnokhab.net/vb/MLTGANKAN/misc/quotes/quot-top-left.gifاقتباسhttp://mnokhab.net/vb/MLTGANKAN/misc/quotes/quot-top-right.gifhttp://mnokhab.net/vb/MLTGANKAN/misc/quotes/quot-by-left.gifالمشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد الخضيريالموضوع العلم والعلماء
الايات المدنيه
ـ "والراسخون في العلم يقولون آمنا بهكل من عند ربنا " (آل عمران 7)
"فاعلم أنه لا إله إلا الله واستغفرلذنبك " (محمد 19)
ـ "واتقوا الله واعلموا أن الله معالمتقين " (البقرة 194)
ـ "واتقوا الله واعلموا أن الله مولاكمنعم المولى ونعم النصير" (الأنفال 40)
ـ قالوا سبحانك لا علم لنا إلا ماعلمتنا " (البقرة 32)

الايات المكيه

ـ " وعنده مفاتح الغيب لايعلمها إلا هو, ويعلم ما في البر والبحر" (الأنعام 59).
ـ " وليعلم الذين أوتوا العلم أنه الحقمن ربك" (الحج 54).
ـ "إن الله عنده علم الساعة وينزلالغيث ويعلم ما في الأرحام" (لقمان 34)
ـ "هذا بلاغ للناسولينذروا به وليعلموا أنما هو إله واحد " (إبراهيم 52)
ـ "والذين آتيناهم الكتاب يعلمون أنه منزل من ربك بالحق " (الأنعام 114)

الفرق

كل سوره فيها سجده فهي مكيه وكل سورة فيها حدود وفرائض فهي مدنيه
كل سوره فيها فيها قصص الانبياء فهي مكيه سوى البقرةوكل سورة فيها اذن بالحهاد فهي مدنيه والله اعلم

الاسم عهود زيد المنصور (معهد الجنوب)

احسان حسن عبدالرحمن
04 Nov 2010, 10:55 PM
الموضوع القرآني : تحريم الخمر
في موضوع الخمر نزلت آيات مكية وأخرى مدنية كالتالي :

الآيات المكية : قال تعالى ٍٍ( ومن ثمرات النخيل والأعناب تتخذون منه سكراً ورزقاً حسناً)
سورة النحل - الآية 67
قال تعالى ( ويسئلونك عن الخمر والميسر قل فيهما إثم كبير ومنافع للناس وإثمهما
أكبر من نفعهما....) سورة البقرة- الآية 219
الآيات المدنية :قال تعالى ( ياأيها الذين آمنوا لا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى حتى تعلموا
ما تقولون....) سورة النساء الآية 43
قال تعالى ( ياأيها الذين آمنوا إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من
عمل الشيطان فاجتنبوه لعلكم تفلحون) سورة المائدة - الآية 90

مجموع الايات تدل على التدرج في تحريم الخمر لما كان متوقعاً من عدم الإمتثال لتركه بسبب انتشاره بحيث لا يخلو منه بيت وشربه شيء مالوف، وأنه ليس لديهم العقيدة الراسخة التي تعينهم على تركه.

والفرق بين الآيات المكية والمدنية هو:
الآيات المكية :
1-إهتمت باظهار الحجج والأدلة والبراهين لترجيح المضار على المنافع
2- تدرجت في حكم التحريم من بيان الإثم في شربه ثم التحريم في أوقات معينة .
الآيات المدنية :
1- صرحت بحكم التحريم القاطع للخمر
2- بدات الآيات بالنداء ياأيها الذين آمنوا للتنبيه لما يعقبها من حكم

المصدر :
محمد جميل زينو ، كيف نفهم القرآن الكريم ، الطبعة الثالثة
فهد الرومي ، دراسات في علوم القرآن الكريم ، الطبعة السادسة عشر - 2009

الطالبة : إحسان حسن عبدالرحمن - معهد مكة لاعداد معلمات القرآن الكريم-الرياض

جوهرة العبسي
04 Nov 2010, 10:59 PM
وعليكم السلام ورحمت الله وبركاته

موضوع الصبرفي القرآن :

ذكر الصبر في آيات مكية و مدنية فمن هذه الآيات المدنية:

قوله تعالى في سورة البقرة (45) (واستعينوا بالصبر والصلاة وإنها لكبيرة إلا على الخاشعين).
وقوله أيضا في سورة الحجرات:(ولو أنهم صبروا حتى تخرج إليهم لكان خيرا لهم والله غفور رحيم)
وقوله تعالى في سورة النساء (25) (وأن تصبروا خير لكم).

ومن الآيات المكية:
قوله تعالى في سورة القصص:(54)(أولئك يؤتون أجرهم مرتين بما صبروا ).
وقوله تعالى في سورة السجدة(24)وجعلنا منهم أئمة يهدون بأمرنا لما صبروا وكانوا بآياتنا يوقنون)

والفرق بين الصبر في الآيات المكية والمدنيةهو:
الصبر في هذه الآيات المكية جاء بأسلوب القصر وتأكيد أجر وثواب الصابرين من غير أن يفصل في الأسلوب فهي آيات قصيرة .

أما المدني في هذه الآيات فيه أسلوب الترغيب وأسلوب اللين في الخطاب بحيث يأمرهم بالصبر ويرغبهم فيه وجاء فيه أيضا تفصيل في أمر الصبر وعظم أجر الصابرين والعناية بالصابرين.



معهد الجنوب
جوهرة العبسي.

فريال الاشقر
04 Nov 2010, 11:53 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الموضوع:بر الوالدين

ذكر بر الوالدين في السورالمدنيه:
{وَإِذْ أَخَذْنَا مِيثَاقَ بَنِي إِسْرَائِيلَ لاَ تَعْبُدُونَ إِلاَّ اللّهَ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً وَذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَقُولُواْ لِلنَّاسِ حُسْناً وَأَقِيمُواْ الصَّلاَةَ وَآتُواْ الزَّكَاةَ ثُمَّ تَوَلَّيْتُمْ إِلاَّ قَلِيلاً مِّنكُمْ وَأَنتُم مِّعْرِضُونَ }البقرة83

ذكر بر الوالدين في السور المكيه:
{قُلْ تَعَالَوْاْ أَتْلُ مَا حَرَّمَ رَبُّكُمْ عَلَيْكُمْ أَلاَّ تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئاً وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً وَلاَ تَقْتُلُواْ أَوْلاَدَكُم مِّنْ إمْلاَقٍ نَّحْنُ نَرْزُقُكُمْ وَإِيَّاهُمْ وَلاَ تَقْرَبُواْ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَلاَ تَقْتُلُواْ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللّهُ إِلاَّ بِالْحَقِّ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ }الأنعام151

{وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاَهُمَا فَلاَ تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلاَ تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلاً كَرِيماً }الإسراء23

{وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ حُسْناً وَإِن جَاهَدَاكَ لِتُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ }العنكبوت8

{وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْناً عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ }لقمان14

{وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَاناً حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهاً وَوَضَعَتْهُ كُرْهاً وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلَاثُونَ شَهْراً حَتَّى إِذَا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَبَلَغَ أَرْبَعِينَ سَنَةً قَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحاً تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ }الأحقاف15

مميزات الســــــــــــــــور المدنية :
1-يخاطب القران في المدينة غالبا مجتمعا إسلاميا فكان الغالب تقرير الإحكام التشريعية للعبادات والمعاملات والحدود والفرائض
2- ذكر طائفة من أهل الكتاب وهم اليهود ، فكشف القران في المدينة سرئراهم وأبطل عقائدهم وكشف تحريفهم لديانتهم ،وما كان قد فرضه اللهعليهم في التوراة بالحجة والدليل والبرهان
3-الغالب على الآيات والسور المدنية طول المقاطع والسور لبسط العقائد الإسلامية ،و الإحكام التشريعية ، فقد كان أهل المدينة مسلمين يقبلون على سماع القران.

مميــــــزات السور المكية :
1-تأسيس العقيدة الاسلاميه في النفوس بالدعوة
الله عباده الله وحده
2-تشريع أصول العبادات والمعاملات والآداب والفضائل العامة
3- قصر السور والآيات مع قوه الجرس والألفاظ وإيجاز العبارة مع بلاغه المعنى ووفائه وذلك إن القوم في مكة كانوا معاندين مستكبرين.

فريال الاشقر-معهد الشمال

ريم كوديو
05 Nov 2010, 12:25 AM
بسم الله الرحمن الرحيم






الموضوع : النهي عن الهمز واللمز والإستهزاء





السور المكية




قال تعالى : ( وَيْلٌ لِكُلِّ هُمَزَةٍ لُمَزَةٍ)(الهمزة،1)
قال الله تعالى: {هَمَّازٍ مَّشَّاءٍ بِنَمِيمٍ، مَنَّاعٍ لِّلْخَيْرِ مُعْتَدٍ أَثِيمٍ} (القلم،11)


السور المدنية



ياأيها الذين آمنوا لايسخر قوم من قوم عسى أن يكونوا خيراً منهم ولانساءٌ من نساءٍ عسى أن يكن خيراً منهن ولاتلمزوا أنفسكم ولاتنابزوا بالألقاب بئس الإسم الفسوق بعد الإيمان ومن لم يتب فأولئك هم الظالمون "




الفرق بينهما




سورة الهمزة مكية امتازت آياتها بأنها قصيرة قوية الألفاظ موجزة العبارة

سورة القلم مكية امتازت آياتها بأنها قصيرة قوية الألفاظ موجزة العبارة
افتتحت السورة بأحرف التهجي (ن)
تشريع أصول العبادات والمعاملات والآداب
ففي السور المكية تحريم لأصل الإستهزاء

سورة الحجرات
1- مدنية تمتاز بطول المقاطع وبسط العقائد الإسلامية والأحكام والتشريعات
2- ذكر فيها قول يأيها الذين أمنوا وهذا دليل على أنها مدنية
والسور المدنية التفصيل في العقائد والتحريم وذكر مايترتب عليه

ريم كوديو معهد مكة

نجاة عبدالله
05 Nov 2010, 12:48 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

الموضوع القراني:قصة النبي داوود عليه السلام

الايات المكية:سورة ص:(اصبر على مايقولون واذكر عبدنا داود ذا الايد انه اواب*انا سخرنا الجبال معه يسبحن بالعشي والاشراق*والطير محشورة كل له اواب*وشددنا ملكه واتينه الحكمة وفصل الخطاب...)
سورة سبأ:(ولقد اتينا داود منا فضلا ياجبال اوبي معه والصير والنا له الحديد..)

الايات المدنية:سورة البقرة:(فهزموهم باذن الله وقتل داود جالوت واته الله الحكمة وعلمه مما يشاء..)

الفرق بين الايات المكية والمدنية:
-الايات المكية تميزت بقوة الالفاظ مع قصر الفواصل وايجاز العبارة.
-المكية تسلية للنبي صلى الله عليه وسلم ليصبر على اذى كفار مكة.
-الايات المدنية طويلة المقاطع .
-المدنية تحفز المؤمنين على جهاد الكفار وتبين ان الهزيمة ليست بالعدد,وتبين عادة بني اسرائيل في مخالفتهم لأنبيائهم

نجاة ادم عبدالله_معهددار مكة

فوقية عمرو عبد المطلب
05 Nov 2010, 01:58 AM
http://www.al-qatarya.org/qtr/qatarya_mntXr9PAd1.gif
النخيل
الأيات المكية
"ينبت لكم به الزرع والزيتون والنخيل والأعناب ومن كل الثمرات إن في ذلك لآية لقوم يتفكرون". "سورة النحل آية 11 مكية".
"ومن ثمرات النخيل والأعناب تتخذون منه سكراً ورزقاً حسناً إن في ذلك لآية لقوم يعقلون". "سورة النحل آية 67 مكية".
"فأنشأنا لكم به جنات من نخيل وأعناب لكم فيها فواكه كثيرة ومنها تأكلون". "سورة المؤمنون آية 19 مكية".
"وجعلنا فيها جنات من نخيل وأعناب وفجرنا فيها من العيون". "سورة يس آية 34 مكية".
وفي آيات أخري: "والقمر قدرناه منازل حتي عاد كالعرجون القديم". "سورة يس آية 39 مكية".

الأيات المدنية

"أيود أحدكم أن تكون له جنة من نخيل وأعناب تجري من تحتها الأنهار له فيها من كل الثمرات وأصابه الكبر وله ذرية ضعفاء فأصابها إعصار فيه نار فأحترقت كذلك يبين الله لكم الآيات لعلكم تتفكرون" "سورة البقرة آية 266 مدنية"


"وفي الأرض قطع متجاورات وجنات من أعناب وزرع ونخيل صنوان وغير صنوان يسقي بماء واحد ونفضل بعضها علي بعض في الأكل إن في ذلك لآيات لقوم يعقلون". "سورة الرعد آية 4 مدنية".

الفرق بينهما :
الآيات المكية

لاشتمالها على تلك العبرة البليغة التي تشير إلى عجيب صنع الخالق، وتدلُّ على الألوهية بهذا الصنع العجيب.، ومحور السورة وهدفها يدور حول نعم الله التي لا تعد ولاتحصى. وقد قسمت النعم إلى ظاهرة وباطنة، والقصد بالنعم الظاهرة هي النعم التي يراها الإنسان ويحس بها، كالحيوان والنبات والماء والنجوم والشمس والقمر والنعم الغير ظاهرة أو الباطنة كالقوانين الفيزيائية في الكون أو المخلوقات التي لا نراها أو المخلوقات التي تساهم في تسيير هذا الكون وكذلك نعمة الوحي والتي تبث الروح في القلوب وتحييها. ويحذر المولى عز وجل في هذه السورة من سوء استغلال هذه النعم في المعاصي، وأن على الإنسان الشكر والحمد لله على هذه النعم التي لا نعد ولاتحصى

الأيات المدنية

فالغالب فيه طول الآيات ، وذكر الأحكام مرسلة بدون محاجة ؛ لأن حالهم تقتضي ذلك

طول المقاطع والآيات في أسلوب يقرر الشريعة ويوضح أهدافها ومراميها "
إن الثمار في اية البقرة المراد بها المنافع والأموال والسياق يدل علي انها المعروفة لا غيرها لقوله في البقرة (له فيها من كل الثمرات)
فوقية عمرو عبد المطلب _معهد الجنوب

سمر الشهراني
05 Nov 2010, 02:02 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الموضوع القرآني :
صلة الرحم

الآيات المكية
قال الله تعالى:" وءات ذا القربى حقه والمسكين ..." (الاسراء 26)
قال الله تعالى:"فاءت ذا القربى حقه والمسكين..." (الروم38)
قال الله تعالى:"إن الله يأمر بالعدل والإحسان وإيتآى ذي القربى..." (النحل90)

الآيات المدنية
قال الله تعالى:"... ويقطعون ما أمر الله به أن يوصل ..." (البقرة27)
قال الله تعالى:"... واتقوا الله الذي تسآءلون به والأرحام ..." ( النساء 1)
قال الله تعالى:"... أن تفسدوا في الأرض وتقطعوا أرحامكم" (محمد22)

الفروق
المكية
الحث على صلة الرحم والاحسان وتعداد من له حق الاحسان
بأسلوب ترغيبي
المدنية
النهي عن قطع الارحام وعد ذلك من الفساد
بأسلوب الزجر والتحذير


سمر الشهراني
معهد الشمال
المجموعه الثانية

ريَّـا البدر
05 Nov 2010, 02:23 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
الموضوع :التوبة ..
السور المكية :{ قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعًا } (الزمر:53(
{ وهو الذي يقبل التوبة عن عباده ويعفوا عن السيئات } (الشورى:25(
السور المدنية : { إنما التوبة على الله للذين يعملون السوء بجهالة ثم يتوبون من قريب } (النساء:17(
{ ألم يعلموا أن الله هو يقبل التوبة عن عباده } (التوبة:104(
{ وتوبوا إلى الله جميعًا أيُّه المؤمنون لعلكم تفلحون } (النور:31(

الفرق بينهما:
السور المكية :
1- - الشورى بدأت ب حم.
2- - في سورة الزمر تأسيس العقيدة الإسلامية في الفنوس بالدعوة إلى الله وإبطال المعتقدات الوثنية
السور المدنية:
1- - في سورة التوبة ذكر للمنافقين
2- - في سورة النور ورد حد للزاني والزانية
3- - الأحكام التشريعية كما في سورة النور والنساء
4- - في سورة النور ياأيها الذين ءامنوا وليس فيها ياأيها الناس..
5- - الغالب على الآيات طول المقاطع والسور لبسط العقائد الإسلامية

ريا البدر
معهد الشمال
المجموعة الثانية

^^ نورا بنت عبد القادر ^^
05 Nov 2010, 02:41 AM
 بسم الله الرحمن الرحيم 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ......

*_ الموضوع : الخٌلٌق _*

* سور ة مدنيه :
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا يَسْخَرْ قَومٌ مِنْ قَوْمٍ عَسَى أَنْ يَكُونُوا خَيْراً مِنْهُمْ وَلا نِسَاءٌ مِنْ نِسَاءٍ عَسَى أَنْ يَكُنَّ خَيْراً مِنْهُنَّ وَلا تَلْمِزُوا أَنفُسَكُمْ وَلا تَنَابَزُوا بِالأَلْقَابِ بِئْسَ الاِسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الإِيمَانِ وَمَنْ لَمْ يَتُبْ فَأُوْلَئِكَ هُمْ الظَّالِمُونَ (11) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيراً مِنْ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ وَلا تَجَسَّسُوا وَلا يَغْتَبْ بَعْضُكُمْ بَعْضاً أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَنْ يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتاً فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَحِيمٌ (12) يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ (13)الحجرات

* سور مكية :
هَمَّازٍ مَشَّاءٍ بِنَمِيمٍ (11) القلم
وَيْلٌ لِكُلِّ هُمَزَةٍ لُمَزَةٍ (1) الهمزة

*_ الفرق بينهما _*

* المكية :
جاءت على سبيل الذم وآياتها قصيرة
عباراتها موجزه وقوه في ذلك
وفيها وعيد وزجر

* المدنية :
فيها دعوة لترك الصفات الذميمة وومنها اللمز والهمز
حيث أنها تفسد علاقة الأخوة وفصلت في ذلك
تمتاز آياتها بالطول والتفصيل


نورا بنت عبد القادر
_*_ معهد الغرب _*_

رانيا صابر
05 Nov 2010, 10:04 AM
وعليكم السلام و رحمة الله وبركاته
الموضوع القرآني : خلق السماوات والأرض
ورد في كثير من السور المكية و منها قوله تعالى :
1- { إِنَّ رَبَّكُمُ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يُدَبِّرُ الأَمْرَ مَا مِن شَفِيعٍ إِلاَّ مِن بَعْدِ إِذْنِهِ ذلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ فَاعْبُدُوهُ أَفَلاَ تَذَكَّرُونَ} سورة يونس – آية 3
2- {اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ مَا لَكُمْ مِّن دُونِهِ مِن وَلِيٍّ وَلاَ شَفِيعٍ أَفَلاَ تَتَذَكَّرُونَ} سورة السجدة - آية 4

وورد في المدني في سورة الحديد قوله تعالى :
{هُوَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يَعْلَمُ مَا يَلِجُ فِي الأَرْضِ وَمَا يَخْرُجُ مِنْهَا وَمَا يَنزِلُ مِنَ السَّمَآءِ وَمَا يَعْرُجُ فِيهَا وَهُوَ مَعَكُمْ أَيْنَ مَا كُنتُمْ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ} سورة الحديد
والفرق بينهما :
في المكي كما في سورة يونس ذكر الله تعالي أنه خالق السماوات والأرض وأنه رب العالم جميعه وأنه يدبر الأمر كله مما يوجب إفراده بالعبادة وهذا توجيه للمشركين الذين يعبدون مع الله آلهة أخرى وجاء ذلك بأسلوب موجز لتأسيس العقيدة الإسلامية وهذا من مميزات المكي

أما المدني كما في سورة الحديد ذكر الله تعالى أنه خالق السماوات والأرض واتبع ذلك بتفصيل أنه يعلم ما يلج في الأرض وما يخرج منها وما ينزل من السماء وما يعرج فيها وأنه يعلم السر والجهر وانه رقيب على أعمال العباد
وهذا التفصيل من مميزات المدني لما فيه من بسط العقيدة الإسلامية

رانيا صابر كمال
معهد الشمال – المجموعة الثالثة

كثيرة محمود القاضي
05 Nov 2010, 12:01 PM
-آيات تتحدث عن نعمة الله على عباده والأمر بالتحدث بهما-
الآية الأولى: (( ياأيها الذين آمنو اذكروا نعمت الله عليكم إذ هم قوم أن يبسطوا اليكم أيديهم فكف أيديهم عنكم واتقوا الله وعلى الله فليتوكل المؤمنون)).
آية مدنية لانها خاطبت (ياأيها الذين آمنوا) ومن الآيات الطويلة وفي طوال السور.
يذكر الله تعالى عباده المؤمنين بنعمه العظيمة ويحثهم على تذكرها بالقلب واللسان وفي هذه الآية كف الله أيدي الأعداء عن المؤمنين فهو نصر لعباده ينبغى أن يشكروا الله ويعبدوه ويذكروه.
الآية الثانية: (( وأما بنعمت ربك فحدث)).
آية مكية ، من قصار السور التي نزلت في مكة.
يشمل النعم الدينية والدنيوية - حدث بنعم الله على الإطلاق والتحدث بنعمة الله داع لشكرها وموجب لتحبيب القلوب إلى من أنعم بها.
المصدر: تفسير السعدي.
كثيرة محمود القاضي - معهد دار مكة -

اماني حمد الحميدان
05 Nov 2010, 12:50 PM
اجمعي الآيات في موضوع قرآني نزلت فيه آيات مكية ثم نزلت فيه آيات مدنية وبيني الفرق ؟؟

الموضوع : الصلاة ..
السور المكية:
قال تعالى : (قل لعبادي الذين ءامنوا يقيموا الصلاة وينفقوا مما رزقناهم سرا وعلانية من قبل أن يأتي يوم لا بيع فيه ولا خلال ) 31 : إبراهيم .
وقال تعالى : (رب اجعلني مقيم الصلاة فاجعل أفئدة من الناس تهوي إليهم ) 37 : إبراهيم .
وقال تعالى : ( وكان يأمر أهله بالصلاة والزكاة وكان عند ربه مرضيا ) 55 : مريم .
وقال تعالى : ( الذين هم في صلاتهم خاشعون ) 2 : المؤمنون .
وقال تعالى : (الذين هم على صلواتهم يحافظون ) 9 : المؤمنون .
وقال تعالى : (الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم بالآخرة هم يوقنون ) 3 : النمل .

السور المدنية :
قال تعالى : (الذين يؤمنون بالغيب ويقيمون الصلاة ومما رزقناهم ينفقون ) 3 : البقرة .
وقال تعالى : (يأيها الذين ءامنوا إذا نودي للصلاة من يوم الجمعة فاسعوا إلى ذكره الله .... )8-9 : الجمعة .
وقال تعالى : ( الذين إن مكناهم في الأرض أقاموا الصلاة وءاتوا الزكاة ...) 40 : الحج .



المكية : تتحدث عن قصص الأنبياء ، كل سورة فيها سجدة ، فيها لفظ كلا ، فيها يأيها الناس ، عبادة الله وذكر يوم القيامة والجنة ، الدعوة إلى التوحيد ...

المدنية : فيها فريضة أو حد ، مخاطبة أهل الكتاب ودعوتهم إلى الإسلام ...

أماني حمد الحميدان ... معهد الجنوب .

صيدة
05 Nov 2010, 03:24 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الموضوع الكبر
الايات المكيه الحقاف ايه10و20 الجاثيه اية31وفصلت اية38 وغافر اية76و60و56و48و27والزمراية72 وسباء اية31 الاعراف اية 146
اما الايات المدنيه سورة النساء اية173و172 وسورة البقره اية87
الفرق
الايات المكيه جائت عباراتها موجزه مع بلاغت المعنى
اما الايات المدنيه ففيها كشف لمكر اعداء الاسلام وبطلان عقائدهم وكنت اياتها طويله
صيده الزهراني---معهد الجنوب

عزة محمد ابكر
05 Nov 2010, 03:33 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العاملين والصلاة والسلام على من انزل عليه القرآن رحمة للعاملين

الموضوع: نزول القرآن
السورة المكية:
قوله تعالى :(( انا انزلناه في ليلة مباركة ))
سورة الدخان ( 3)
وقوله تعالى ((إنا انزلناه في ليلة القدر ))
سورة القدرالاية:1

السورة المدنية
قوله تعالى (( شهر رمضان الذي انزل فيه القرآت هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان .....))
سورة البقرة (185)

الفرق بينهما:
المكي :

في المكى تمزت الايات بقصر المقطع والاعجاز.
ورد في المكي بليلة مباركة وليلة القدر. وفي المدنى ورد ذكر الشهر كله
- ذكر فضائل هذه الليلة والايمان بما تضمنته .
أما المدنية
ـ تميزت بطول المقطع وتعدد الموضوعات وتفصيل مايراد توضيحه عن عظمة القران والشهر الذي انزل فيه
ـ ورد ذكر الصوم وتأكيد مشروعية اليسرلمصالح العباد.
هذا والله أعلم ,,,

سحر المرزوق
05 Nov 2010, 04:53 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
الموضوع:الشورى
جاء ذكر الشورى باسمها ومشتقاتها في ثلاث سور ثنتان منها من السبع الطوال وهما البقرة وآل عمران وأما السورة الثالثة من (آل حم) وهي سورة الشورى.
1- قوله تعالى: ﴿وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلادَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَنْ يُتِمَّ الرَّضَاعَةَ وَعَلَى الْمَوْلُودِ لَهُ رِزْقُهُنَّ وَكِسْوَتُهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ لا تُكَلَّفُ نَفْسٌ إِلاَّ وُسْعَهَا لا تُضَارَّ وَالِدَةٌ بِوَلَدِهَا وَلا مَوْلُودٌ لَهُ بِوَلَدِهِ وَعَلَى الْوَارِثِ مِثْلُ ذَلِكَ فَإِنْ أَرَادَا فِصَالاً عَنْ تَرَاضٍ مِنْهُمَا وَتَشَاوُرٍ فَلا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا وَإِنْ أَرَدْتُمْ أَنْ تَسْتَرْضِعُوا أَوْلادَكُمْ فَلا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ إِذَا سَلَّمْتُمْ مَا آتَيْتُمْ بِالْمَعْرُوفِ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ (233)﴾ (البقرة).
فهذه آية مدنية.
2-قوله تعالى: ﴿فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنْ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ (159)﴾ (آل عمران).
وهذه أيضا مدنية.
3- قوله تعالى:﴿وَالَّذِينَ اسْتَجَابُوا لِرَبِّهِمْ وَأَقَامُوا الصَّلاةَ وَأَمْرُهُمْ شُورَى بَيْنَهُمْ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ (38)﴾ (الشورى).
هذه الآية مكية.
*الفرق بينهما:
الآيات المدنية
1/ فيها تقريرا للأحكام التشريعية للعبادات والمعاملات والحدود والفرائض.
2/أن الآيات فيها طويلة.
أما الآية المكية:
1/أن فيها تأسيس للعقيدة الإسلامية في النفوس بالدعوة إلى عبادة الله وحده سبحانه وتعالى.
2/فيها تشريع أصول العبادات والمعاملات والآداب والفضائل العامة.
نسأل الله التوفيق والسداد.
الطالبة:سحر المرزوق
معهد الغرب.

سعاد حسين صالح
05 Nov 2010, 07:37 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

موضوع الايات : الخيــــــل

السور المكية : قوله تعالى ( والخيل والبغال والحمير لتركبوها وزينة ويخلق ما لا تعلمون )
سورة النحل اية 8

السور المدنية: قوله تعالى (زين للناس حب الشهوات من النساء والبنين والقناطير المقنطرة من الذهب والفضة والخيل المسومة والانعام والحرث ذلك متاع الحياة الدنيا والله عنده حسن الماب ) سورة ال عمران اية 14

" الفرق بينــــهم "

السور المكية :1- قصر السور والايات
2- تأسيس العقيدة الاسلامية

السور المدنية : 1- الغالب على الايات في السور المدنية طول المقاطع

سعاد حسين صالح
معهد مكة بالرياض

أسماء توري
05 Nov 2010, 07:49 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
الإسم : سماح جمعة .
والكتابة بواسطة أسماء توري
الموضوع: يوم القيامة
السورة المدنية
سورة الأحزاب آية 63 ( يسألك الناس عن الساعة قل إنما علمها عند الله وما يدريك لعل الساعة تكون قريباَ ) .
السورة المكية
القيامة ( لا أقسم بيوم القيامة ولا أقسم بالنفس اللوامة أيحسب الإنسان ألن نجمع عظامه بلا قادرين على أن نسوي بنانه )
الفرق بينهما
· المدني
1. أياتها طويلة .
2. تقرير قرب الساعة .

· المكي
1. الآيات قصيرة .
2. مبدوءة بقسم .
3. تقرير البعث .
4. تتحدث عن يوم القيامة .
الإسم : سماح جمعة .
معهد الغرب

زهرة الكاميليا
05 Nov 2010, 08:38 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
سأطرح بين أيديكم بإذن الله قصة موسى عليه السلام مع فرعون وبني اسرائيل من خلال ماورد في القرآن الكريم من آيات بينات عن تلكم القصة

ففي سورة النازعات ذكر سبحانه وتعالى مخاطبا نبيه محمد صلى الله عليه وسلم قوله:{هل أتاك حديث موسى ، إذ ناداه ربه بالواد المقدس طوى ، اذهب إلى فرعون إنه طغى...}
وأيضا في سورة طه قال سبحانه وتعالى:{وهل أتاك حديث موسى ، إذ رءا نارا فقال لأهله امكثوا إني ءانست نارا لعلي ءاتيكم منها بقبس أو أجد على النار هدى ، فلما أتاها نودي ياموسى...}

وغيرهما من الآيات التي وردت فيها تلك القصه من السور المكيه والتي سنلاحظ من خلالها أنها تميزت بسرد القصة بأسلوب قوي، شديد اللهجة ، موجز الألفاظ ،بليغ المعاني تجلت من خلاله الحجج والبراهين التي أظهرها الله لبني اسرائيل على يد موسى عليه السلام..بدى واضحا فيها الأمر بالتوحيد لله ثم اتضح موقف القوم من تلك الدعوة وهذا مايميز العرض في السور المكية ايجاز الطرح مع قوة المعنى وقصر الآيات ...

بينما لو عرجنا على ماذكره الله سبحانه وتعالى في سورة البقرة من قصة موسى مع بني اسرائيل لوجدنا أنها حملت الكثير من التفاصيل والأحداث التي دارت بين موسى وقومه وبينت التشريعات التي فرضها الله عليهم وكيف استقبلوها وبين ايضا حالهم الدائم من كثرة طرح الأسئلة ومن ثم الأعتراض على الأوامر
وايضا من خلالها بين الله سبحانه وتعالى ماأحله لهم من أطعمة وأشربة وعبادات وذلك بشيئ من التفصيل والآيات الطويله والتي هي من خصائص السور المدنية فلو رأينا قوله تعالى :{وإذ استسقى موسى لقومه فقلنا اضرب بعصاك الحجر فانفجرت منه اثنتا عشرة عينا قد علم كل أناس مشربهم...}
وقوله تعالى:{ وإذ قلتم ياموسى لن نصبر على طعام واحد فادع لنا ربك يخرج لنا مما تنبت الأرض من بقلها...}وهذا مامتازت به السور المدنيه من عرض التفاصيل وطول الآيات وتقريرالعبادات والتشريعات..
هذا والله أعلم وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

نوف الجريسي / معهد مكة / المجموعة التاسعة عشر

وضحى الملحم
05 Nov 2010, 08:41 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الموضوع:الصبر

قال تعالى:(والصابرين في البأساء والضراء وحين البأس أولئك الذين صدقوا وألئك هم المتقون)سورة البقره

اية (177)وهي "مدنيه"

وقال تعالى:(رب السموات والأرض وما بينهمافاصطبر لعبادته هل تعلم له سميا)

سورة مريم اية( 65)وهي مكيه

والفرق بينهما سورة البقره وهي مدنيه فيها طول الايه وفضيلة الصبر في الجهاد في سبيل الله اما في سورة مريم وهي مكيه وفيها الدعوه الى عبادة الله وحده والصبر عليها .
والله اعلم

وضحى الملحم معهد الجنوب مجموعه11

ملكية عبده قاسم
05 Nov 2010, 09:44 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

أيات الربا في السور المكية والمدنية


الأولى : (وَمَاآتَيْتُمْ مِنْ رِبًا لِيَرْبُوَ فِي أَمْوَالِ النَّاسِ فَلَا يَرْبُو عِنْدَاللّه ) الروم (39)
سورة الروم نزلت في مكة . وفيها إشارة لبغض الله للربا وذمه وهنا وضع للأسس العامة للتشريع والفضائل والأخلاق التي يقوم عليها المجتمع
,الثانية : قوله تعالى : (فَبِظُلْمٍ مِنَ الَّذِينَ هَادُوا حَرَّمْنَاعَلَيْهِمْ طَيِّبَاتٍ أُحِلَّتْ لَهُمْ وَبِصَدِّهِمْ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ كَثِيرًا )(160)
وَأَخْذِهِمُ الرِّبَا وَقَدْ نُهُوا عَنْهُ وَأَكْلِهِمْأَمْوَالَ النَّاسِ بِالْبَاطِلِ ۚ وَأَعْتَدْنَا لِلْكَافِرِينَ مِنْهُمْ عَذَابًاأَلِيمًا) النساء آية (161) .
سورة النساء مدنية وفيها تحريم بالتلويح لاالتصريح لأنه حكاية عن اليهود .

الثالثة : قوله تعالى : (يَا أَيُّهَاالَّذِينَ آمَنُوا لَا تَأْكُلُوا الرِّبَا أَضْعَافًا مُضَاعَفَةً ۖ وَاتَّقُوااللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ ) آل عمران آية : (130(
آل عمران مدنية وفيهاتحريم للربا صريح وهذا دلالة على التشريع وبيانه والمعاملات والعلاقات بين المسلمين ,كما أن الاية بدأت بنداء المؤمنين
الرابعة : قوله تعالى : (يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَذَرُوا مَا بَقِيَ مِنَ الرِّبَاإِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ ) البقرة آية :(278(

سورة البقرة مدنية وفيها ذكر لتحريمالربا . وهذا دلالة على التشريع وبيانه والمعاملات والعلاقات بين المسلمين ,كما أن الاية بدأت بنداء المؤمنين

هذا وصلى الله على نبيامحمد وسلم تسليما كثيرا .



الطالبة /ملكية عبده قاسـم


معهد الجنوب

منى ابراهيم احمد
05 Nov 2010, 10:39 PM
السكينه
قوله تعالى (إلا تنصروهم فقد نصرهم الله اذ أخرجه الذين كفروا ثاني اثنين إذ هما في الغار إذ يقول لصاحبه لاتحزن انّ الله معنا فأنزل الله سكينته عليه.....) سورة التوبه آيه 40
هذه السوره مدنيه لانها نزلت بالسيف وجهاد المشركين وتتميز بطول المقاطع.

قوله تعالى( الذين آمنوا وتطمئن قلوبهم بذكر الله الا بذكر الله تطمئن القلوب) سورة الرعد
بالرغم من ان هذه الايه تتحدث عن المؤمنين الاّ انها مكيه لانه افتتحت بأحرف الهجي وفيها
اثبات التوحيد وتاسيس العقيده وفيها سجدة التلاوه.

قوله تعالى ( لقد رضي الله عن المؤمنين إذ يبايعونك تحت الشجره فعلم مافي قلوبهم فأنزل السكينة عليهم وأثابهم فتحا قريبا) سورة الفتح آيه 18سوره مدنيه
هذه الايه نزلت في اصحاب بيعة الرضوان وكانت بعد الهجره النبويه عام الحديبيه
وهذه السوره آياتها طويله وذكر فيها المنافقون

الطالبه / محاسن صالح حاج
معهد مكه

ابتسام حافظ دسوقي
05 Nov 2010, 11:59 PM
اجمعي الآيات في موضوع قرآني نزلت فيه آيات مكية ثم نزلت فيه آيات مدنية وبيني الفرق
الإجابة موضوع : علم الساعة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


قال تعالى:
"يسألونك عن الساعة أيان مرساها فيم أنت من ذكراها إلى ربك منتهاها " النازعات الآية 42 – 43 "مكية"
وقال تعالى :
"يسألك الناس عن الساعة قل إنما علمها عند الله وما يدريك لعل الساعة تكون قريبا" الأحزاب الآية 63 "مدنية"

في سورة النازعات فتوضح أن استئثار الله بعلمها و في إخفائها مصلحة للناس
أما في سورة الأحزاب كان سؤال الناس بهدف الإستعجال والتكذيب وتعجيز للذي أخبر بها .
والله أعلم .
الطالبة ابتسام حافظ دسوقي
معهد الغرب
مجموعة 14

مها بدران
06 Nov 2010, 12:38 AM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
موضوعى القرانى عن :المهاجرين
وهجرتهم الاولى للحبشة والثانية للمدينة
والخطاب القرانى لهم
اول ما نزل فيهم من السور المكية هى
ايات من سورة النحل :
1- وَالَّذِينَ هَاجَرُواْ فِي اللَّهِ مِن بَعْدِ مَا ظُلِمُواْ لَنُبَوِّئَنَّهُمْ فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَلَأَجْرُ الآخِرَةِ أَكْبَرُ لَوْ كَانُواْ يَعْلَمُونَ (41)
2- ثُمَّ إِنَّ رَبَّكَ لِلَّذِينَ هَاجَرُواْ مِن بَعْدِ مَا فُتِنُواْ ثُمَّ جَاهَدُواْ وَصَبَرُواْ إِنَّ رَبَّكَ مِن بَعْدِهَا لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ (110)
ثم نزلت فيهم الايات المدنية واولها
سورة البقرة :
إِنَّ الَّذِينَ آمَنُواْ وَالَّذِينَ هَاجَرُواْ وَجَاهَدُواْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أُوْلَئِكَ يَرْجُونَ رَحْمَتَ اللَّهِ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ (218)
سورة الانفال :
إِنَّ الَّذِينَ آمَنُواْ وَهَاجَرُواْ وَجَاهَدُواْ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَالَّذِينَ آوَواْ وَّنَصَرُواْ أُوْلَئِكَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ وَالَّذِينَ آمَنُواْ وَلَمْ يُهَاجِرُواْ مَا لَكُم مِّن وَلاَيَتِهِم مِّن شَيْءٍ حَتَّى يُهَاجِرُواْ وَإِنِ اسْتَنصَرُوكُمْ فِي الدِّينِ فَعَلَيْكُمُ النَّصْرُ إِلاَّ عَلَى قَوْمٍ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُم مِّيثَاقٌ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ (72)
سورة ال عمران :
فَاسْتَجَابَ لَهُمْ رَبُّهُمْ أَنِّي لاَ أُضِيعُ عَمَلَ عَامِلٍ مِّنكُم مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى بَعْضُكُم مِّن بَعْضٍ فَالَّذِينَ هَاجَرُواْ وَأُخْرِجُواْ مِن دِيَارِهِمْ وَأُوذُواْ فِي سَبِيلِي وَقَاتَلُواْ وَقُتِلُواْ لأُكَفِّرَنَّ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَلأُدْخِلَنَّهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ ثَوَابًا مِّن عِندِ اللَّهِ وَاللَّهُ عِندَهُ حُسْنُ الثَّوَابِ (195)
سورة النساء :
وَدُّواْ لَوْ تَكْفُرُونَ كَمَا كَفَرُواْ فَتَكُونُونَ سَوَاء فَلاَ تَتَّخِذُواْ مِنْهُمْ أَوْلِيَاء حَتَّىَ يُهَاجِرُواْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَإِن تَوَلَّوْا فَخُذُوهُمْ وَاقْتُلُوهُمْ حَيْثُ وَجَدتُّمُوهُمْ وَلاَ تَتَّخِذُواْ مِنْهُمْ وَلِيًّا وَلاَ نَصِيرًا (89)
إِنَّ الَّذِينَ تَوَفَّاهُمُ الْمَلائِكَةُ ظَالِمِي أَنفُسِهِمْ قَالُواْ فِيمَ كُنتُمْ قَالُواْ كُنَّا مُسْتَضْعَفِينَ فِي الأَرْضِ قَالُواْ أَلَمْ تَكُنْ أَرْضُ اللَّهِ وَاسِعَةً فَتُهَاجِرُواْ فِيهَا فَأُولَئِكَ مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَسَاءَتْ مَصِيرًا (97)
وَمَن يُهَاجِرْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ يَجِدْ فِي الأَرْضِ مُرَاغَمًا كَثِيرًا وَسَعَةً وَمَن يَخْرُجْ مِن بَيْتِهِ مُهَاجِرًا إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ ثُمَّ يُدْرِكْهُ الْمَوْتُ فَقَدْ وَقَعَ أَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَّحِيمًا (100)
سورة النور :
وَلا يَأْتَلِ أُوْلُوا الْفَضْلِ مِنكُمْ وَالسَّعَةِ أَن يُؤْتُوا أُولِي الْقُرْبَى وَالْمَسَاكِينَ وَالْمُهَاجِرِينَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا أَلا تُحِبُّونَ أَن يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ (22)
سورة الحج :
وَالَّذِينَ هَاجَرُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ ثُمَّ قُتِلُوا أَوْ مَاتُوا لَيَرْزُقَنَّهُمُ اللَّهُ رِزْقًا حَسَنًا وَإِنَّ اللَّهَ لَهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ (58)
سورة التوبة :
الَّذِينَ آمَنُواْ وَهَاجَرُواْ وَجَاهَدُواْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ أَعْظَمُ دَرَجَةً عِندَ اللَّهِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْفَائِزُونَ (20)
وَالسَّابِقُونَ الأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالأَنصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُم بِإِحْسَانٍ رَّضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُواْ عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (100)
لَقَد تَّابَ اللَّه عَلَى النَّبِيِّ وَالْمُهَاجِرِينَ وَالأَنصَارِ الَّذِينَ اتَّبَعُوهُ فِي سَاعَةِ الْعُسْرَةِ مِن بَعْدِ مَا كَادَ يَزِيغُ قُلُوبُ فَرِيقٍ مِّنْهُمْ ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ إِنَّهُ بِهِمْ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ (117)
الوصف القرانى المكى للهجرة والمهاجرين
هو بيان استضعافهم وانكسارهم وهوانهم على الكفار
والاضطرار الى ترك الاهل والمال والولد فى سبيل الله
وان ليس لهم الا الله وحدة
وحثهم على التصبر فى الدنيا على ما ابتلو به
اما الوصف المدنى لهم
ففية من العزة والكرامة والتفضيل عن غيرهم فى المكانة التى انالتها لهم الهجرة
فية من الشرف والرفعة عن غيرهم فى مكة والاشارة الى ان ما سواهم قد يلحقة النفاق لو لم يهاجر
ورزق الله لهم الثواب الجزيل فى الدنيا من رفعة المكانة والتوبة
وفى الاخرة من الاجر العظيم ورضوان من الله اكبر


مها عبد الغنى بدران


معهد الشمال

حفصة هاشم
06 Nov 2010, 09:41 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
الموضوع : الجهاد

الآية المكية : من سورة العنكبوت " والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا "
الآية المدنية : من سورة التوبة " يا أيها الذين آمنوا مالكم إذا قيل لكم انفروا في سبيل الله إثاقلتم إلى الأرض ......إلى قوله : انفروا خفافاً وثقالا وجاهدوا بأموالكم وأنفسكم في سبيل الله "
الفرق
المكي :
1- فيها حث وترغيب على جهاد النفس وتربية ذاتية .
2- الآية قصير ة .

المدنية :
1- يخاطب فيها المجتمع الإسلامي .حيث بدأ بنداء وخص بها المؤمنون .
2- فيها حكم تشريعي وهو الأمر بالجهاد .
3- الآيات طويلة .

الاسم: حفصة هاشم إدريس
معهد الغرب

ندى سليمان التويجري
06 Nov 2010, 12:49 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
الموضوع القراني : السحر
الايات المكيه : وردت ايات مكيه كثيره منها قوله تعالى (فلما القواسحروا اعين الناس واسترهبوهم)116 الاعراف. ( اسحر هذا ولايفلح الساحرون ) 77 يونس . (فلنأتينك بسحر مثله فاجعل بيننا وبينك موعدا) 58 طه . (هل هذا الا بشر مثلكم افتأتون السحر وانتم تبصرون ) 3 الانبياء . (فقال ان هذا الاسحر يؤثر ) 24 المدثر . (فاذا حبالهم وعصيهم يخيل اليه من سحرهم انها تسعى )66 طه .
الايات المدنيه : قوله تعالى ( يعلمون الناس السحر وما انزل على الملكين ببابل هاروت وماروت )102 البقره . (فقال الذين كفروا منهم ان هذا الاسحر مبين )110 المائده .
تميزت الايات المكيه :
1- تأسيس العقيده الاسلاميه في النفوس بالدعوه الى عبادة الله وحده .
2- الاهتمام بتفصيل قصص الانبياء والامم السابقه وايراد الحوار بين الانبياء وخصومهم وابطال حججهم .
3- قصر الايات مع قوة جرس الالفاظ ووقعها وايجاز العباره مع بلاغة المعنى ووفائه .
تميزت الايات المدنيه :
1-تقرير الاحكام التشريعيه .
2- طول المقاطع لبسط العقائد الاسلاميه والاحكام التشريعيه .

اعداد الطالبه : ندى التويجري - معهد الغرب

المجموعه 5
06 Nov 2010, 12:53 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
الموضوع :ذكر الرحمة

سورة الفتح( مدنيه) الايه(29)
(مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاء عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاء بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِم مِّنْ أَثَرِ السُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الْإِنجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا )
سورة المؤمنون(مكيه)الايه(109)(إِنَّهُ كَانَ فَرِيقٌ مِّنْ عِبَادِي يَقُولُونَ رَبَّنَا آمَنَّا فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ )
وجه الاختلاف


وصف الله تعالى نفسه بالرحمة في ابتداء كلامه دون سائر صفاته الكمالية ، لان القرآن إنما نزل رحمة من الله لعباده .
ومن المناسب أن يبتدأ بهذه الصفة التي اقتضت إرسال الرسول وإنزال الكتاب . وقد وصف الله كتابه ونبيه بالرحمة في آيات عديدة ، فقد قال تعالى : " هذا بصائر من ربكم وهدى ورحمة لقوم يؤمنون .
وشفاء لما في الصدور وهدى ورحمة للمؤمنين
ونزلنا عليك الكتاب تبيانا لكل شئ وهدى ورحمة وبشرى للمسلمين .
وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين
وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين.
وإنه لهدى ورحمة للمؤمنين .
ذكر الرحيم بعد الرحمن : قد عرفت أن هيئة فعيل تدل على أن المبدأ فيها من الغرائز والسجايا

أروى محمد
06 Nov 2010, 03:24 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

سأكتب عن الطالبة منى ابراهيم سعيد لعدم توفر الانترنت لديها



بسم الله الرحمن الرحيم

الموضوع : المكر

قال تعالى : (ومكروا ومكر الله والله خير الماكرين ) سورة آل عمران - آيه 54 / مدنية

قال تعالى : (أفأمنوا مكر الله فلا يأمن مكر الله إلا القوم الخاسرون)

سورة الأعراف - آيه 99 / مكية

الفرق بينهما :

المدني : كشف لمكائد اهل الكتاب وخاصة اليهود لأن في المدينة عاشوا مع المسلمين وكانوا يمكرون مكرا سيئا ويكيدون للاسلام واهله

يخص بني اسرائيل في قصة عيسى عليه السلام عندما أرادوا قتل نبيهم

وماذكر في المكي للأقوام السابقة أهل القرى وما دعاهم اليه انبيائهم

وسورة الأعراف مكية وفيها أول سجده في القرآن

ــــــــــــــــــــــــــــــ

منى ابراهيم سعيد

معهد مكه

لطيفه عبدالرحمن المسلم
06 Nov 2010, 04:37 PM
الموضوع :الأمانه

قال تعالى :(والذين هم لأمنتهم وعهدهم راعون)
سورة المعارج : مكيه
سورة الأحزاب : مدنيه
قال تعالى : (إنا عرضناالأمانة على السموات والأرض والجبال فأبين أن يحملنها وأشفقن منها وحملها الإنسان إنه كان ظلوماً جهولا )
الفرق بين المكي والمدني
المكي : وضع الأسس العامه للتشريع والفضائل الأخلاقية التي يقوم عليها كيان المجتمع .
المدني : الكشف عن سلوك المنافقين وتحليل نفسيتهم وإزاحة ستار عن خباياهم وبيان خطرهم على الدين .


لطيفه عبدالرحمن المسلم

مها العديلي
06 Nov 2010, 04:46 PM
السلام عليكم
الموضوع الحسد
>الايات المكيه ومن شر حاسد اذا حسد > الفلق5>

الايات المدنيه
>ام يحسدون الناس على ماءاتهم الله من فضله فقد ءاتينا ءال ابراهيم الكتب والحكمه وءاتينهم ملكا عظيما >النساء54

وجه الاختلاف

السور المكيه لها خاصية الاهتمام بتفصيل قصص الانبياء والامم السابقه وبيان مادعم اليه من عقائد ومواقف اممهم منهم وما نزل بالمكذبين من عذاب وايرادالحوار بين الانبياء وخصومهم وابطال حججهم مما يوحي لاهل مكه اخذا العبره
وفيها بسط للعقيده الاسلاميه الصحيحه

السور المدنيه
ذكر فيها المنافقين فتحدث عن طبائعهم وهتك استارهم وبين خطرهم وكشف عن وسائلهم ومكائدهم ولم يكن في مكه نفاق


مها العديلي معهد الشمال

منيرة بنت حمد العجمي
06 Nov 2010, 05:11 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

مفهوم الأسرة (http://www.2wer.com/vb/t6345.html)في الإسلام
المفهوم اللغوي :
تُعَرِّف كتبُ اللغة(1) أسرةَ الرجل (بأنهم رهطه الذين يتقوَّىٰ بهم) .
ورهط الرجل : (أهله ، وقومه ، وقبيلته ، وعشيرته) وتُقَدَّرُ عدة الرهط عادةً ، بما فوق الثلاثة، ومادون العشرة ، وتضيف بأن أصل [/URL]الأسرة (http://www.2wer.com/vb/t6345.html)هو الشد بالقيد ، ومنه يقال أُسِرَ الرجل إذا أوثق بالقيد وهو الإسار .
ويعرف الناس جميعًا بالبداهة أن [U]الأسرة (http://www.2wer.com/vb/t6345.html)تتكوّن من والدين هما المرأ وزوجه ، ومن أولادهم وذوي قرباهم : من جدين وجدتين وأعمام وعمات وأخوال وخالات وأبنائهم جميعًا
(يَآ أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوْا رَبَّكُمُ الَّذِيْ خَلَقَكُمْ مِنْ نَّفْسٍ وَّاحِدَةٍ وَّخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا
وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيْرًا وَّنِسَآءً وَّاتَّقُوْا اللهَ الَّذِيْ تَسَآءَلُوْنَ بِه وَالأَرْحَام. إِنَّ اللهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيْبًا﴾
الآية الأولى من سورة النساءوهي سورة مدنية
،﴿يَآ أَيُّهَا النَّاْسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَّأُنْثـٰـى، وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوْبًا وَّقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوْا . إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللهِ أَتْقَاكُمْ ، إِنَّ اللهَ عَلِيْمٌ خَبِيْرٌ﴾
الآية 13 من سورة الحجرات ، وهي سورة مدنية
﴿وَمِنْ آيَاتِه أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوآ إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَّوَدَّةً وَّرَحْمَةً ، إِنَّ فِيْ ذٰلِكَ لآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُوْنَ﴾
الآية 21 من سورة الروم ، وهي سورة مكية
﴿وَاعْبُدُوْا اللهَ وَلاَ تُشْرِكُوْا بِه شَيْئًا ، وَّبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا ، وَّبـِذِِي الْقُرْبـٰـى﴾ الآية 36 من سورة النساء ، وهي سورة مدنية
الفرق:
في الأيات المدنيه فيها حديث عن تقوى الله عز وجل وعبادته سبحانه كما في الأيه الأخيرة.
في الأيه المكيه ذكر الله سبحانه وتعالى أن الخلق من آياته عز وجل هذا والله أعلم.
منيره بنت حمد العجمي
- معهد الشمال -

نوره العسكر
06 Nov 2010, 06:10 PM
http://www.mezan.net/forum/salam/1.gif

الموضوع : الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر
الآيات التي نزلت بمكة
قال تعالى " وأمر أهلك بالصلاة واصطبر عليها ... " سورة طه آية 132
الآيات التي نزلت بالمدينة
قال تعالى " كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر ... " سورة آل عمران آية 110
الفرق بينهما
أن في الآية التي نزلت بمكة كان أمر وتشريع للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر .
بينما في الآية التي نزلت بالمدينة المنوره فيها تكريم وحصول الخيرية لمن أطاع الله فيما أمر به من الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر .

نورة العسكر
معهد مكة

المجموعة الرابعة
06 Nov 2010, 06:15 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الموضوع: عصيان ابليس لله عز وجل في سجوده لآدم عليه السلام
الآية المكية:سورة الأعراف:الآية(11 , 12)

قال تعالى(ولقد خلقناكم ثم صورناكم ثم قلنا للملائكة اسجدوا لآدم فسجدوا إلا ابليس لم يكن من الساجدين()قال ما منعك إذ تسجد إذ أمرتك قال أنا خير منه خلقتني من نار وخلقته من طين)

الآية المدنية :سورة البقرة:
الآية: (34)
قال تعالى (وإذ قلنا للملائكة اسجدوا لآدم إلا ابليس أبى واستكبر وكان من الكافرين)

الفرق بين الآيتين الكية والمدنية:
الآية المدنية في سورة البقرة نلاحظ ما يلي:
ابتدأت سورة البقرة بالأحرف الهجائية المقطعة فهي مدنية
وكذلك تميزت بطول آياتها
وكذلك احتوت سورة البقرة على جميع أصول العبادت والمعاملات التي أتت بها الشريعة الإسلامية.
ولو لاحظنا الشاهد فيسورة البقرة من المثال الذي أتينا به لوجدنا أنه أتى في آية طويلة نسبيا مما يتفق مع مميزات آيات النزول المدنية , ومواضيعها.

الآية المكية في سورة الأعراف نلاحظ ما يلي :
قصرالآيات
قوة الألفاظ
تناول السورة لأحداث الأمم السابقة
ومن الشاهد الذي بين أيدينا نلاحظ أنه انطبق عليه ما انطبق على مزايا السور المكية ,فنلاحظ قصر الأيات
حديثها عن عصيان ابليس لربه في السجود لآدم عليه السلام وهذا من الأحداث السابقة
هذا والله أعلم

الاسم: نفلاء عامر البيشي
معهد الشمال
المجموعة الرابعة

العاتي
06 Nov 2010, 06:46 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاتة

الموضوع ( الصــــــــــــــــــــدق )
http://www.w6w.net/album/35/w6w200504230824086c096eda.gif

الآيات المكية

- (قالوا يا ويلنا من بعثنا من مرقدنا هذا ما وعد الرحمن وصدق المرسلون) (يس 52 )
- (واذكر في الكتاب إبراهيم إنه كان صديقا نبيا) (مريم 41)
- (إن كان قميصه قد من دبر فكذبت وهو من الصادقين) (يوسف 27)
- (إن المتقين في جنات ونهر في مقعد صدق عند مليك مقتدر) ( القمر 54-55)
- (رب أدخلني مدخل صدق وأخرجني مخرج صدق واجعل لي من لدنك سلطانا نصيرا ) (الإسراء 18).

الآيات المدنية

- (الصابرين والصادقين والقانتين...) (آل عمران 17)
- (من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه) (الأحزاب 23).
- (هذا يوم ينفع الصادقين صدقهم لهم جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها أبدا رضي الله عنهم ورضوا عنه ذلك الفوز العظيم) (المائدة 119)
- (يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وكونوا مع الصادقين)( التوبة 119)

http://www.w6w.net/album/35/w6w200504230824086c096eda.gif

الفرق بين المكي والمدني

- المكي

-في هذه الايات نجد انها تختص بالقصص من انباء الرسل والامم السابقة
- وكذلك هي ابلغ في الموعظة وانفع للعبرة
- وسلك مع اهل مكة ايجاز الخطاب في هذه الايات

- المدني

- شرح وايضاح واسهاب كما في اية 119 من سورة المائدة
- تتحدث عن دقائق التشريع وتفاصيل الاحكام
- دعوة اهل الكتاب من اليهود والنصارى للاسلام


هذا والله تعالى اعلم

فاطمة طاهر العاتي
معهد معلمات الغرب

الطريق الى الحق
06 Nov 2010, 06:51 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

الموضوع القراني: الصبر

الأيات المكيه
1) في سورة العصر قال الله تعالى (إلا الذين ءامنوا وعملوا الصالحات وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر)

وهذه السوره مكيه وذلك لقصر آياتها وابتداؤها بالقسم

2) في سورة المعارج آيه رقم 5
قال الله تعالى ( فاصبر صبرا جميلا)

وجاءت هذه الأيه ضمن سوره مكيه تتحدث عن اليوم الأخر إلا أن بعض ءاياتها مدنيه


الأيات المدنيه

1) في سورة الأنفال آيه رقم 46
قال الله تعالى( وأطيعوا الله ورسوله ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم واصبروا إن الله مع الصابرين)

وهي سوره مدنيه نظرا لما فيها من أحكام وتشريع وخاصة في أمور الغزوات والجهاد في سبيل الله

2) في سورة آل عمران آيه رقم 200
قال الله تعالى (يأيها الذين ءامنوا اصبروا وصابروا ورابطوا واتقوا الله لعلكم تفلحون)

ويكفي إبتداء الآيه بصيغة النداء /يأيها الذين ءامنوا/ بأن تصنف بأنها مدنيه

إيمان الرميزان/ المجموعه 1/معهد الشمال

جهاد محسن معهد الجنوب
06 Nov 2010, 07:07 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
الموضوع /ايزاء المؤمنين
سورة المطففين فى قوله تعالى {إن الذين أجرموا كانوا من الذين آمنوا يضحكون وإذا مروا بهم يتغامزون .............إلى قوله تعالى هل ثوب الكفار ما كانوا يفعلون }آيات من (29 إلى 36)
وهى سورة مكية
سورة الأحزاب في قوله تعالى {إن الذين يؤذون الله ورسوله لعنهم الله .......................إلى قوله تعالى فقد احتملوا بهتاناً وإثماًمبينا }آية (57-58)
وهى سورة مدنية
تميزت الأولى بقصر الآيات مع قوة جرس الألفاظ وواقعها وايجاز العبارة وبلاغة المعنى ووفائه وذلك لأن واقع المعاندين والمستكبرين بمكة لا يسمعوا القرآن فلا يناسبهم إلا الإيجاز
وتميزت الثانية بطول المقطع لأن المسلمين كانوا يقبلون على سماع القرآن وكذلك نشأة طائفة من المنافقين بالمدينة فقد كانوا يكيدون للإسلام ويخططون للنيل من المسلمين كما اهتمت بوجود الأحكام والتشريعات بالسورة

الطالبة /جهاد محسن حسين – معهد الجنوب

وصايف المطيري
06 Nov 2010, 07:34 PM
الموضوع القرآني: الطهارة.

السور المدنية:


قال تعالى(لا تقم فيه أَبَداً لَمَسْجِدٌ أُسِّسَ عَلَى التَّقْوَى مِنْ أَوَّلِ يَوْمٍ أَحَقُّ أَنْ تَقُومَ فِيهِ فِيهِ رِجَالٌ يُحِبُّونَ أَنْ يَتَطَهَّرُوا وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُطَّهِّرِينَ) [التوبة:108].



وقال تعالى(وَيَسْأَلونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذىً فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ وَلا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّى يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ) [البقرة:222].


قال تعالى:(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُؤُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ وَإِنْ كُنْتُمْ جُنُباً فَاطَّهَّرُوا) [المائدة:6].


السور المكية:

( لا يمسه إلا المطهرون)]الواقعة:79[


(وثيابك فطهر)]المدثر:4[


الفرق بينهما:

الآيات المكية

امتيازها بقصر الآيات وقوه الألفاظ ووقعها

الآيات المدنية:

امتازت بطول آياتها لبسط العقائد الاسلاميه والاحكام التشريعيه.
يخاطب فيها المجتمع الإسلامي .حيث بدأ بنداء وخص بها المؤمنون
(يا أيها الذين امنوا).

************************************

"وصايف المطيري - معهد مكة - مجموعة 19"

صلاتك قبل مماتك
06 Nov 2010, 08:30 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
موضوع الآيات : اتمام الكيل
السورة المدنية : قال الله تعالى (انما حرم عليكم الميتة و الدم و لحم الخنزيز ومآ اهل به لغير الله فمن اضطر غير باغ ولا عاد فلا اثم عليه ان الله غفور رحيم)
سورة البقرة آية (173)

السورة المكية : قال الله تعالى (و اوفوا الكيل اذا كلتم وزنوا بالقسطاس المستقيم ذلك خير و احسن تاويلا)
سورة الاسراء آية (35)

الفرق بينهما
السورة المدنية:(سورة بالبقرة) مفتتحه بـ الم ، كما و انه ذكر فيها لفظ بايها الذين امنوا اكثر من مره وهي تخاطب مجتمع اسلاميا.
السورة المكية:(سورة الاسراء) قد ورد فيها سجده ، كما وأن هذه السور تتميز في تاسيس العقيدة الاسلامية و الدعوة الى عبادة الله وحده و الايمان برسالة محمد صلى الله عليه و سلم و تتميز ايضا بتشريع اصول العبادات و المعاملات و الآدآب.

معهد مكة
هند خالد المسعودي

هناء الحمود
06 Nov 2010, 09:09 PM
الموضوع القرآني .. العفو مقروناً بالصفح

الأيات المدنية..
{ وَدَّ كَثِيرٌ مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يَرُدُّونَكُم مِّن بَعْدِ إِيمَانِكُمْ كُفَّاراً حَسَداً مِّنْ عِندِ أَنفُسِهِم مِّن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الْحَقُّ فَاعْفُواْ وَاصْفَحُواْ حَتَّى يَأْتِيَ اللّهُ بِأَمْرِهِ إِنَّ اللّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ } البقرة
{ وَلَا يَأْتَلِ أُوْلُوا الْفَضْلِ مِنكُمْ وَالسَّعَةِ أَن يُؤْتُوا أُوْلِي الْقُرْبَى وَالْمَسَاكِينَ وَالْمُهَاجِرِينَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا أَلَا تُحِبُّونَ أَن يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ } النور

الآيات المكية ..
{ وَمَا خَلَقْنَا السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا إِلاَّ بِالْحَقِّ وَإِنَّ السَّاعَةَ لآتِيَةٌ فَاصْفَحِ الصَّفْحَ الْجَمِيلَ } الحجر
{ فَاصْفَحْ عَنْهُمْ وَقُلْ سَلَامٌ فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ } الزخرف

الفرق ..
الأيات المكية فيها تقرير للعفو والصفح وأمر به و ألفاظها قوية
الآيات المدنية امتازت بطول المقطع وفيها تبيين للحال

والله أعلم ..معهد الغرب

جميلة المطيري
06 Nov 2010, 09:23 PM
الموضوع القرآني .. سلامة القلب

الآيات المكية التي نزلت في هذا الموضوع ..
{ لَهُمْ دَارُ السَّلاَمِ عِندَ رَبِّهِمْ وَهُوَ وَلِيُّهُمْ بِمَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ }سورة الأنعام
{ وَعِبَادُ الرَّحْمَنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الْأَرْضِ هَوْناً وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلَاماً }سورة الفرقان

الآيات المدنية التي نزلت في هذا الموضوع ..
{
{ تَحِيَّتُهُمْ يَوْمَ يَلْقَوْنَهُ سَلَامٌ وَأَعَدَّ لَهُمْ أَجْراً كَرِيماً } سورة الأحزاب
{ وَإِن جَنَحُواْ لِلسَّلْمِ فَاجْنَحْ لَهَا وَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ }سورة الأنفال

الفـــــــــــرق بينــــــهم ..
الآيات المكية فيها ترسيخ للعقيدة "بذكر صفات عباد الرحمن" والترغيب بذكر الجزاء "لهم دار السلام"
وألفاظها لها وقع في النفوس
بينما في الآيات المدنية نرى ان الخطاب فيه إرشاد وتوجيه وفيها تقرير لبعض الأحكام "وإن جنحوا لسلم فاجنح لها"




تعقيب ..
ذكر دليل مواضيع القرآن الكريم أن هذه الآيات في سلامة القلب ..
ولأننا مازلنا طويلبات علم تم تغيير الواجب لتالي..



الموضوع القرآني ..
النـــــــــحر ..

الآيات المكية التي نزلت في هذا الموضوع ..
{ إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ (1)فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ } سورة الكوثر

الآيات المدنية التي نزلت في هذا الموضوع ..
{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تُحِلُّواْ شَعَآئِرَ اللّهِ وَلاَ الشَّهْرَ الْحَرَامَ وَلاَ الْهَدْيَ وَلاَ الْقَلآئِدَ وَلا آمِّينَ الْبَيْتَ الْحَرَامَ يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِّن رَّبِّهِمْ وَرِضْوَاناً وَإِذَا حَلَلْتُمْ فَاصْطَادُواْ وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ أَن صَدُّوكُمْ عَنِ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ أَن تَعْتَدُواْ وَتَعَاوَنُواْ عَلَى الْبرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ تَعَاوَنُواْ عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُواْ اللّهَ إِنَّ اللّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ (2) ( المائدة (http://www.quran-radio.com/quran/quran.asp?page=106))
جَعَلَ اللّهُ الْكَعْبَةَ الْبَيْتَ الْحَرَامَ قِيَاماً لِّلنَّاسِ وَالشَّهْرَ الْحَرَامَ وَالْهَدْيَ وَالْقَلاَئِدَ ذَلِكَ لِتَعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ وَأَنَّ اللّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ } سورة المائدة
الفـــــــــــرق بينــــــهم ..
الآيات المكية فيها ترسيخ للعقيدة لتتناسب مع أهل مكة لأنهم كانوا في بداية إسلامهم ,آياتها قصيرة لها وقع في النفوس
بينما في الآيات المدنية نرى أنها تبين وتوضح الأحكام , آياتها طويلة



إضاءة ..
"لاتحسبن المجد تمراً أنت آكله ..
لن تنال المجد حتى تلعق الصبرا.."
وعلى ربي التوفيـــــــق..
من معهد الغرب

محمد الخضيري
06 Nov 2010, 09:28 PM
الأخت إلهام
لعلك لاحظت مشاركتك قد بدت فيها الآيات مرمزة أرجو إعادة تحرير المثال

حصه
06 Nov 2010, 09:29 PM
الموضوع الولاء والبراء
في السوره المكيه قال تعالى(ونادى نوح ربه فقال رب إن ابني من أهلي وإن وعدك الحق وأنت أحكم الحاكمين)
في السوره المدنيه سورة الممتحنه( ياأيها الذين ءامنو لاتتخذو عدو وعدوكم أولياء تلقون إليهم با الموده وقد كفرو بماجاءكم من الحق يخرجون الرسول وإياكم أن نؤمنوابالله ربكم إن كنتم خرجتم جهادا في سبيلي وابتغاء مرضاتي تسرون إليهم بالموده وأنا أعلم بما أخفيتم وما أعلنتم ومن يفعله منكم فقد ضل سواء السبيل)
وفي السوره المدنيه سورة المجادله قال تعالى(لا تجد قوما يؤمنون بالله واليوم الأخريوادون من حاد الله ورسوله ولو كانو ءاباءهم أو أبناءهم أو إخوانهم أو عشيرتهم )
الفرق بينهما:
سبب البراء وهي محادة الله سبحانه ورسوله صلى الله عليه وسلم وكفرهم وظلمهم للمسلمين وذكر ذلك في السور المدنيه
حصه البصيص" معهد الشمال"

محمد الخضيري
06 Nov 2010, 09:31 PM
الأخت جميلة المطيري
الآيات ليست في سلامة القلب

محمد الخضيري
06 Nov 2010, 09:33 PM
حصة البصيص
لم تذكري الفرق بين الآيات المكية والمدنية في الموضوع !!!!!!!!!!!!!!!!

إيمان طه
06 Nov 2010, 09:38 PM
السلااام عليكم
موضووعي عن نصرة المظلوم

آيه 60 من الحج سورة مدنية ..

" ذلك ومن عاقب بمثل ما عوقب به ثم بغي عليه لينصرنه الله إن الله لعفو غفور "

وآيه 33 من الاسراء سورة مكية ..

" ولا تقتلوا النفس التي حرم الله إلا بالحق ومن قتل مظلوما فقد جعلنا لوليه سلطانا فلا يسرف في القتل إنه كان منصورا"

مميزات وضوابط السور المكية

ضوابطها:

1- كل فيها سجدة.
2- كل فيها لفظ كلا.
3- كل فيها يا أيها الناس
4- كل فيها قصص الأنبياء والأمم الغابرة.
5- كل فيها قصة آدم وإبليس ما عدا البقرة.
6- كل تفتح بحروف التهجي مثل: آلم، آلر، حم، ما عدا البقرة وآل عمران.


مميزاتها:


1-الدعوة إلى التوحيد وعبادة الله ، وذكر القيامة والجنة والنار، ومجادلة المشركين.
2- يفضح أعمال المشركين من سَفْك دماء، وأكل أموال اليتامى ، ووأد البنات.
3- قوة الألفاظ مع قصر الفواصل وإيجاز العبارة.
4- الإكثار من عرض قصص الأنبياء وتكذيب أقوامهم لهم للعبرة، والزجر، وتسلية للرسول صلى الله عليه وسلم.


- مميزات وضوابط السور المدنية.

ضوابطها:


1- كل فيها فريضة أو حدّ.
2- كل فيها ذكر المنافقين.
3- كل فيها مجادلة أهل الكتاب.
4- كل تبدأ بـ {يا أيها الذين آمنوا}.

مميزاتها:


1- بيان العبادات والمعاملات، والحدود، والجهاد، والسِّلْم، والحرب، ونظام الأسرة، وقواعد الحكم، ووسائل التشريع.
2- مخاطبة أهل الكتاب ودعوتهم إلى الإسلام.
3- الكشف عن سلوك المنافقين وبيان خطرهم على الدين.
4- طول المقاطع والآيات في أسلوب يقرر قواعد التشريع وأهدافه ومراميه.

..............

إيمان طه
معهد مكة .

نوف المشعل
06 Nov 2010, 09:48 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


الموضوع القراني/ الوفاء بالعهد
السور المكية :
قوله تعالى: (وَأَوْفُواْ بِعَهْدِ اللَّهِ إِذَا عَاهَدتُّمْ وَلاَ تَنقُضُواْ الأَيْمَانَ بَعْدَ تَوْكِيدِهَا وَقَدْ جَعَلْتُمُ اللَّهَ عَلَيْكُمْ كَفِيلاً إِنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا تَفْعَلُونَ) النحل
و قوله: (وأوفوا بالعهد إن العهد كان مسؤولاً ) [الإسراء:34].
و قوله: ﴿وَأَوْفُواْ الْكَيْلَ وَالْمِيزَانَ بِالْقِسْطِ لاَ نُكَلِّفُ نَفْسًا إِلاَّ وُسْعَهَا وَإِذَا قُلْتُمْ فَاعْدِلُواْ وَلَوْ كَانَ ذَا قُرْبَى وَبِعَهْد اللّهِ أَوْفُواْ ذَلِكُمْ وَصَّاكُم بِهِ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ ) (الأنعام: 152)

السور المدنية :
قوله تعالى:(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَوْفُواْ بِالْعُقُودِ أحلت لكم بهيمة الأنعام الا ما يتلى عليكم غير محلي الصيد وأنتم حرم إن الله يحكم ما يريد) [المائدة:1]
و قوله: (إنما يتذكر أولو الألباب الذين يوفون بعهد الله ولا ينقضون الميثاق) [الرعد:20].
و قوله: ﴿يا بني اسرائيل اذكروا نعمتي التي أنعمت عليكم و وَأَوْفُواْ بِعَهْدِي أُوفِ بِعَهْدِكُمْ وَإِيَّايَ فَارْهَبُونِ) (البقرة: من الآية 40).

الفرق بينهما :
في السور المكية : نلاحظ فيها قصر الايات مع قوة المعاني و في هذه الايات تشريع للوفاء بالعهد
كما في اية سورة النحل قيل انها نزلت في الذين بايعوا رسول الله صلى الله عليه وسلم ، أمرهم الله بالوفاء بها .
أما في السور المدنية : نلاحظ ابتدائها بـ ( يا ايها الذين آمنوا ) و ذلك نداء للمؤمنين فقط كما في سورة المائدة
و تحدثت عن التشريعات التفصيلية والأحكام العملية في العبادات و أيضا نلاحظ سهولة الألفاظ مع طول الآيات .

معهد الشمال
المجموعة الثانية

حنان محمد برهان
06 Nov 2010, 09:49 PM
الموضوع القرآني ..
الصبر ..

الأيــــــــــــــة الأولـــــــــــى ..
قال تعالى {ياأيها الذين آمنوا اصبروا وصابروا ورابطوا واتقوا الله لعلكم تفلحون}
سورة آل عمران..
نوع السورة ..
مدنية
الضابط ..
الإجماع
موضوع الآية ..
خطاب عام فيه تقرير الأحكام التشريعية للعبادات والمعاملات
والحدود والفرائض وأحكام الجهاد وغيرها ..


الأيـــــــــــــــــة الثانيــــــــــــــة ..
قال تعالى {فاصبر كما صبر أولوا العزم من الرسل ولا تستعجل لهم كأنهم يوم يرونها لم يلبثوا إلا ساعة من نهار بلغ فهل يهلك إلا القوم الفاسقون}
سورة الأحقاف ..
نوع السورة ..
مكية
الضابط ..
من السور المنفتحة بأحرف التهجي "حم" ..
موضوع الآية ..
الاهتمام بتفصيل قصص الأنبياء والأمم السابقة , وبيان ما دعا إليه الأنبياء السابقون من عقائد ومواقف أممهم منهم .وما نزل بالمكذبين من عذاب وإيراد الحوار بين الأنبياء وخصومهم وإبطال حججهم وأخذ العبرة , وبسط للعقيدة الإسلامية ..

وربي ولي التوفيق ..
من معهد الغرب ..

ماجدة الحمادي
06 Nov 2010, 09:58 PM
بسم الله الرحمن الرحيم



الوفاء بالعهد

السور المكية:
1-{ وأوفوا بعهد الله إذا عاهدتم ولا تنقضوا الأيمان بعد توكيدها قد جعلتم الله عليكم كفيلا إن الله يعلم ما تفعلون}النحل 91
2-{ ولا تتخذوا أيمانكم دخلا بينكم فتزل قدم بعد ثبوتها وتذوقوا السوء بما صددتم عن سبيل الله ولكم عذاب عظيم * ولا تشتروا بعهد الله ثمنا قليلا إنما عند الله هوا خير لكم إن كنتم تعلمون} النحل94-95
3-{ولا تقربوا مال اليتيم إلا بالتي هي أحسن حتى يبلغ أشده وأوفوا بالعهد إن العهد كان مسئولا} الإسراء 34
4- {والذين هم لأمانتهم وعهدهم راعون} المؤمنون8
5- {والذين هم لأمانتهم وعهدهم راعون} المعارج32
السور المدينة:
1- {يا بني إسرائيل اذكروا نعمتي التي أنعمت عليكم وأوفوا بعهدي أوف بعهدكم وإياي فارهبون} البقرة 40
2- { وقالوا لن تمسنا النار إلا أياما معدودة قل أتخذتم عند الله عهدا فلن يخلف الله عهده أم تقولون على الله مالا تعلمون}البقرة80
3-{ أو كلما عاهدوا عهدا نبذه فريق منهم بل أكثرهم لا يؤمنون} البقرة100
4- {بلى من أوفى بعهده فإن الله يحب المتقين * إن الذين يشترون بعهد الله وأيمانهم ثمنا قليلا أولئك لا خلاق لهم في الآخرة ولا يكلمهم الله ولا ينظر إليهم يوم القيامة ولا يزكيهم ولهم عذاب أليم} آل عمران76-77
5- {يا أيها الذين آمنوا أوفوا بالعقود أحلت لكم بهيمة الأنعام إلا ما يتلى عليكم غير محلي الصيد وأنتم حُرُم إن الله يحكم ما يريد} المائدة 1
6-{ولا تقربوا مال اليتيم إلا بالتي هي أحسن حتى يبلغ أشده وأوفوا الكيل والميزان بالقسط لا نكلف نفساً إلا وسعها وإذا قلتم فاعدلوا ولو كان ذا قربى وبعهد الله أوفوا ذلكم وصاكم به لعلكم تذكرون} الأنعام 152
7- {والذين يوفون بعهد الله ولا ينقضون الميثاق} الرعد 20
والآيات في ذلك كثيرة
الفرق بينهما:
الآيات المكية
أن فيها تأسيس للعقيدة الإسلامية في النفوس بالدعوة إلى عبادة الله وحده سبحانه وتعالى.
تشريع أصول العبادات والمعاملات والآداب والفضائل العامة.
تميزت السور المكية بقصر آياتها وقوه ألفاظها ووقعها.

الآيات المدنية:
نرى الآيات المدنية طويلة المقاطع، وتتناول تقرير أحكام الإسلام وحدوده.
يخاطب فيها المجتمع الإسلامي .حيث بدأت بنداء {يا أيها الذين امنوا}.

ماجدة الحمادي - معهد الغرب

إيمان الرشيد
06 Nov 2010, 10:08 PM
الموضوع : الرؤيا

1. مدنية : (لقَدْ صَدَقَ اللَّهُ رَسُولَهُ الرُّؤْيا بِالْحَقِّ) سورة الفتح – آية 27 | والسورة مدنية لأن فيها ذكر للمنافقين.
2. مكيّة : (إِذْ قَالَ يُوسُفُ لِأَبِيهِ يَا أَبتِ إِنِّي رَأَيْتُ أَحَدَ عَشَرَ كَوْكَبًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ رَأَيْتُهُمْ لِي سَاجِدِينَ) سورة يوسف – آية 4 | والسورة مكيّة لأن السورة افتتحت بأحرف التهجي (الر)، وذكر فيها قصص الأنبياء.
(فلما بلغ معه السعي قال يابني إني أرى في المنام أني أذبحك فانظر ماذا ترى ..) سورة الصافات _ آية 102 | والسورة مكية لأنها مبدؤة بقسم, وذكر فيها قصص الأنبياء.

إيمان الرشيد
المجموعة الرابعة
معهد الشمال

أسماء توري
06 Nov 2010, 10:25 PM
الموضوع : المترفون
الاسم : أحلام محمد عثمان ، كتبت بواسطة أسماء توري




الآيات المدنية :

سورة التوبة
وَلاَ تُعْجِبْكَ أَمْوَالُهُمْ وَأَوْلاَدُهُمْ إِنَّمَا يُرِيدُ اللّهُ أَن يُعَذِّبَهُم بِهَا فِي الدُّنْيَا وَتَزْهَقَ أَنفُسُهُمْ وَهُمْ كَافِرُونَ (85) ( التوبة (http://www.quran-radio.com/quran/quran.asp?page=200))

الآيات المكية :

سورة الإسراء
وَإِذَا أَرَدْنَا أَن نُّهْلِكَ قَرْيَةً أَمَرْنَا مُتْرَفِيهَا فَفَسَقُواْ فِيهَا فَحَقَّ عَلَيْهَا الْقَوْلُ فَدَمَّرْنَاهَا تَدْمِيراً (16) ( الإسراء (http://www.quran-radio.com/quran/quran.asp?page=283))
سورة سبأ
وَمَا أَرْسَلْنَا فِي قَرْيَةٍ مِّن نَّذِيرٍ إِلَّا قَالَ مُتْرَفُوهَا إِنَّا بِمَا أُرْسِلْتُم بِهِ كَافِرُونَ (34) ( سبأ (http://www.quran-radio.com/quran/quran.asp?page=432)
سورة الواقعة
إِنَّهُمْ كَانُوا قَبْلَ ذَلِكَ مُتْرَفِينَ (45) ( الواقعة (http://www.quran-radio.com/quran/quran.asp?page=535))

الفرق

المدني *الغالب على الآيات والسور المدنية طول المقاطع .
*كان اليهود يكيدون للإسلام وأهله فكشف القرآن في المدينة سرائرهم وأبطل عقائدهم .

المكي * تأسيس العقيدة الإسلامية في النفوس بالدعوة إلى عبادة الله وحده وإيراد الحجج والبراهين على ذلك .
* بيان ما نزل بالمكذبين والمترفين من عذاب دنيوي ، جزاء أفعالهم .
* قصر الآيات والسور مع قوة الألفاظ ووقوعها .

الاسم : أحلام محمد عثمان .


معهد الغرب

رفعه محمد القحطاني
06 Nov 2010, 10:37 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

الموضوع: الزكاة

قال تعالى:{وكان يأمر اهله بالصلاة والزكاة وكان عند ربه مرضيا} ايه (55)مريم (مكيه)

ضوابط ومميزات المكي :
1-قصر الايه مع قوة جرس الفاضها.
2-ذكر فيها قصص بعض الانبياء.
مميزات المكي كثير ولكن اقتصرت على مافي الايه

قال تعالى:{رجال لاتلهيهم تجاره ولا بيع عن ذكر الله واقام الصلاه وايتاء الزكاة يخافون يوما تتقلب فيه القلوب والابصار } ايه(37) النور (مدنيه)

مميزات وضوابط السور المدني:
1-يكون فيها تقرير الاحكام التشريعيه للعبادات والمعاملات.
2-طول المقاطع .
ويغلب على المدني بيان الحدود والفرائض والايه في سوره النور وقد بينت السوره بعض الحدود.
رفعه محمد القحطاني -معهد الشمال-المجموعه الاولى.

"إشراقة أملـ ,,,"
06 Nov 2010, 10:37 PM
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

""موضوع شهادة الجوارح""

الايه المدنيه
قوله تعالى:(( يوم تشهد عليهم ألسنتهم وأيديهم وأرجلهم بما كانوا يعملون))24 النور

الايه المكيه
قوله: ((اليوم نختم على أفواههم وتكلمنا أيديهم وتشهد أرجلهم بما كانوا يكسبون))65يس

الفرق بينهما :

في المدنيه
فيها اخبار للمنافقين بحالهم يوم القيامه و ان اعضائهم تشهد عليهم بما عملوا


في المكيه
وضح لهم كيفيه شهادة هذه الاعضاء .



هناء بنت عبدالله الغفيص
المجموعه الرابعه من معهد الشمال

غدير الغامدي
06 Nov 2010, 10:45 PM
اجمعي الآيات في موضوع قرآني نزلت فيه آيات مكية ثم نزلت فيه آيات مدنية وبيني الفرق

الموضوع(اختلاف الناس)

الآيات التي تحدثت عن اختلاف الناس وتفرقهم كثيرة في كتاب الله سواء في السور المكية أو المدنية ‘ولكن سأقتصر هنا على بعض الآيات.......

الآيات المدنية...
وَقَالَتِ الْيَهُودُ لَيْسَتِ النَّصَارَى عَلَىَ شَيْءٍ وَقَالَتِ النَّصَارَى لَيْسَتِ الْيَهُودُ عَلَى شَيْءٍ وَهُمْ يَتْلُونَ الْكِتَابَ كَذَلِكَ قَالَ الَّذِينَ لاَ يَعْلَمُونَ مِثْلَ قَوْلِهِمْ فَاللّهُ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فِيمَا كَانُواْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ (113) ( البقرة (http://www.quran-radio.com/quran/quran.asp?page=18))
إِنَّ الدِّينَ عِندَ اللّهِ الإِسْلاَمُ وَمَا اخْتَلَفَ الَّذِينَ أُوْتُواْ الْكِتَابَ إِلاَّ مِن بَعْدِ مَا جَاءهُمُ الْعِلْمُ بَغْياً بَيْنَهُمْ وَمَن يَكْفُرْ بِآيَاتِ اللّهِ فَإِنَّ اللّهِ سَرِيعُ الْحِسَابِ (19) ( آل عمران (http://www.quran-radio.com/quran/quran.asp?page=52))
وَلاَ تَكُونُواْ كَالَّذِينَ تَفَرَّقُواْ وَاخْتَلَفُواْ مِن بَعْدِ مَا جَاءهُمُ الْبَيِّنَاتُ وَأُوْلَـئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ (105) ( آل عمران (http://www.quran-radio.com/quran/quran.asp?page=63))

الآيات المكية..
فَاخْتَلَفَ الْأَحْزَابُ مِن بَيْنِهِمْ فَوَيْلٌ لِّلَّذِينَ كَفَرُوا مِن مَّشْهَدِ يَوْمٍ عَظِيمٍ (37) ( مريم (http://www.quran-radio.com/quran/quran.asp?page=307))

اللَّهُ يَحْكُمُ بَيْنَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فِيمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ (69) ( الحج (http://www.quran-radio.com/quran/quran.asp?page=340))

وَمَا اخْتَلَفْتُمْ فِيهِ مِن شَيْءٍ فَحُكْمُهُ إِلَى اللَّهِ ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبِّي عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ (10) ( الشورى (http://www.quran-radio.com/quran/quran.asp?page=483))

الفرق بينهما..
اتضح مما سبق أن الآيات في السور المدنية أسهبت في الموضوع ‘ فذكرت الذين اختلفوا وسبب اختلافهم وبينت حكمهم في الآخرة . وذلك لما تميزت به هذه السورمن طول الآيات.
بعكس الآيات في السور المكية التي ذكرت أنهم اختلفوا وبينت جزاءهم في الآخرة ‘ وذلك تماشيا مع أسلوب السور المكية.

غدير الغامدي


معهد الشمال

الغد
06 Nov 2010, 11:27 PM
السلام عليكم ورحمة الله
الموضوع : النجوى
ورد ذكر النجوى في سور مكيه وسور مدنيه
في السور المكيه 1/ سورة طه (فتنازعوا أمرهم بينهم وأسرو النجوى )
2/ في سورة الأنبياء في قوله تعالى : ( لاهية قلوبهم وأسروا النجوى الذين ظلموا هل هذا إلا بشر مثلكم أفتأتون السحر وأنتم تبصرون )
أما السور المدنيه فوردت في سورة المجادلة في قوله تعالى : (ألم تر إلى الذين نهوا عن النجوى ثم يعودون لما نهوا عنه ويتناجون بالإثم والعدوان ومعصيت الرسول .......) الايه

والفرق بينهما :
أن السور المكيه جاء فيها ذكر قصص الأمم السابقه ، وورد فيها ذكر القيامة وأهوالها ومجادلة المشركين ، كذلك أمتازت بقصر فواصلها وقوة الفاظها .

أما السور المدنيه فقد أمتازت بذكر المنافقين وكشف سلوكهم وإزاحة الستار عن خباياهم . ، وطول المقاطع والأيات في أسلوب يقرر الشريعة ويوضج أهدافها ومراميها .

هذا والله أعلم
الطالبة : سعدية الزهراني _ معهد الجنوب

مها الشهري
06 Nov 2010, 11:33 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الموصوع:
فصة مريم عليها السلام
سورة مريم وهي مكية الأيات من الأيه السادسة عشر إلى الأيه الرابعة والثلاثون
<واذكر في الكتاب مريم إذ انتبذت من أهلها مكانا شرقيا>
سورة آل عمران وهي مدنية الأيات من الأيه اثنان وأربعون إلى الأيه الثامنة والأربعون
<واذ قالت الملائكة يا مريم إن الله اصطفاك وطهرك واصطفاك على نساء العالمين>الى الايه
السورة المكية:
.ابتدأت بأحرف التهجي .<كل السور المكية تبدأ بأحرف التهجي ماعدا سورة البقرة وآل عمران.
.ورد فيها كلمة <كلا>
.وردفيها سجدة.
السورة المدنية:
‏_ابتدأت السورة بحروف التهجي.
‏_‏ ورد فيها يأايها الذين آمنو.
مها الشهري معهد الغرب

أسماء
07 Nov 2010, 12:01 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

سجود الملائكة لآدم

الآيات المكية:
قال تعالى: (وَلَقَدْ خَلَقْنَاكُمْ ثُمَّ صَوَّرْنَاكُمْ ثُمَّ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ لَمْ يَكُنْ مِنَ السَّاجِدِينَ (11) قَالَ مَا مَنَعَكَ أَلَّا تَسْجُدَ إِذْ أَمَرْتُكَ قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِنْهُ خَلَقْتَنِي مِنْ نَارٍ وَخَلَقْتَهُ مِنْ طِينٍ (12) قَالَ فَاهْبِطْ مِنْهَا فَمَا يَكُونُ لَكَ أَنْ تَتَكَبَّرَ فِيهَا فَاخْرُجْ إِنَّكَ مِنَ الصَّاغِرِينَ ) (الأعراف:11ــ 25).
قال تعالى: (وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْأِنْسَانَ مِنْ صَلْصَالٍ مِنْ حَمَأٍ مَسْنُونٍ (26) وَالْجَانَّ خَلَقْنَاهُ مِنْ قَبْلُ مِنْ نَارِ السَّمُومِ (27) وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَراً مِنْ صَلْصَالٍ مِنْ حَمَأٍ مَسْنُونٍ (28) فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِنْ رُوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ (29) فَسَجَدَ الْمَلائِكَةُ كُلُّهُمْ أَجْمَعُونَ (30) إِلَّا إِبْلِيسَ أَبَى أَنْ يَكُونَ مَعَ السَّاجِدِينَ (31)(الحجر:26ــ 44).
قال تعالى: (وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ قَالَ أَأَسْجُدُ لِمَنْ خَلَقْتَ طِيناً (61) قَالَ أَرَأَيْتَكَ هَذَا الَّذِي كَرَّمْتَ عَلَيَّ لَئِنْ أَخَّرْتَنِ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ لَأَحْتَنِكَنَّ ذُرِّيَّتَهُ إِلَّا قَلِيلاً (62) ) (الإسراء:61ــ 65).
قال تعالى: (وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُوٌّ بِئْسَ لِلظَّالِمِينَ بَدَلاً) (الكهف:50).
قال تعالى: (وَلَقَدْ عَهِدْنَا إِلَى آدَمَ مِنْ قَبْلُ فَنَسِيَ وَلَمْ نَجِدْ لَهُ عَزْماً (115) وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ أَبَى (116) فَقُلْنَا يَا آدَمُ إِنَّ هَذَا عَدُوٌّ لَكَ وَلِزَوْجِكَ فَلا يُخْرِجَنَّكُمَا مِنَ الْجَنَّةِ فَتَشْقَى (117) إِنَّ لَكَ أَلَّا تَجُوعَ فِيهَا وَلا تَعْرَى (118) وَأَنَّكَ لا تَظْمَأُ فِيهَا وَلا تَضْحَى (119) فَوَسْوَسَ إِلَيْهِ الشَّيْطَانُ قَالَ يَا آدَمُ هَلْ أَدُلُّكَ عَلَى شَجَرَةِ الْخُلْدِ وَمُلْكٍ لا يَبْلَى (120) فَأَكَلا مِنْهَا فَبَدَتْ لَهُمَا سَوْآتُهُمَا وَطَفِقَا يَخْصِفَانِ عَلَيهِمَا مِنْ وَرَقِ الْجَنَّةِ وَعَصَى آدَمُ رَبَّهُ فَغَوَى (121) ثُمَّ اجْتَبَاهُ رَبُّهُ فَتَابَ عَلَيْهِ وَهَدَى) (طـه:115ــ 122).
قال تعالى: (إِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَراً مِنْ طِينٍ (71) فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِنْ رُوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ (72) فَسَجَدَ الْمَلائِكَةُ كُلُّهُمْ أَجْمَعُونَ (73) إِلَّا إِبْلِيسَ اسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ (74) ) (ص:71ــ 85).


الآيات المدنية:
لم ترد قصة سجود الملائكة لآدم إلا في سورة البقرة. قال تعالى: (وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لا تَعْلَمُونَ (30) وَعَلَّمَ آدَمَ الْأَسْمَاءَ كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلائِكَةِ فَقَالَ أَنْبِئُونِي بِأَسْمَاءِ هَؤُلاءِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ (31) قَالُوا سُبْحَانَكَ لا عِلْمَ لَنَا إِلَّا مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنْتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ (32) قَالَ يَا آدَمُ أَنْبِئْهُمْ بِأَسْمَائِهِمْ فَلَمَّا أَنْبَأَهُمْ بِأَسْمَائِهِمْ قَالَ أَلَمْ أَقُلْ لَكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَأَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا كُنْتُمْ تَكْتُمُونَ (33) وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ ) (البقرة:30ـــ 37).

انفردت الأيات المدنية بذكر موضوع الخلافة في الأرض مع ذكر تفاصيل تكريم الله سبحانه و تعالى للإنسان بأن خلق و هيأ له ما في الأرض و استخلفه فيها .
وذكر آيات استخلاف آدم و تعليمه الاسماء.

أما الآيات المكية فمع ما يميزها من قصر الأيات وقوة الألفاظ نجد أنها في هذه القصة ركزت على جانب تأصيل العقيدة، والتحذير من الشيطان.

معهد الشمال
أسماء الماجد

معا نرتقي
07 Nov 2010, 12:05 AM
من المواضيع التي تطرق اليها القران الكريم في كثير من الايات مسألة تكذيب النبي محمد صلى الله عليه وسلم وكيف رد الله حجة المكذبين.
في سورة يونس وكلها مكيه الا ثلاث ايات منها هذه الايه مدنيه
قوله تعالى: {فَإِنْ كُنْتَ فِي شَكٍّ مِمَّا أَنْزَلْنَا إِلَيْكَ فَاسْأَلْ الَّذِينَ يَقْرَءُونَ الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكَ لَقَدْ جَاءَكَ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكَ فَلا تَكُونَنَّ مِنْ المُمْتَرِينَ * وَلا تَكُونَنَّ مِنْ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِ اللَّهِ فَتَكُونَ مِنْ الْخَاسِرِينَ}
ولكن في سورة الحاقه وهي سورة مكيه
قوله تعالى ( وَلَوْ تَقَوّلَ عَلَيْنَا بَعْضَ الأقَاوِيلِ * لأخَذْنَا مِنْهُ بِالْيَمِينِ * ثُمّ لَقَطَعْنَا مِنْهُ الْوَتِينَ * فَمَا مِنكُمْ مّنْ أَحَدٍ عَنْهُ حَاجِزِينَ )

فنجد الاختلاف الواضح الجلي في الاسلوب حيث ان الاول المدني فيه نوع من اخذ الناس بالمنطق والعقل ودعوتهم الى التفكير بان الذي جاء به محمد صلى الله عليه وسلم موافق لما جاء به من كان قبله من الرسل وجدلا وفرضا لو ان محمد صلى الله عليه وسلم كذب هذا فانه سيكون من الخاسرين.
اما في السياق المكي فنجد الحده والقوه في الاسلوب حيث هدد سبحانه كل من كذب به وبما انزل حتى لوكان الذي كذب محمد صلى الله عليه وسلم وهو بعيد عن هذا فان الله سيقطع نياط قلبه ولن يمنعه احد من عذاب الله فهذا تخويف لكل من كذب او فكر بالتكذيب لان مصيره سيكون اشد من ذلك
هذا والله اعلم واحكم وصلى اللهم وسلم على محمد واله وصحبه وسلم

الطالبه \ سماح يوسف محمد الخطيب
معهد دار مكه

حصه
07 Nov 2010, 12:08 AM
السلام عليكم و رحمة الله وبركاته


تعديل لمشاركتي السابقة :

الموضوع/ الولاء والبراء

في السوره المكيه:
قال تعالى(ونادى نوح ربه فقال رب إن ابني من أهلي وإن وعدك الحق وأنت أحكم الحاكمين)

في السور المدنيه:
قال تعالى: ( ياأيها الذين ءامنو لاتتخذو عدوي وعدوكم أولياء تلقون إليهم بالموده وقد كفرو بما جاءكم من الحق يخرجون الرسول وإياكم أن نؤمنوابالله ربكم إن كنتم خرجتم جهادا في سبيلي وابتغاء مرضاتي تسرون إليهم بالموده وأنا أعلم بما أخفيتم وما أعلنتم ومن يفعله منكم فقد ضل سواء السبيل) سورة الممتحنة

و قال تعالى: (لا تجد قوما يؤمنون بالله واليوم الأخر يوادون من حاد الله ورسوله ولو كانو ءاباءهم أو أبناءهم أو إخوانهم أو عشيرتهم ) سورة المجادلة


الفرق بينهما:
في السورة المكية : نلاحظ انها موجزة و خاصة بنوح عليه السلام مع ابنه
و نلاحظ ايضا قصر اياتها .

أما في السور المدنية: ابتدأت بقوله (يا أيها الذين آمنوا) و الخطاب فيها عام للمؤمنين
و نلاحظ أيضا طول الأيات مع تفصيل و بينت سبب البراء من الكفار .

حصة البصيص
معهد الشمال

ايمان باوارث
07 Nov 2010, 06:34 PM
السلام عليكم ورحمة الله انا يادكتور لااعلم اين يذهب حل الواجب دائما اضعه في رد على الموضوع ولااره بعد ذلك مع ا ني قطع وقت طويل لتدخيله ولااره هل اعيد حل الواجبات جميعهاوشكرا ايمان باوارث

سارة عبد الله الخنيفر
07 Nov 2010, 07:57 PM
الموضوع : الإحسان ..

الآيات المكية :
سورة الإعراف : ( ولا تفسدوا في الأرض بعد إصلاحها وادعوه خوا وطمعا إن رحمت الله قريب من المحسنين )

سورة يوسف ( إن الله لا يضيع أجر المحسنين)

الآية المدنية :
في سورة البقرة :( .... وقولوا للناس حسنا ...) .

الفرق بينهما :

في سورة البقرة:

1-بيان فريضة وتقرير للأحكام و التشريعات .

2-الآيات طويلة المقاطع وهذه من صفات السور المدنية .

في سورة يوسف و الأعراف :

1-بيان لقصص الأنبياء .

2- قصر الآيات وقوة الألفاظ ووقعها في النفوس وهذه من مميزات السور المكية

اشراقة محمد عبدالرحمن
07 Nov 2010, 08:01 PM
الموضوع: كظم الغيظ

السور المكية :
1. سورة النحل آية 126 قال تعالى : ( وإن عاقبتم فعاقبوا بمثل ما عوقبتم به ولإن صبرتم لهو خير للصابرين )
2. سورة الشورى آية 37 , قال تعالى : ( والذين يجتنبون كبائر الإثم والفواحش وإذا ما غضبوا هم يغفرون )
السورة المدنية :
سورة آل عمران الآية 134 , قال تعالى : ( الذين ينفقون في السراء والضراء والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس والله يحب المحسنين)
الفرق بينهما :
أن الآيات المكية فيها تشريع أصول العبادات والمعاملات والآداب والفضائل العامة كما أن سورة النحل تتضمن سجدة وهي من ضوابط السور المكية , أما سورة الشورى مفتتحة بحروف التهجي (حم̃) وهي أيضا من ضوابط السور المكية .
بالنسبة للسور المدنية فالغالب عليها طول المقاطع والسور لبسط العقائد الإسلامية والأحكام التشريعية .


اشراقة محمد عبدالرحمن
معهد مكة - المجموعة 20

فاطمة فيازة
14 Dec 2010, 12:27 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
في موضوع العدل..
ورد في سورة البقرة آية 282 وهي سورة مدنية
ورد في سورة الأعراف 29 وهي مكية
الفرق بينهما ..
في سورة البقرة ورد فيها (ياأيها الذين ءامنوا ..) وورد فيها بيان فريضة
وفي سورة الأعراف قصر الأية مع قوة جرس الألفاظ ووقعها.

الله الموفق
معهد الغرب

مها النور
15 Dec 2010, 10:07 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
تم كتابه الموضوع مره اخرى باسمى الخاص
الموضوع :ذكر الرحمة

سورة الفتح( مدنيه) الايه(29)

(مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاء عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاء بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِم مِّنْ أَثَرِ السُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الْإِنجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا )
سورة المؤمنون(مكيه)الايه(109)(إِنَّهُ كَانَ فَرِيقٌ مِّنْ عِبَادِي يَقُولُونَ رَبَّنَا آمَنَّا فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ )
وجه الاختلاف


وصف الله تعالى نفسه بالرحمة في ابتداء كلامه دون سائر صفاته الكمالية ، لان القرآن إنما نزل رحمة من الله لعباده ويظهر ذلك فى الايات المكيه.
ومن المناسب أن يبتدأ بهذه الصفة التي اقتضت إرسال الرسول وإنزال الكتاب . وقد وصف الله كتابه ونبيه بالرحمة في آيات عديدة ، فقد قال تعالى : " هذا بصائر من ربكم وهدى ورحمة لقوم يؤمنون .
وشفاء لما في الصدور وهدى ورحمة للمؤمنين

وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين
وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين.
وإنه لهدى ورحمة للمؤمنين .
ذكر الرحيم بعد الرحمن : قد عرفت أن هيئة فعيل تدل على أن المبدأ فيها من الغرائز والسجايا
اما فى الايات المدنيه وصف الرحمه جاء لاهل الايمان والعمل الصالح وعدهم الله برحمته لهم من اعقاب يوم العقاب
مها النور مكى - معهد الشمال

ايمان كرم
18 Dec 2010, 08:21 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
الموضوع:الإبتلاء والفتن إختبارلإيمان المؤمنين
الأيات المدنيه:
"ولنبلونكم بشيء من الخوف والجوع ونقص من الأموال والأنفس والثمرات وبشر الصابرين.الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون" البقره(155-156)
"أم حسبتم أن تدخلوا الجنه ولما يأتكم مثل الذين خلوا من قبلكم مستهم البأساء والضراء وزلزلوا حتي يقول الرسول والذين ءامنوا معه متي نصر الله ألآ إن نصر الله قريب" البقره 214
"ما كان الله ليذر المؤمنين علي ماأنتم عليه حتي يميز الخبيث من الطيب وما كان الله ليطلعكم علي الغيب ولكن الله يجتبي من رسله من يشاء...." آل عمران179
الأيات المكيه:
"كل نفس ذائقة الموت ونبلوكم بالشر والخير فتنه وإلينا ترجعون" الأنبياء35
"أحسب الناس أن يتركوا أن يقولوا أمنا وهم لايفتنون" العنكبوت2
الإختلاف:
1-المدنيه أياتها طويله ومبينه لنوع الإبتلاء ونوع الجزاء
2-المكيه أياتها قصيره وبليغه ومؤثره جدا
إيمان كرم"معهد الشمال"

راجية الجنان
14 Jan 2011, 04:10 PM
الموضوع القرآني


(الأمر بتلاوة القرآن)

الآيات المكية:
وَإِذَا قُرِئَ الْقُرْآنُ فَاسْتَمِعُوا لَهُ وَأَنْصِتُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ (204) ( الأعراف (http://www.islamology.com/quran/quran.asp?page=176))
فَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرْآنَ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ (98) ( النحل (http://www.islamology.com/quran/quran.asp?page=278))
وَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرْآنَ جَعَلْنَا بَيْنَكَ وَبَيْنَ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ حِجَابًا مَسْتُورًا (45) وَجَعَلْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَنْ يَفْقَهُوهُ وَفِي آذَانِهِمْ وَقْرًا وَإِذَا ذَكَرْتَ رَبَّكَ فِي الْقُرْآنِ وَحْدَهُ وَلَّوْا عَلَى أَدْبَارِهِمْ نُفُورًا (46) ( الإسراء (http://www.islamology.com/quran/quran.asp?page=286))
قُلْ آمِنُوا بِهِ أَوْ لَا تُؤْمِنُوا إِنَّ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ مِنْ قَبْلِهِ إِذَا يُتْلَى عَلَيْهِمْ يَخِرُّونَ لِلْأَذْقَانِ سُجَّدًا (107) ( الإسراء (http://www.islamology.com/quran/quran.asp?page=293))
أُولَئِكَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مِنَ النَّبِيِّينَ مِنْ ذُرِّيَّةِ آدَمَ وَمِمَّنْ حَمَلْنَا مَعَ نُوحٍ وَمِنْ ذُرِّيَّةِ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْرَائِيلَ وَمِمَّنْ هَدَيْنَا وَاجْتَبَيْنَا إِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُ الرَّحْمَنِ خَرُّوا سُجَّدًا وَبُكِيًّا (58) ( مريم (http://www.islamology.com/quran/quran.asp?page=309))
وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا بَيِّنَاتٍ قَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِلَّذِينَ آمَنُوا أَيُّ الْفَرِيقَيْنِ خَيْرٌ مَقَامًا وَأَحْسَنُ نَدِيًّا (73) ( مريم (http://www.islamology.com/quran/quran.asp?page=310))
وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا بَيِّنَاتٍ تَعْرِفُ فِي وُجُوهِ الَّذِينَ كَفَرُوا الْمُنْكَرَ يَكَادُونَ يَسْطُونَ بِالَّذِينَ يَتْلُونَ عَلَيْهِمْ آيَاتِنَا قُلْ أَفَأُنَبِّئُكُمْ بِشَرٍّ مِنْ ذَلِكُمُ النَّارُ وَعَدَهَا اللَّهُ الَّذِينَ كَفَرُوا وَبِئْسَ الْمَصِيرُ (72) ( الحج (http://www.islamology.com/quran/quran.asp?page=340))
وَالَّذِينَ إِذَا ذُكِّرُوا بِآيَاتِ رَبِّهِمْ لَمْ يَخِرُّوا عَلَيْهَا صُمًّا وَعُمْيَانًا (73) ( الفرقان (http://www.islamology.com/quran/quran.asp?page=366))
وَأَنْ أَتْلُوَ الْقُرْآنَ فَمَنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَنْ ضَلَّ فَقُلْ إِنَّمَا أَنَا مِنَ الْمُنْذِرِينَ (92) ( النمل (http://www.islamology.com/quran/quran.asp?page=385))
اتْلُ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِنَ الْكِتَابِ وَأَقِمِ الصَّلَاةَ إِنَّ الصَّلَاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا تَصْنَعُونَ (45)
( العنكبوت (http://www.islamology.com/quran/quran.asp?page=401))
وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِ آيَاتُنَا وَلَّى مُسْتَكْبِرًا كَأَنْ لَمْ يَسْمَعْهَا كَأَنَّ فِي أُذُنَيْهِ وَقْرًا فَبَشِّرْهُ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ (7) ( لقمان (http://www.islamology.com/quran/quran.asp?page=411))
إِنَّ الَّذِينَ يَتْلُونَ كِتَابَ اللَّهِ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَنْفَقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرًّا وَعَلَانِيَةً يَرْجُونَ تِجَارَةً لَنْ تَبُورَ (29) ( فاطر (http://www.islamology.com/quran/quran.asp?page=437))
فَالتَّالِيَاتِ ذِكْرًا (3) ( الصافات (http://www.islamology.com/quran/quran.asp?page=446))
أَوْ زِدْ عَلَيْهِ وَرَتِّلِ الْقُرْآنَ تَرْتِيلًا (4) ( المزّمِّل (http://www.islamology.com/quran/quran.asp?page=574))
إِنَّ رَبَّكَ يَعْلَمُ أَنَّكَ تَقُومُ أَدْنَى مِنْ ثُلُثَيِ اللَّيْلِ وَنِصْفَهُ وَثُلُثَهُ وَطَائِفَةٌ مِنَ الَّذِينَ مَعَكَ وَاللَّهُ يُقَدِّرُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ عَلِمَ أَنْ لَنْ تُحْصُوهُ فَتَابَ عَلَيْكُمْ فَاقْرَءُوا مَا تَيَسَّرَ مِنَ الْقُرْآنِ عَلِمَ أَنْ سَيَكُونُ مِنْكُمْ مَرْضَى وَآخَرُونَ يَضْرِبُونَ فِي الْأَرْضِ يَبْتَغُونَ مِنْ فَضْلِ اللَّهِ وَآخَرُونَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَاقْرَءُوا مَا تَيَسَّرَ مِنْهُ وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَأَقْرِضُوا اللَّهَ قَرْضًا حَسَنًا وَمَا تُقَدِّمُوا لِأَنْفُسِكُمْ مِنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِنْدَ اللَّهِ هُوَ خَيْرًا وَأَعْظَمَ أَجْرًا وَاسْتَغْفِرُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ (20) ( المزّمِّل (http://www.islamology.com/quran/quran.asp?page=575))
وَإِذَا قُرِئَ عَلَيْهِمُ الْقُرْآنُ لَا يَسْجُدُونَ (21) (الانشقاق (http://www.islamology.com/quran/quran.asp?page=589))
اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ (1) ( العلق (http://www.islamology.com/quran/quran.asp?page=597))
اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ (3) ( العلق (http://www.islamology.com/quran/quran.asp?page=597))

الآيات المدنية:
الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَتْلُونَهُ حَقَّ تِلَاوَتِهِ أُولَئِكَ يُؤْمِنُونَ بِهِ وَمَنْ يَكْفُرْ بِهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ (121) ( البقرة (http://www.islamology.com/quran/quran.asp?page=19))
وَكَيْفَ تَكْفُرُونَ وَأَنْتُمْ تُتْلَى عَلَيْكُمْ آيَاتُ اللَّهِ وَفِيكُمْ رَسُولُهُ وَمَنْ يَعْتَصِمْ بِاللَّهِ فَقَدْ هُدِيَ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ (101) ( آل عمران (http://www.islamology.com/quran/quran.asp?page=63))
لَيْسُوا سَوَاءً مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ أُمَّةٌ قَائِمَةٌ يَتْلُونَ آيَاتِ اللَّهِ آنَاءَ اللَّيْلِ وَهُمْ يَسْجُدُونَ (113) ( آل عمران (http://www.islamology.com/quran/quran.asp?page=64))
إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَإِذَا تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ آيَاتُهُ زَادَتْهُمْ إِيمَانًا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ (2) ( الأنفال (http://www.islamology.com/quran/quran.asp?page=177))
وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا قَالُوا قَدْ سَمِعْنَا لَوْ نَشَاءُ لَقُلْنَا مِثْلَ هَذَا إِنْ هَذَا إِلَّا أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ (31) ( الأنفال (http://www.islamology.com/quran/quran.asp?page=180))
الفرق:
امتازت الآيات المكية بقصر السور والآيات ماعدا سورة الأعراف مع قوة جرس الألفاظ ووقعها وإيجاز العبارة مع بلاغة المعنى ووفائه وذلك أن القوم في مكة كانوا معاندين مستكبرين لا يريدون سماع القرآن.
وأما الآيات المدنية تحدثت عن أهل الكتاب (لَيْسُوا سَوَاءً مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ) لتواجدهم بالمدينة والغالب على الآيات طول المقاطع والسور فقد كان أهل المدينة مسلمين يقبلون على سماع القرآن وينصتون فالمقام مقام إقبال وإنصات وإذعان يناسبه الاسترسال والإطناب.
عتاب المطيري-المجموعة الثالثة-معهد الشمال