المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بحث النوازل الفقهية المعاصرة في الصيام


منال عبدالرحيم
06 Jan 2010, 04:15 PM
بسم الله الرحمن الرحيم


تمـهـيـد


إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له ونشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ونشهد أن محمداً عبده ورسوله صلى الله عليه وسلم تسليماً . أما بعد .....
بنعمة من الله وفضل وهو الذي سبحانه بنعمته تتم الصالحات قمنا نحن طالبات مجموعة الصيام بعمل هذا البحث والذي حاولنا فيه إلقاء الضوء على جانب من جوانب الفقه الإسلامي ألا وهو فقه النوازل في الصيام .
وبذلنا فيه جهداً نسأل الله تعالى أن يكون خالصاً لوجهه الكريم لإيضاح بعض المسائل المتعلقة بهذا الجانب وفيما يلي إيجاز لما ورد في طيات هذا البحث سائلين الله تبارك وتعالى أن يتقبل منا جهدنا المتواضع وأن يبارك فيه ... مع شكرنا وامتناننا لشيخنا الدكتور فيصل العصيمي على استنهاضه لهمتنا وسعيه لتوسيع مداركنا والشكر موصول لمشرفة المادة الأستاذة حنان الجعشاني على إرشادنا ومتابعتنا . ندعو الله عز وجل أن يبارك في الجميع وأن يستعملنا جميعاً في طاعته وفي خدمة دينه... هذا وما توفيقي إلا بالله......

منال عبدالرحيم
06 Jan 2010, 04:22 PM
الفصل الأول وفيه مباحث


 المبحث الأول : مقدمة البحث
 المبحث الثاني : تعريفات خاصة بمصطلحات متعلقة بالبحث

الفصل الثاني المفطرات المعاصرة الداخلة إلى بدن الصائم وفيه مباحث

 المبحث الأول : ما يدخل بدن الصائم عن طريق الفم وفيه مسائل
 المبحث الثاني : ما يدخل بدن الصائم عن طريق الأنف وفيه مسائل
 المبحث الثالث : ما يدخل بدن الصائم عن طريق العين وفيه مسائل
 المبحث الرابع : ما يدخل بدن الصائم عن طريق الأذن وفيه مسائل
 المبحث الخامس : ما يدخل بدن الصائم عن طريق الجلد وفيه مسائل
 المبحث السادس : ما يدخل بدن الصائم عن طريق المجرى البولي وفيه مسائل
 المبحث السابع : ما يدخل بدن الصائمة عن طريق المهبل وفيه مسائل
 المبحث الثامن : ما يدخل بدن الصائم عن طريق الشرج وفيه مسائل

الفصل الثالث : المفطرات المعاصرة الخارجة من بدن الصائم وفيه مباحث

 المبحث الأول : التبرع بالدم
 المبحث الثاني : أخذ الدم القليل للتحليل ونحوه

منال عبدالرحيم
06 Jan 2010, 04:28 PM
الفصل الأول

المبحث الأول

المقدمة

المبحث الثاني

التعريفات الخاصة بمصطلحات متعلقة بالبحث

منال عبدالرحيم
06 Jan 2010, 04:32 PM
"]المبحث الأول : المـقـدمـة[/color]

الحمد لله الذي شيد منار الدين وأعلامه ، وأوضح للخلق شرائعه وأحكامه ، وبعث صفوته وخصائص أوليائه ، المصطفين لتبليغ رسالته من أنبيائه يدعون إلى توحيده وترك ما خالفه من الملل لئلا يكون للناس على الله حجة بعد الرسل .

وختم الدعوة بنبينا محمد صلى الله عليه وسلم سيد المرسلين وفضله على من سبق وعبر من الأولين والآخرين وجعل شريعته مؤيدة إلى يوم الدين .

ووكل بحفظها من الصحابة والتابعين من تقوم به الحجة وترفع بقوله الشبهة وهم الفقهاء الذين ألزمهم حراسة شريعته والتفقه في دينه ، فقال تبارك وتعالى كُونُواْ رَبَّانِيِّينَ بِمَا كُنتُمْ تُعَلِّمُونَ الْكِتَابَ وَبِمَا كُنتُمْ تَدْرُسُونَ ﴾
[ ال عمران : 79 ]
وقال سبحانه ﴿ وَمَا كَانَ الْمُؤْمِنُونَ لِيَنفِرُواْ كَآفَّةً فَلَوْلاَ نَفَرَ مِن كُلِّ فِرْقَةٍ مِّنْهُمْ طَآئِفَةٌ لِّيَتَفَقَّهُواْ فِي الدِّينِ وَلِيُنذِرُواْ قَوْمَهُمْ إِذَا رَجَعُواْ إِلَيْهِمْ لَعَلَّهُمْ يَحْذَرُونَ ﴾
[ التوبة : 122 ]
فجعلهم فرقتين : أوجب على أحداهما الجهاد في سبيله وعلى الأخرى التفقه في الدين لئلا ينقطع جميعهم إلى الجهاد فتندرس الشريعة ولا يتوفروا على طلب العلم فيغلب الكفار على الملة .

فحرس بيضة الإسلام بالمجاهدين ، وحفظ شريعة الإيمان بالمتعلمين وأمر بالرجوع إليهم في النوازل ومسألتهم في الحوادث فقال عز وجل ﴿ وَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ إِلاَّ رِجَالاً نُّوحِي إِلَيْهِمْ فَاسْأَلُواْ أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ ﴾
[ النحل : 43 ]

اقتباس من مقدمة الفقيه المثقفة للخطيب البغدادي
وردت في كتاب فقه النوازل دراسة تأصيلية تطبيقية
د. محمد بن حسين الجيزاني

منال عبدالرحيم
06 Jan 2010, 04:35 PM
ان فقه النوازل المعاصرة من أدق مسائل الفقه وأعوصها حيث أن الناظر فيها يطرق موضوعات لم تطرق من قبل ولم يرد فيها عن السلف قول ، بل هي قضايا مستجدة ، يغلب على معظمها طابع العصر الحديث المتميز بابتكار حلول علمية لمشكلات متنوعة قديمة وحديثة واستحداث وسائل جديدة لم تكن تخطر ببال بشر يوماً من الدهر
من هذا المنطلق كان لا بد للفقيه المجتهد من فهم النازلة فهماً دقيقاً وتصورها تصوراً صحيحاً قبل البدء في بحث حكمها ، والحكم على الشيء فرع عن تصوره .
فلا بد حينئذ من تفهم المسألة من جميع جوانبها والتعرف على جميع أبعادها وظروفها وأصولها وفروعها ومصطلحاتها وغير ذلك لما له تأثير في الحكم فيها .
ولأهمية هذا الضابط جاء في كتاب عمر بن الخطاب إلى أبي موسى الأشعري رضي الله عنهما ما يؤكد ضرورة الفهم الدقيق للواقعة حيث جاء فيه : " أما بعد ، فان القضاء فريضة محكمة وسنة متبعة : فافهم إذا أدلي إليك ، فانه لا ينفع تكلم بالحق لا نفاذ له ثم الفهم الفهم فيما أدلي إليك مما ورد عليك مما ليس في القرءان أو السنة ثم قايس الأمور عند ذلك واعرف الأمثال ثم أعمد فيما ترى إلى أحبها إلى الله وأشبهها بالحق "
أخرجه البيهقي في السنن الكبرى رقم (20324 )
( 15/10 ) وذكره ابن القيم في أعلام الموقعين 67/1
وقال : "هذا الكتاب جليل تلقاه العلماء بالقبول "

يقول الإمام ابن القيم – رحمه الله – معلقاً وشارحاً هذا الكتاب بقوله : " ولا يتمكن المفتي ولا الحاكم من الفتوى والحكم إلا بالقرائن بنوعين من الفهم :
 أحدهما فهم الواقع والفقه فيه واستنباط علم حقيقة ما وقع بالقرائن والأمارات والعلامات حتى يحيط به علماً .

منال عبدالرحيم
06 Jan 2010, 04:38 PM
 والنوع الثاني : فهم الواجب في الواقع وهو فهم حكم الله الذي حكم به في كتابه أو على لسان رسوله صلى الله عليه وسلم في هذا الواقع ثم تطبيق أحدهما على الأخر ، فمن بذل جهده واستفرغ وسعه في ذلك لم يعدم أجرين أو أجراً ، ومن تأمل الشريعة وقضايا الصحابة وجدها طافحة بهذا ، ومن سلك على غير هذا أضاع على الناس حقوقهم ، ونسبه إلى الشريعة التي بعث الله بها رسوله " .
ومما ينبغي أن يراعي الناظر في النوازل من التثبت والتحري استشارة أهل الاختصاص وخصوصاً في النوازل المعاصرة المتعلقة بأبواب الطب والاقتصاد والفلك وغير ذلك والرجوع إلى علمهم في مثل تلك التخصصات عملاً بقوله تعالى﴿فَاسْأَلُواْ أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ﴾ [الأنبياء:7 ]
ولعل في إتباع هدي النبي في الاستشارة ضمان للمفتي من القول بلا علم وخصوصاً فيما ينزل من مسائل معاصرة ، والاجتهاد الجماعي في وقتنا الحاضر المتمثل بالمجامع الفقهية ومراكز البحث العلمي يحقق الدور المنشود الذي ينبغي للمفتي أو المجتهد مراعاته والالتزام به لتتسع دائرة العلم وتزداد حلقة المشورة من أهل الحيطة والكفاية في البحث والنظر .
مقتبس من كتاب منهج استنباط أحكام النوازل
د. مسفر القحطاني

منال عبدالرحيم
06 Jan 2010, 04:44 PM
المبحث الثاني : تعريفات خاصة بمصطلحات متعلقة بالبحث

النوازل الفقهية في الصيام وهي المفطرات المعاصرة

النوازل جمع نازلة: والنازلة في اللغة: اسم فاعل من نزل: ينزل إذا حل. وقد أصبح اسما على الشدة من شدائد الدهر في الاصطلاح: شاع واشتهر عند الفقهاء عامة إطلاق النازلة على المسألة الواقعة الجديدة التي تتطلب اجتهاداً وبيان حكم.

والمقصود إن النازلة لا بد من اشتمالها على ثلاث معان:-

الوقوع والجدة والشدة فهذه قيود ثلاثة لا بد من وجودها في النازلة.

 الوقوع : معناه الحلول والحصول
وقد خرج بهذا القيد المسائل غير النازلة وهي المسائل الافتراضية والمقدرة.

 الجدة : ومعناها عدم وقوع المسألة من قبل والمراد بذلك عدم التكرار وقد خرج بهذا القيد نوازل العصور السالفة وهي تلك المسائل التي سبق وقوعها من قبل فيما إذا تكرر وقوعها.

 الشدة :ومعناها أن تستدعي هذه المسألة حكماً شرعياً بحيث تكون ملحة من وجهة النظر الشرعي . وقد خرج بهذا القيد ما نزل من وقائع جديدة إلا أنها غير ملحة من الناحية الشرعية إما لأنها :
 واقعة جديدة لم تنزل بالمسلمين وإنما نزلت بالكفار " كبنوك المني " مثلاً فما كان مختصاً بالكفار من وقائع فانه لا يستدعي حكماً شرعياً إلا إذا خيف على المسلمين الابتلاء به .
 أو لأنها واقعة خاصة لم ترتق إلى درجة الشهرة والذيوع والانتشار وذلك لكونها نادرة أو لأن الخطب فيها يسير.
 أو لأنها واقعة لا تتطلب نظراً شرعياً إنما تتطلب رأياً طبياً أو موقفاً إداريا كالأمراض غير المعهودة أو الكوارث الطبيعية الحاصلة بأمر من الله وتقديره .
وقد جمع القيود الثلاثة التعريف الأتي : -" ما استدعى حكماً شرعياً من الوقائع المستجدة "
أو يقال " الوقائع المستجدة الملحة "
وبذلك نستطيع تعريف فقه النوازل بأنه : - معرفة الأحكام الشرعية للوقائع المستجدة الملحة
من أسباب وقوع النوازل : - التطور العلمي والتقدم الصناعي :

لقد شهد هذا العصر ثورة صناعية هائلة، فقد تم اختراع الطاقة الكهربائية وتغيرت وسائل التنقل وتطورت وسائل الاتصال والإعلام والتعليم واخترعت أجهزة طبية لم تعرف من قبل وصنعت أغذية واكتشفت عقاقير جديدة للاستعمال البشري والحيواني والزراعي.

مقتبس من كتاب فقة النوازل ... د/ محمد بن حسين الجيزاني

منال عبدالرحيم
06 Jan 2010, 04:48 PM
تعريف الصيام :
قال ابن فارس : " الصاد والواو والميم أصل يدل على إمساك وركود في مكان " وفي لسان العرب ، الصوم الإمساك عن الشيء ، والترك له ، ولذلك قيل للصائم صائماً لإمساكه عن الشراب والطعام والنكاح ، وقيل للصامت صائماً لإمساكه عن الكلام ومنه ﴿ إِنِّي نَذَرْتُ لِلرَّحْمَنِ صَوْمًا فَلَنْ أُكَلِّمَ الْيَوْمَ إِنسِيًّا ﴾ [ مريم : 26 ]

وقال أبو عبيدة كل ممسك عن طعام ، أو كلام ، أو سير ، فهو صائم . وقال البيضاوي : الصوم في اللغة الإمساك عما تنزع إليه النفس .

ثانياً : تعريف الصيام شرعاً :

 عند الأحناف : الإمساك عن أشياء مخصوصة وهي الأكل والشرب والجماع بشرائط مخصوصة .
 عند المالكية : الإمساك عن شهوتي الفم والفرج وما يقوم مقامهما مخالفة للهوى في طاعة المولى في جميع أجزاء النهار وبنية قبل الفجر أو معه إن أمكن .
 عند الشافعية : إمساك مخصوص في زمن مخصوص من شخص مخصوص .
 عند الحنابلة : إمساك عن المفطرات من طلوع الفجر الثاني إلى غروب الشمس .
حكم صيام شهر رمضان : فرض بنص الكتاب والسنة واجماع المسلمين قال تعالى ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ ﴾ [ البقرة : 183 ]
الى قوله تعالى ﴿ شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ ﴾ [ البقرة : 185 ]
وقال صلى الله عليه وسلم : " بني الإسلام على خمس شهادة أن لا اله إلا الله وأن محمد رسول الله وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة وصوم رمضان وحج البيت الحرام" أخرجه البخاري : كتاب الإيمان وأخرجه مسلم : كتاب الإيمان.

والمفطرات جمع مفطر : وهي مفسدات الصوم .

وعندما سئل الشيخ ابن عثميين رحمه الله تعالى ما هي المفطرات التي تفطر الصائم أجاب فضيلته : المفطرات هي ثلاثة الأكل والشرب والجماع ودليل ذلك قوله تعالى ﴿ فَالآنَ بَاشِرُوهُنَّ وَابْتَغُواْ مَا كَتَبَ اللّهُ لَكُمْ وَكُلُواْ وَاشْرَبُواْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ثُمَّ أَتِمُّواْ الصِّيَامَ إِلَى الَّليْلِ ﴾ [ البقرة:187]

منال عبدالرحيم
06 Jan 2010, 04:51 PM
وقال الدكتور خالد المشيقيح في كتابه المفطرات المعاصرة : وأجمع العلماء على أربعة أشياء من المفطرات الأكل والشرب والجماع والحيض والنفاس قال تعالى ﴿ فَالآنَ بَاشِرُوهُنَّ وَابْتَغُواْ مَا كَتَبَ اللّهُ لَكُمْ وَكُلُواْ وَاشْرَبُواْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ثُمَّ أَتِمُّواْ الصِّيَامَ إِلَى الَّليْلِ ﴾ [ البقرة:187 ]
وفي قوله عند البخاري من حديث عائشة : " أليست المرأة إذا حاضت لم تصل ولم تصم "
المعاصرة : مأخوذة من العصر وهو في اللغة يطلق على معان : الدهر والزمن وعلى الملجأ يقال : اعتصرت بالمكان أي التجأت إليه وأيضا ضغط الشيء حتى يحتلب والمراد بالمفطرات المعاصرة .
شرعاً : مفسدات الصيام التي استجدت .
تعريف الجوف
يقول العلماء عندما يسألون عن الصيام والتفطير ما دخل الجوف وما وصل إلى الجوف فما المقصود بمصطلح الجوف اختلف أهل العلم في هذا الجوف المقصود أو الذي إذا وصل البدن شيء من الطعام أو الشراب ونحوه أنه يفطر به ..فمن أهل العلم من أطلق الجوف على كل تجويف داخل البدن فمثلاً المخ جوف لأنه تجويف داخل الرأس ، المرئ جوف ، البطن جوف ، حتى المثانة تعتبر جوفاً ، فكل ما دخل هذه التجويفات يعتبرون أنه مفطر .
ومن أهل العلم من قصر الجوف على البطن واعتبر انه في حكم الأكل والشرب .
ومن أهل العلم حكم من ضيق الدائرة وقال أن المقصود هي تلك القنوات التي يحصل فيها انتفاع البدن من الطعام والشراب وهذا يحصل في المعدة والأمعاء فقالوا إن الجوف هو لمعدة والأمعاء إما ما عدا ذلك لا يعد جوفاً في المصطلح الشرعي أي المستخدم عند الفقهاء بحيث أنه إذا بلغ الطعام أو الشراب أو ما ينفع به يحكم بالفطر .
والقول الراجح : أن الجوف الذي إذا بلغه الطعام أو الشراب أو ما في حكمهما يفطر به الصائم هو المعدة أو الأمعاء لأنه في هذا الموضع يمتص الطعام وينتفع به البدن والصيام عبادة معقولة الحكمة فيها: أن يحبس الإنسان نفسه عن الطعام والشراب وشهوة الجماع حتى تنكسر النفس عن سورتها وحدتها وحتى تضيق مجاري الشيطان وحتى يغلب على الإنسان جانب العبودية بأن يمسك عن شهوات نفسه ورغباتها . قال تعالى﴿ وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفْسَ عَنِ الْهَوَى ﴾

منال عبدالرحيم
06 Jan 2010, 04:52 PM
تحديد الجوف المراد في كلام الفقهاء : اختلف المذاهب الأربعة في ذلك: أولاً : الأحناف : بين الأحناف مرادهم بالجوف عند حديثهم عن الجائفة : فالجائفة عندهم : هي التي تصل إلى الجوف والمواضع التي تنفذ الجراحة منها إلى الجوف : هي الصدر ، والظهر ، والبطن ، والجنبان ، وما بين الأنثيين والدبر ، ولا تكون في اليدين والرجلين ولا في الرقبة والحلق جائفة ، لأنه لا يصل إلى الجوف .
وهناك فرق – عند الأحناف – بين المعدة والجوف فإن الجوف يشمل المعدة وغيرها مما يوجد في التجويف البطني : قال الكاساني في سياق كلامه عن الرضاعة : " وأما الإقطار في الأذن فلا يحرم ، لأنه لا يعلم وصوله إلى الدماغ ، لضيق الخرق في الأذن وكذلك الاقطار في الاحليل ، لأنه لايصل إلى الجوف فضلا عن الوصول إلى المعدة ، وكذلك الاقطار في العين والقبل ، لما قلناه ، وكذلك الاقطار في الجائفة وفي الآمة ، لأن الجائفة تصل إلى الجوف لا إلى المعدة والآمة إن كان يصل إلى المعدة لكن ما يصل إليها الجراحة لا يحصل به الغذاء ، فلا تثبت به الحرمة ، والحقنة لا تحرم ، بأن حقن الصبي باللبن في الرواية المشهورة وروي عن محمد أنها تحرم ، وجه هذه الرواية أنها وصلت إلى الجوف حتى أوجبت فساد الصوم ، فصار كما لو وصل من الفم ، وجه ظاهر الرواية أن المعتبر في هذه الحرمة هو معنى التغذي ، والحقنة لاتصل إلى موضع الغذاء ، لأن موضع الغذاء هو المعدة والحقنة لاتصل إليها ، فلا يحصل بها نبات اللحم ونشوز العظم واندفاع الجوع فلا توجب الحرمة" .
فهذا النص واضح في التفريق بين المعدة والجوف .
أما الحلق فقد جعلوا الداخل فيه مفطراً ، كونه منفذاً إلى الجوف قال الكاساني : يكره للمرأة أن تذوق المرقة لتعرف طعمها ، لأنه وصول شيء منه إلى الحلق فتفطر .
وقال : ولو اكتحل الصائم لم يفسد وإن وجد طعمه في حلقه عند عامة العلماء وقال ابن أبي ليلى يفسد ، وجه قوله : " إنه لما وجد طعمه في حلقه فقد وصل إلى جوفه " وقال : " وكره أبو حنيفة أن يمضغ الصائم العلك لأنه لا يؤمن أن ينفصل شيء منه فيدخل حلقه ، فكان المضغ تعريضاً لصومه للفساد فيكره ، ولو فعل لا يفسد صومه ، لأنه لا يعلم وصول شيء منه إلى الجوف"
فيفهم من هذه النصوص أن مجرد دخول شيء إلى الحلق لا يفطر حتى يصل إلى الجوف.

منال عبدالرحيم
06 Jan 2010, 04:57 PM
كذلك الدماغ جعلوا الداخل إليه مفطراً لكونه منفذاً إلى الجوف : قال : الكاساني : " وما وصل إلى الجوف أو إلى الدماغ عن المخارق الأصلية ، كالأنف والأذن والدبر بأن استعط أو احتقن أو أقطر في أذنه فوصل إلى الجوف أو إلى الدماغ فسد صومه ، أما إذا وصل إلى الجوف فلا شك فيه لوجود الأكل من حيث الصورة وكذا إذا وصل إلى الدماغ لأن له منفذ إلى الجوف ، فكان بمنزلة زاوية من زوايا الجوف . فقد روي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال للقيط بن صبرة : " بالغ في المضمضة والاستنشاق إلا أن تكون صائماً ومعلوم أن استثناءه حالة الصوم للاحتراز عن فساد الصوم وإلا لم يكن للاستثناء معنى ، ولو وصل الرأس ثم خرج لا يفسد بأن استعط بالليل ثم خرج بالنهار ، لأنه لما خرج علم أنه لم يصل إلى الجوف ، أو لم يستقر "
وكذلك المنافذ الأخرى كالإحليل وقبل المرأة وغيرها جعلوا الداخل إليه مفطراً ، لكونه منفذاً إلى الجوف .
فتلخص من مذهب الأحناف أنهم لا يقصرون الجوف على المعدة بل يشمل كل التجويف البطني ، أما باقي المنافذ فقد جعلوا الداخل إليه مفطراً لكونه منفذاً إلى الجوف .
ثانياً : المالكية : لبيان الجوف أنقل كلامهم حول الجائفة .
قال في المدونه : " قلت : فما حد الجائفة ؟ قال : ما أفضي إلى الجوف وإن مدخل إبرة " وفي حاشية الخرشي : " الجائفة في اصطلاح الفقهاء : ما أفضى من الجراحات إلى الجوف ولا يكون إلا في الظهر أو البطن "
ويفرقون بين المعدة و الجوف قال بعض المالكية : " تجب الكفارة في إفساد صوم رمضان انتهاكاً له بما يصل إلى الجوف أو المعدة من الفم " أما الحلق فيحصل الفطر بوصول المائع إليه وإن لم يجاوزه على الصحيح من مذهب المالكية . أما الدماغ فهناك اختلاف في اشتراط وصول الداخل إليه إلى الجوف
قال الخرشي " واستنشاق قدر الطعام بمثابة البخور ، لأن ريح الطعام له جسم يتقوى به الدماغ فيحصل به ما يحصل بالأكل " فهذا يدل على أن الدماغ نفسه يتقوى .
وجاء في الشرح الكبير مع حاشيته : وأما من دهن رأسه نهاراً ووجد طعمه في حلقه أو وضع حناء في رأسه نهاراً فاستطعمها في حلقه فالمعروف من المذهب وجوب القضاء " فهذا لا يدل على انه لا بد أن يصل إلى الحلق .

منال عبدالرحيم
06 Jan 2010, 05:01 PM
الفصل الثاني

المبحث الأول:

ما يدخل بدن الصائم عبر الفم وفيه مسائل

المسألة الأولى : بخاخ الربو
المسألة الثانية : الأقراص التي توضع تحت اللسان
المسألة الثالثة : منظار المعدة

إعداد الطالبة : سمية رضوان حافظ
رقم القيد : 301028

منال عبدالرحيم
06 Jan 2010, 05:05 PM
المسألة الأولى بخاخ الربو

التعريف به بخاخ الربو :
علبة فيها دواء سائل يحتوي على ثلاثة عناصر :-
1- ( مواد كيمائية )(مستحضرات طبية) 2- ماء 3- أوكسجين
ويتم استعماله بأخذ شهيق عميق مع الضغط على البخاخ في نفس الوقت و عندئذ يتطاير الرذاذ ويدخل عن طريق الفم الى البلعوم الفمى ومنه الى الرغامى فالقصبات الهوائية و لكن يبقى جزء منه في البلعوم الفمى وقد تدخل كمية قليلة جدا الى المريء

حكم بخاخ الربو اختلف المعاصرون فيه على القولين :

القول الأول : ان بخاخ الربو لا يفطر ولا يفسد صوم الصائم وهو قول شيخنا عبد العزيز بن باز رحمه الله و شيخنا محمد بن صالح العثيمين رحمه الله والشيخ عبد الله بن جبرين و الشيخ د/الصديق الضرير و د/ محمد الخياط و اللجنة الدائمة .
الأدلة 1) ان الداخل من بخاخ الربو الى المريء و من ثم الى المعدة قليل جدا فلا يفطر قياسا على المتبقى من المضمضة و الاستنشاق .

بيان ذالك كما يلي : تحتوي علبة بخاخ الربو على 10 ملليتر من السائل بما فيه من المادة الدوائية وهذا الكمية معدة على اساس أن يبخ 200 بخة (أي ان الـ10 ملليتر تنتج 200 بخة) أي انه في كل بخة يخرج جزء من المللتر الواحد فكل بخة تشكل ال من القطرة واحدة و هذه القطرة الواحدة ستقسم الى اجزاء يدخل الجزء الاكبر منه الى جهاز التنفس وجزء آخر يتسرب الى البلعوم الفمى و الباقي قد ينزل الى المعدة و هذا المقدار النازل الى المعدة يعفى عنه قياسا على المتبقى من المضمضة و الاستنشاق فان المتبقى منها اكثر من القدر الذي يبقى من بخة الربو و لو مضمض المرء بماء موسوم بمادة مشعة لاكتشفنا المادة المشعة في المعدة بعد قليل مما يؤكد وجود قدر يسير معفو عنه وهو يسير يزيد يقينا عما يمكن ان يتسرب الى المريء من بخاخ الربو ــــ أن تسرب
2) ان دخول الشيء الى المعدة من بخاخ الربو امر ليس قطعيا بل مشكوك فيه أي قد يدخل و قد لا يدخل و الاصل صحة الصيام و عدم فساده و اليقين لا يزول بالشك .

منال عبدالرحيم
06 Jan 2010, 05:06 PM
3) انه لا يشبه الأكل و الشرب بل يشبه سحب دم و الإبر غير مغذية
المناقشة : يشكل على هذا الدليل وجود قدر من الماء في تركيب الدواء كما سبق بيانه .
4) ان البخاخ يتبخر و لا يصل إلى المعدة و إنما يصل إلى القصبات الهوائية
المناقشة : سبق انه قد يصل شيء من مادة البخاخ الى المعدة
5) ذكر الأطباء ان السواك يحتوي علة 8 مواد كيمائية تقي الأسنان و اللثة من الأمراض وهي تنحل باللعاب و تدخل البلعوم و قد جاء في صحيح بخاري عن عامر بن ربيعة رأت رسول الله صلى الله عليه و سلم يستاك و صائم ما لا أحصى
فإذا كان عفى عن هذه المواد التي تدخل الى المعدة لكونها قليلة وغير مقصودة فكذلك ما يدخل من بخاخ الربو يعفى عنه للسبب ذاته .
القول الثاني : ان بخاخ الربو يفطر و لا يجوز تناوله في رمضان إلا عند الحاجة للمريض و يقض ذلك اليوم وهو قول د/فضل حسن عباس و الشيخ محمد المختار السلامى و د/محمد الآلفى و الشيخ محمد تقى الدين العثماني و د/وهبة الزحيلي
و دليل القول الثاني ان محتوى البخاخ يصل إلى المعدة عن طريق الفم فهو مفطر
المناقشة يجاب عنه بالدليل الأول لأصحاب قول الأول و لم أقف لهم على دليل آخر سوى ما ذكرته
الترجيح الذي يظهر و الله اعلم ان بخاخ الربو لا يفطر فان ما ذكره القائلون بعدم التفطير وجيه و قياسهم على المضمضة و السواك قياس صحيح و الله اعلم...

منال عبدالرحيم
06 Jan 2010, 05:11 PM
المسألة الثانية.
..الأقراص التي توضع تحت اللسان

التعريف بها هي أقراص توضع تحت اللسان لعلاج بعض الأزمات القلبية و هي تمتص مباشرة بعد وضعها بوقت قصير و يحملها الدم الى القلب فتوقف أزماته المفاجئة و لا يدخل الى الجوف شيء من هذه الأقراص.

[COLOR="Teal"]حكمها COLOR]:
هذه الأقراص لا تفطر الصائم لأنه لا يدخل منها شيء الجوف إلى الجوف بل تمتص في الفم كما سبق وايضا ليست هذه الأقراص أكلا و لا شربا و لا في معناها...

منال عبدالرحيم
06 Jan 2010, 05:15 PM
المسألة الثالثة .
.... منظار المعدة[
/COLOR]

[COLOR="Green"][COLOR="Teal"]التعريف[ هو جهاز طبي يدخل عبر الفم إلى

البلعوم ثم إلى المريء ثم المعدة و يستفاد منه إما في تصوير المعدة ليعلم لما فيها من قرحة و

نجوها أو لاستخراج عينة صغيرة لفحصها أو لغير ذلك من الأغراض الطبية.

توطئة قبل الشروع في الحكم دخول المنظار إلى المعدة لابد من ذكر مسألة فقهيه لتخرج مسألتنا هذه علينا وهي هل دخول أي شي الى المعدة يفطر به الصائم او لا بد من دخول مغذي؟

وهي مسألة اختلف فيها أهل العلم

قال ابن الرشيد مبينا سبب الخلاف في المسألة و سبب اختلافهم في هذه هو قياس المغذي

على غير المغذي وذلك ان المنطوق به إنما هو المغذي فمن رأى ان المقصود بالصوم معنى معقول

لم يلحق المغذي يغير المغذي ومن رأى انها عبادة غير معقولة وان المقصود منها انما هو الإمساك فقط عما يرد الجوف سوى بين المغذي و غير المغذي
اختلاف أهل العلم في المسألة

القول الأول ذهب عامة أهل العلم و الجماهير من السلف و الخلف الى ان من ادخل أي شيء الى جوفه افطر ولو كان غير مغذي ومعتاد ولو لم يتحلل و ينماع فلو بلع قطعة حديد او حصاة او نحوها قاصد افطر و هو مذهب الآحناف و المالكية و الشافعية و الحنابلة الا ان الاحناف اشترطوا استقراره أي ان لا يبقى طرف منه في الخارج فان بقى منه طرف في الخارج وكان متصلا بشيء خارج فليس بمستقر.
الأدلة 1) ان النبي أمر باتقاء الكحل الذي يدخل العين الى الحلق و ليس في الكحل تغذية فعلم انه لا يشترط في الداخل ان يكون مما يغذى في العادة
المناقشة انه حديث ضعيف كما بينته في التخريج
2)عموم أدلة الكتاب و السنة على تحريم الأكل و الشرب فيدخل فيه محل النزاع
المناقشة ان هذا الاستدلال بمحل خلاف هل يسمى ذلك أكلا او لا يسمى
3) ان الصيام هو الإمساك عن كل ما يصل الى الجوف وهذا ما امساك و لهذا يقال فلان يأكل الطين و يأكل الحجر

منال عبدالرحيم
06 Jan 2010, 05:19 PM
المناقشة ان الامساك مطلوب لابد من تعلق وهو محل البحث أي ماهو الشيء الذي يطلب من الصائم ان يمسك عنه و الأكل علقة كثيرة من أهل اللغة بالمطعوم ففي

لسان العرب أكلت الطعلم اكلا و مأكلا و نحو في كتب اللغة الاخرى

وفي المصباح المنير قال الرماني الاكل حقيقة بلع الطعام بعد مضغة فبلع الحصاة ليس باكل حقيقة و في معجم لغة الفقهاء الاكل بسكون الكاف وصول ما يحتاج الى المضغ الى المعدة

و في تاج العروس : قال ابن كمال الاكل ايصال ما يمضغ الى الجوف ممضوغا اولا وفي المفردات

للأصفهاني الاكل تناول المطعم و في كلام هؤلاء ما يدل على انه لا يطلق الاكل الا على المطعوم و يؤيد هذا قوله يدع طعامه و شرابه فالمطلوب ترك الطعام و الشراب ليس الا

4)ماجاء عن ابن عباس رضي الله عنه انه قال : "انما الفطر مما دخل وليس مما خرج "
المناقشة يناقش بما سبق في مناقشة الدليل الثاني و الثالث أي هل الفطر من كل داخل او المطعوم فقط هذا هو محل النزاع
القول الثاني انه لا يفطر مما داخل الى المعدة الا ما كان طعاما او شرابا وهو مذهب الحسن بن صالح و بعض المالكية و اختاره شيخ الإسلام

الادلة 1) ان المقصود بالاكل والشرب في النصوص هو الاكل المعروف الذي اعتاد عليه الناس دون اكل الحصاة و ادرهم و نحوهما فان هذا لا ينصرف اليه النص و لهذا لما اراد الخليل ان يعرف الاكل قال الاكل معرف

2)ان الله و رسوله انما جعلا الطعام و الشراب مفطرا لعله التقوى و التغذي لا لمجرد كونه واصلا الى الجوف قال الشيخ الاسلام الصائم نهى عن الاكل والشرب لان ذلك يسبب التقوى فترك الاكل و الشرب الذي يولد الدم الكثير الذي يجري فيه الشيطان انما يتولد من الغذاء لا عن حقنة و لا كحل و اذا اثبت ان هذه هي العلة فهي منتقية فيما يدخل الى المعدة مما لا يغذي
الترجيح الاقرب دليلا حسب ما ظهر لي القول الثاني و الاحوط هو القول الاول و الله اعلم
نرجع الان الى المسألة المقصودة وهي دخول المنظار المعدة فعلى القول بان كل داخل الى المعدة مهما كان ( مغذي او غير مغذي )يفطر فالمنظار على هذا يفطر تخريجا على قول الأئمة الثلاثة عدا الاحناف فانم يشترطون الااستقرار

منال عبدالرحيم
06 Jan 2010, 05:22 PM
كما سبق وهو انه الا يبقى منه شيء في الخارج ومعلوم ان المنظار

يتصل بالخارج فهو لا يفطر تخريجا على قول الأحناف و يفطر تخريجا على قول الثلاثة و مقتضى كلام كثير من المعاصرين ان المنظار يفطر لانهم قالوا ان كل عين دخلت الجوف تفطر أكلت او لم تؤكل تطعم او لا تطعم صغيرة او كبيرة

اما على قول بانه لا يفطر الا المغذي فقط فالمنظار لا يفطر لكونه جامدا لا بغذى و هذا ماختاره الشيخ محمد بخيت مفتى مصر و شيخنا محمد العثيمين و القول بعدم تفطير هو الاقرب لانه لا يمكن اعتبار عملية ادخال المنظار اكلا لا لغة و لا عرفا فهي عملية علاج لا اكثر

تنبيه اذا وضع الطبيب على المنظار مادة دهنية مغذية لتسهيل دخول المنظار فهنا يفطر الصائم بهذه المادة لا بدخول المنظار وذلك لانها مفطرة بذاتها فهي مادة مغذية دخلت المعدة وهذا يفطر بلا اشكال (موقع الشيخ أحمد خليل*)

(اتفق العلماء على ان ما يدخل الفم و يكون في حد ظاهرمنه لا يفطر الصائم مثل المضمضة و ذوق الطعام و نحوهما قلت و مضابضة الفقهى ان لا يتعدى حد ظاهر من الفم بمخرج الحاء و بناء على هذا التحيد نبين حكم بخاخ الربو و مضغ العلك و التدخين
1) بخاخ الربو : آراء أخرى

تباينت الفتاوى بشأن بخاخ الربو الذي يتعاطاه بعض مرض عن الفم فذهب البعض الى انه لا يفسد الصوم و ذهب آخرون الى انه يفسد الصوم
الرأي الأول " البخاخ "

لا يفسد الصوم استظهرت اللجنة الدائمة بالسعودية عدم الفطر باستعمال هذا الدواء لانه ليس في حكم الاكل و الشرب وبوجه من الوجوه وهو ما جاء في فتوى للشيخ ابن العثيمين رحمه الله لانه شيء يتطاير و يتبخر و يزول و لايصل منه جزء الى المعدة و يستند بعض اصحاب هذه الفتوى الى ان الرذاذ الذي تنفثه البخاخه الربو حدود الرئتان و لا يصل الى المعدة و لا يشكل غذاء و لا شراب ا للمريض قلت فهو تبع للدواء لا لطلب الغذاء كما شان الحقنة الشرجية

منال عبدالرحيم
06 Jan 2010, 05:25 PM
الرأي الثاني

البخاخ مما يفطر به الصائم استظهر هذا الرأى ان ما يعرف بالنشاق يكون دواء سائل مضغوط في زجاجه و يستنشقه الصائم من طريق فالرأي الثاني
البخاخ مما يفطر به الصائم استظهر هذا الرأى ان ما يعرف بالنشاق يكون دواء سائل مضغوط في زجاجه و يستنشقه الصائم من طريق فمه يفطر الصائم لانه دخل من الفم و قيد ذلك بما اذا وصل الدواء المستعمل بالبخاخة الى الجوف و الا فالصوم صحيح

الرأى الراجح

يحتوي بخاخ الربو على مستحضرات طبية+ماء+اوكسجين وقد اكد لي عدد من الاطباء و الصيادلة ان هذا المحتوى يدخل الى المعدة بيفين فالرأى ان استعماله يفسد الصوم و الله أعلم
قلت ان اخذنا بالاعتبار انه تبع للدواء لا لقصد الغذاء فنقول لا يفطر و الله اعلم (موقع للشيخ العلامة بن العثيمين)
وانا اميل الى قول الائمة الافاضل في هذه الاقوال لان الرسول صلى الله عليه و سلم علمنا اذا خييرنا بين امرين ان نختار ايسرهما و انه لا ضرر و لا ضرار وان الدين يسر وليس عسر وان يسروا و لا تعسروا و قال الله تعالى(الا من اضطررتم اليه)وهذا يعتبر من الضرورة و قال تعالى(ولاتكلوا انفسكم الى التهلكة )وان المريض اذا علم ان هذا الدواء به نفع له لازم له ان ياخذه لان عدم اخذه و تحمله على نفسه الا يضيع هذا اليوم من الصيام يعتبر من اهلاك النفس هذا مع انه اجمع الائمة العلماء على انه لا يفطر و هذا الله اعلم وهذا الراى المتواضع و انا طالبة علم احاول ان اتعلم و اقتبس من فضيلتكم ومن علمائنا الافاضل العلم وأفادنا الله و اياكم و نفعنا الله و اياكم و ننفع المسلمين و بارك الله في علمكم و عمركم .
مه يفطر الصائم لانه دخل من الفم و قيد ذلك بما اذا وصل الدواء المستعمل بالبخاخة الى الجوف و الا فالصوم صحيح
الرأى الراجح
يحتوي بخاخ الربو على مستحضرات طبية+ماء+اوكسجين وقد اكد لي عدد من الاطباء و الصيادلة ان هذا المحتوى يدخل الى المعدة بيفين فالرأى ان استعماله يفسد الصوم و الله أعلم
قلت ان اخذنا بالاعتبار انه تبع للدواء لا لقصد الغذاء فنقول لا يفطر و الله اعلم (موقع للشيخ العلامة بن العثيمين)
وانا اميل الى قول الائمة الافاضل في هذه الاقوال لان الرسول صلى الله عليه و سلم علمنا اذا خييرنا بين امرين ان نختار ايسرهما و انه لا ضرر و لا ضرار وان الدين يسر وليس عسر وان يسروا و لا تعسروا و قال الله تعالى(الا من اضطررتم اليه)وهذا يعتبر من الضرورة و قال تعالى(ولاتكلوا انفسكم الى التهلكة )وان المريض اذا علم ان هذا الدواء به نفع له لازم له ان ياخذه لان عدم اخذه و تحمله على نفسه الا يضيع هذا اليوم من الصيام يعتبر من اهلاك النفس هذا مع انه اجمع الائمة العلماء على انه لا يفطر و هذا الله اعلم وهذا الراى المتواضع و انا طالبة علم احاول ان اتعلم و اقتبس من فضيلتكم ومن علمائنا الافاضل العلم وأفادنا الله و اياكم و نفعنا الله و اياكم و ننفع المسلمين و بارك الله في علمكم و عمركم .

منال عبدالرحيم
06 Jan 2010, 05:27 PM
المراجع :

فتاوي اللجنة الدائمة

تاج العروس

كتاب مفطرات الصيام المعاصرة

منال عبدالرحيم
06 Jan 2010, 05:31 PM
[المبحث الثانيcolor]"]ما يدخل بدن الصائم عن طريق الأنـف وفيه مسائل:[/color]

المسألة الأولى: قطـرة الأنف

المسألة الثانية: غـاز الأكـسجـين

المسألة الثالثة: بخاخ الأنـف

المسألة الرابعة :التخـدير (البنـج)


إعداد الـطـالبة : بشايـر مهـيـوب[/size][/center][/SIZE][/CENTER][/B]

منال عبدالرحيم
06 Jan 2010, 05:36 PM
المسألة الأولى
:قـطـرة الأنف
الأنف منفذ إلى الحلق كما هو معلوم بدلالة السنة، والواقع، والطب الحديث
.
فمن السنة قوله صلى الله عليه وسلم "وبالغ بالاستنشاق إلا أن تكون صائماً"فدل هذا الحديث على أن الأنف منفذ إلى الحلق، ثم المعدة، والطب الحديث أثبت، ذلك فإن التشريح لم يدع مجالاً للشك باتصال الأنف بالحلق.

ـ واختلف الفقهاء المعاصرون في التفطير بالقطرة على قولين:

القول الأول: أنه لا يفطر وقال به( الشيخ هيثم الخياط، والشيخ عجيل النشمي)
الأدلة: 1- أن ما يصل إلى المعدة من هذه القطرة قليل جداً، فإن الملعقة الواحدة الصغيرة تتسع إلى 5سم3 من السوائل، وكل سم3 يمثل خمس عشرة قطرة، فالقطرة الواحدة تمثل جزءً من خمسة وسبعين جزءً مما يوجد في الملعقة الصغيرة

وبعبارة أخرى حجم القطرة الواحدة (0.06) من السم3
ويمتص بعضه من باطن غشاء الأنف، وهذا القليل الواصل أقل مما يصل من المتبقي من المضمضة كما سبق تحريره، فيعفى عنه قياساً على المتبقي من المضمضة.
2- أن الدواء الذي في هذه القطرة مع كونه قليلاً فهو لا يغذي، وعلة التفطير هي التقوية والتغذية ـ كما سبق تقريره ـ وقطرة الأنف ليست أكلاً ولا شرباً، لا في اللغة، ولا في العرف، والله تعالى إنما علق الفطر بالأكل والشرب.

القول الثاني: أن القطرة في الأنف تفطر، وقال به شيخنا عبد العزيز بن باز، وشيخنا محمد ابن عثيمين ، (والشيخ محمد المختار السلامي، ود. محمد الألفي).

دليلهم : أن النبي صلى الله علية واله وسلم قال في حديث لقيط بن صبرة : ((بالغ بالاستنشاق إلا أن تكون صائماً)) . فالحديث يدل على أنه لا يجوز للصائم أن يقطر في أنفه ما يصل إلى معدته .

الراجح : الذي يظهر لي عدم التفطير بقطرة الأنف، ولو وصل شيء منها إلى المعدة ؛ لما سبق من أنها ليست أكلاً ولا شرباً ولا في معناهما ، وأيضاً لأن الواصل منها أقل بكثير من المتبقي من المضمضة فهي أولي بعدم التفطير ، والله تعالى أعلم بالصواب .

منال عبدالرحيم
06 Jan 2010, 05:40 PM
قال الشيخ ابن باز : "القطرة في الأنف : فلا تجوز ؛ لأن الأنف منفذ ، ولهذا قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( وبالغ في الاستنشاق إلا أن تكون صائماً ). وعلى من فعل ذلك القضاء لهذا الحديث ، وما جاء في معناه ، إن وجد طعمها في حلقه " انتهى من "مجموع فتاوى الشيخ ابن باز" ( 15 / 206،261 ) .

وقال الشيخ ابن عثيمين في "فتاوى رمضان" (ص511) جمع أشرف عبد المقصود
"قطرة الأنف إذا وصلت إلى المعدة أو إلى الحلق فإنها تفطر ، لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال في حديث لقيط بن صبرة : ( بالغ في الاستنشاق إلا أن تكون صائما) فلا يجوز للصائم أن يقطر في أنفه ما يصل إلى معدته ، أو إلى حلقه وأما ما لا يصل إلى ذلك من قطرة الأنف فإنها لا تفطر
.
المسألة الثانية :
غاز الأكسجين.

التعريف به: غاز الأكسجين هو هواء يعطى لبعض المرضى، ولا يحتوي على مواد عالقة، أو مغذية، ويذهب معظمه إلى الجهاز التنفسي.

حكمه: لا يعتبر غاز الأكسجين مفطراً كما هو واضح، فهو كما لو تنفس الهواء الطبيعي.
حكم استخدام الأكسجين في نهار رمضان

الشيخ/ محمد بن صالح العثيمين
شخص به مرض الربو ولا يستطيع قراءة القرآن إلا باستعمال الأكسجين فهل يستعمله في نهار رمضان؟
الجواب
إذا كان استعماله للأكسجين ليس بضروري فالأحسن أن لا يستعمله، والصائم لا يلزمه أن يقرأ القرآن حتى نقول: إنه يستعمله ليقرأ القرآن، لكن بعض المصابين بهذا المرض يقول: إنني لا أستطيع أن أدع استعماله، وإذا لم أستعمله أخشى على نفسي ويختنق نفسي. فنقول: لا بأس أن تستعمل هذا الأكسجين، لأنه حسبما بلغنا لا يصل إلى المعدة، وإنما يصل إلى أفواه العروق التي تتفتح ليسهل النفس، وإذا كان كذلك فلا حرج فيه، لكن هناك نوعاً من الحبوب يعطى لأصحاب الربو، وهي عبارة عن كبسولة فيها دقيق، ولها آلة تضغط ثم تنفجر في نفس الفم، ويختلط هذا الدقيق بالريق فهذا لا يجوز استعماله في الصيام الواجب، لأنه إذا اختلط بالريق وصل إلى المعدة، وحينئذ يكون

منال عبدالرحيم
06 Jan 2010, 05:43 PM
مفطراً فإذا كان الإنسان مضطراً إلى استعماله فإنه يفطر ويقضي بعد ذلك، فإن كان مضطراً إليه في جميع الوقت فإنه يفطر ويفدي فيطعم عن كل يوم مسكيناً، والله أعلم.

المسألة الثالثة :
بخاخ الأنف
:
والبحث فيه هو البحث نفسه في بخاخ الربو عن طريق الفم، وقد سبق بيانه، فحكمه كحكمه تماماً ولا داعي لتكرار الكلام.

المسألة الرابعة: التخدير (البنج) :

التعريف به : هناك نوعان من التخدير: 1- تخدير كلي. 2- تخدير موضعي.
ويتم تخدير الجسم بعدة وسائل:
أ) التخدير عن طريق الأنف، بحيث يشم المريض مادةً غازية تؤثر على أعصابه، فيحدث التخدير.لا يعدُّ مفطرا؛ لأن المادة الغازية التي تدخل في الأنف ليست جرماً، ولا تحمل مواد مغذية، فلا تؤثر على الصيام.

ب)التخدير الجاف : وهو نوع من العلاج الصيني، ويتم بإدخال إبر مصمتةٍ جافةٍ إلى مراكز الإحساس، تحت الجلد، فتستحثَّ نوعاً معيناً من الغدد على إفراز المورفين الطبيعي، الذي يحتوي عليه الجسم، وبذلك يفقد المريض القدرة على الإحساس.وهو في الغالب تخدير موضعي، ولا يدخل معه شيء إلى البدن.

ج) التخدير بالحقن:
ـ وقد يكون تخديراً موضعياً كالحقن في اللِّثة والعضلة ونحوهما.
وقد يكون كلياً وذلك بحقن الوريد بعقار سريع المفعول، بحيث ينام الإنسان في ثوان معدودة، ثم يدخل أنبوب مباشر إلى القصبة الهوائية عبر الأنف، ثم عن طريق الآلة يتم التنفس، ويتم أيضاً إدخال الغازات المؤدية إلى فقدان الوعي فقداناً تاماً .
وقد يكون مع المخدر إبرة للتغذية، فإن كان تخديراً موضعياً فلا يفطر لعدم دخول شيء إلى الجوف
التخدير الجزئي الصيني : نسبة إلى بلاد الصين

منال عبدالرحيم
06 Jan 2010, 05:46 PM
[size="5"]يتم بإدخال إبر جافة إلى مراكز الإحساس تحت الجلد فتستحث نوعاَ من الغدد على إفراز المورفين الطبيعي الذي يحتوي عليه الجسم ؛ وبذلك يفقد المريض القدرة على الإحساس .وهذا لا يؤثر على الصيام ما دام أنه موضعي وليس كلياَ ؛ ولعدم دخول المادة إلى الجوف.
د)التخدير الكلي: ـ أما التخدير الكلي بحقن الوريد فهذا فيه أمران :
الأول: دخول مائع إلى البدن عن طريق الوريد، وسيأتي بحث الحقن الوريدية في مبحثٍ مستقل.
الثاني: فقدان الوعي. وقد اختلف أهل العلم في فقدان الصائم الوعي هل يفطر أو لا،وفقدان الوعي على قسمين:
القسم الأول: أن يفقده في جميع النهار:
فذهب الأئمة الثلاثة ـ مالك و الشافعي وأحمد ـ إلى أن من أغمي عليه في جميع النهار فصومه ليس بصحيح؛ لقوله صلى الله عليه وسلم :" قال الله كل عمل ابن آدم له إلا الصيام فإنه لي وأنا أجزي به" وفي بعض طرقه في مسلم "يدع طعامه وشرابه وشهوته" فأضاف الإمساك إلى الصائم، والمغمى عليه لا يصدق عليه ذلك.
وذهب الأحناف والمزني من الشافعية إلى صحة صومه، لأنه نوى الصوم، أما فقدان الوعي فهو كالنوم لا يضر
والأقرب قول الجمهور، لوجود الفرق الواضح بين الإغماء والنوم، فإن النائم متى نبه انتبه، بخلاف المغمى عليه.
بناءً على القول بأن المغمى عليه كل النهار لا يصح صومه فمن خُدر جميع النهار بحيث لم يفق أي جزء منه فصيامه ليس بصحيح، وعليه القضاء.
القسم الثاني : ألا يستغرق فقدان الوعي كل النهار:
فذهب أبو حنيفة إلى أنه إذا أفاق قبل الزوال فلابد من تجديد النية
وذهب مالك إلى عدم صحة صومه.
وذهب الشافعي وأحمد إلى أنه إذا أفاق في أي جزء من النهار صح صومه.
ولعل الأقرب ما ذهب إليه الشافعي وأحمد من أنه إذا أفاق في أي جزء من النهار يصح صومه، لأنه لا دليل على بطلانه، فقد حصلت نية الإمساك في جزء النهار.
وكما قال شيخ الإسلام لا يشترط وجود الإمساك في جميع النهار، بل اكتفينا بوجوده في بعضه؛ لأنه داخل في عموم قوله:" يدع طعامه وشهوته من على ما سبق فالتخدير الذي لا يستغرق كل النهار ليس من المفطرات التي تفسد الصوم لعدم وجود ما يقتضي التفطير.أما التخدير الذي يستغرق كل النهار فهو مفطر، والله أعلم./size]

منال عبدالرحيم
06 Jan 2010, 05:49 PM
قائمـة المراجـع:

كتـاب المفطرات المعاصرة لفضيلة الـشيخ : خالدبن علي المشيقـح

كتـاب مفطرات الصيام المعاصرة د.أحمـد بن محمـد الخليـل

موقع الإسلام سؤال وجواب

موقع صيد الفوائد

منال عبدالرحيم
06 Jan 2010, 05:51 PM
المبحث الثالث:

ما يدخل بدن الصائم عن طريق العين وفيه مسألتان :

المسألة الأولى:القطرة في العين.

المسألة الثانية : الكحل في العين.

الطالبة : منال عبد الرحيم رضوان

رقم القيد : 301038

منال عبدالرحيم
06 Jan 2010, 05:53 PM
المسألة الأولى :

القطرة في العين

في كتاب (فقه الصيام) للشيخ :فيصل مولوي,ذكر مباحات اواباحيات الصيام وذكر منها القطرة في العين:ولو وجد طعمهما في حلقه لان العين ليست منفذاالى الجوف وايضا العين لما يصل منها الى الحلق باكتحال اوتقطير غير مفطر للاثار الوارده في ذلك لاْن الوصل بواسطة باطن الاْنف
والمنفذ من العين الى الاْنف لصغره وخفائه فيلحق بالمسام عندنا فيكون مايصل الى الحلق معفوا عنه كالغبار.
كذلك اختلف الفقهاء فيما يوضع في العين ونحوه هل يفطر اولا ,وخلافهم هذا مبني على امر آخر وهو
هل تعتبر العين منفذا كالفم , او ليس بينها وبين الجوف قناة ولا تعد منفذا, وانما يصل ماي وضع فيها الى الجوف عن طريق المسام.
فذهب الأحناف, والشافعية الى انه لامنفذ بين العبن والجوف,او الدماغ,وبناء على ذلك فهم لايرون مايوضع في العين مفطرا(1)
وذهب المالكية(2),والحنابلة(3),الى ان العين منفذالى الحلق كالفم,والاْنف فااذا وجد طعمها في حلقه فقد افطر.
اما المعاصرون اختلفوا في قطرة العين كمايلي:
القول الأول:ذهب أكثر أهل العلم الى ان قطرة العين لا تفطر,وهو قول شيخنا عبد العزيز بن باز(4),وشيخنا ابن عثيمين( 5),و الدكتور فضل عباس(6 ), والدكتور محمد حسن
هيتو(7),(والدكتوروهبه الزحيلي, والدكتور الصديق الضرير,وعلي السالوسي)(8) ومحمد بشير الشقفه(9)
الادلة:1/:ان جوف العين لا تتسع لاْكثر من قطرة واحدة, والقطرة الواحدة حجمها قليل جدا فان الملعقة الواحدة الصغيرة تتسع الى5سنتمتر مكعب من السوائل وكل سنتمتر مكعب يمثل خمسة عشرة قطرة,فالقطرة الواحده تمثل جزءا من خمسة وسبعين جزءا مما يوجد في الملعقة الصغيرة(10)
واذا ثبت ان حجم القطرة قليل فانه يعفى عنه,فهو اقل من القدر المعفو عنه مما يبقى من المضمضة.

منال عبدالرحيم
06 Jan 2010, 05:55 PM
/:ان هذه القطرة اثناء مرورها في القناة الدمعية تمتصجميعها ولا تصل الى البلعوم,اما الطعم الذي يشعربه في الفم فليس لاْنهاتصل الى البلعوم,بل لاْن الة التذوق الوحيدة هي اللسان,فعندما تمتص هذه القطرة تذهب الى مناطق التذوق في اللسان, فتصبح طعما يشعر بها المريض, هكذا قرر بعض الاْطباء,واذ ثبت هذا فهو حاسم في المسألة.
3/:ان القطرة في العين لاتفطر لأنها ليست منصوصا عليها,ولا بمعنى المنصوص عليه , والعين ليست منفذا للأكل والشرب ولو لطخ الانسان قدميه ووجد طعمه في حلقه لم يفطره,لأن ذلك ليس منفذا فكذلك اذا قطر في عينيه(11)
القول الثاني:ان قطرة العين تفطر:قال به المعاصرون الشيخ محمد المختار
السلامي,والدكتور مجمد الألفي(12)
الأدلة:1/:ان علماء التشريح يثبتون ان الله خلق العين مشتملة على قناة تصلها بالأنف,ثم البلعوم.
يجاب على هذا الدليل بما ذكر في الدليل الأول للقول الأول.
الراجح:الذي يظهر والله اعلم ان ارجح القولين القول الأول , وانه ليس هناك ما يعتمد عليه في جعل قطرة العين مفسدة للصيام.
اما ما قاله مجلس الفقه الإسلامي الدولي(13) المنعقد في دورة مؤتمه العاشرة بجده بالمملكة العربية السعودية خلال الفترة من [23~28 صفر 1418هـ الموافق 28 حزيران 1يونيو~3تموز يوليو 1997م]
يعد اطلاعه على البحوث المقدمة في موضوع المفطرات في مجال التداوي والدراسات والبحوث والتوصيات الصادرة من الندوة الفقهية التاسعة التي عقدتها المنظمة الاسلاميه للعلوم الطبية بالتعاون مع المجمع وتوجيهات اخرى في الدار البيضاء بالمغرب في الفترة من [9~12 صفر 1418هـ الموافق 14~17 حزيران يونيو1997م] واستماعه للمناقشات التي دارت حول الموضوع بمشاركة الفقهاء والأطباء والنظر في الأدلة من الكتاب والسنة وفي كلام الفقهاء.
قرر فرارات ومن هذه القرارات: ان قطرة العين او الإذن او الأنف وغيرها, اذا اجتنب ابتلاع نفذ الى الحلق فهي لا تعتبر من المفطرات
والله تعالى اعلم وبالله التوفيق

منال عبدالرحيم
06 Jan 2010, 05:59 PM
المراجع:
(1): فتح القدير2/257 المجموع 6/315.
(2):التاج والاكليل3/347.
(3)الفروع 3/46دقائق اولي النهى 1/481.
(4)مجموع فتاوى شيخنا عبد العزيز بن باز15/260.
(5)مجموع فتاوى شبخنامحمد العثيمين 19/206.
(6)التبيان والاتحاف في احكام الصيام والاعتكاف ص110.
(7)فقه الصيام ص 84ط.. دار البشائر الإسلامية.
(8)مجلةالمجمع ع10ج2: 378 ,381,385,392.
(9)احكام الصيام ص75ط.بدون.
(10)مجلة المجمع ع10 ج2 ص329,369.
(11)مجموع فتاوى شيخنا محمد العثيمين 19/206. وانظر مجموع فتاوى شيخنا عبد العزيز بن باز15/261.
(12)مجلة المجمع ع10 ج2 ص39,82.
(13)قرار رقم 93(العدد العاشر ج2ص7).
(1)الشرح الممتع(6/382).
(2)شرح حديث (اكتحل في رمضان وهو صائم )(جزء من محاضرته).
(3)رواه ابن ماجه بحديث باسناد ضعيف.

منال عبدالرحيم
06 Jan 2010, 06:01 PM
المبحث الرابع :
ما يدخل بدن الصائم عن طريق الأذن

وفيه مسائل:

المسألة الأولى : القطرة

المسألة الثانية : غسول الأذن

بحث الطالبة : رحمه الصبحي

منال عبدالرحيم
06 Jan 2010, 06:07 PM
المسألة الأولى :
قطرة الاذن

المراد بها : عبارة عن دهن مستحضرات طبية تصب في الأذن فهل فطره أولا ؟
تعريف آخر هي عبارة عن محلول مائي طبي يستخدم عن طريق الأنف أو الأذن
تكلم عليه العلماء في السابق في مسألة داوى نفسه بماء صبه في أذنه
الجمهور : أنه فطر
الحنابلة : يفطر أو وصل إلى الدماغ
أبن حزم : أنه لا يفطر وعليه أن ما يفطر في الأذن لا يصل إلى الدماغ أنما يصل بالمسام .
الطب الحديث : بين أنه سبب بين الأذن والدماغ قناة تصل بها المانع إلا في حالة أحده وهي إذا حصل خرق في طبلة الأذن وعلى هذا الصواب أنها لا تفطر .
مسالة: أو كان في طلبه الأذن خرف : فإنه حينئذ تكون المداوة عن طريق الأذن حكمها حكم المداوة عن طريق الأنف .
حكم الفطرة في الأذن عند الفقهاء اختلف العلماء في هذه المسالة على قولين :
القول الأول : إذا صب دهن في الأذن أو أدخل الماء أفطره , وهو مذهب الأحناف والمالكية والأصح عند الشافعية ومذهب الحنابلة –إذا وصل إلى دماغه .

وقد ذهب هؤلاء إلى القول بالتفطير . بناءً على أن ما يوضع في الأذن يصل إلى الحلق أو إلى الدماغ , فهذا صريح تعليليهم .
ولذلك جاء في منح الجليل فإن تحقيق عدم وصوله للحق من هذه المنافذ – يقصد به الأنف والأذن والعين – فلا شيء عليه "

القول الثاني : أنه لا يفطر , وهو وجه عند الشافعية , ومذهب ابن حزم وبنى هؤلاء قولهم على أن ما يفطر في الأذن لا يصل إلى الدماغ , وإنما يصل بالمسام

وفي الحقيقة لا خلاف بين هذين القولين , لأن المسألة ترجع إلى التحقق من وصول القطرة التي في الأذن إلى الجوف , وقد بين طب الحديث أنه ليس بين الأذن وبين الجوف ولا الدماغ قناة ينفذ منها المائع إلا في حالة وجود خرق في طبلة الاذن

منال عبدالرحيم
06 Jan 2010, 06:09 PM
فإذا تبين أنه لا منفذ بين الأذن والجوف فيمكن القول – بناءً على تعليلات القائلين بالتقطير – أن المذاهب متفقة على عدم إفساد الصيام بالتقطير في الأذن . أما إذا أ زيلت طبلة الأذن فهنا تتصل الأذن بالبلعوم عن طريق قناة (استاكيوس) وتكون كالأنف .
وقال الشيخ عبد العزيز بن باز (رحمه الله )
الصحيح أن القطرة لا تفطر، وإن كان فيها خلاف بين أهل العلم، حيث قال بعضهم: إنه إذا وصل طعمها إلى الحلق فإنها تفطر. والصحيح أنها لا تفطر مطلقاً؛ لأن العين ليست منفذاً، لكن لو قضى احتياطاً وخروجاً من الخلاف من استعملها ووجد طعمها في الحلق فلا بأس، وإلا فالصحيح أنها لا تفطر، سواء كانت في العين أم في الأذن .
قال الشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله
القطرة في الأذن فإنها لا تفطر الصائم لأنها ليست منصوصاً عليها ولا بمعنى المنصوص عليها ولا لمعنى المنصوص عليه والأذن ليست منفذاً للأكل والشرب كغيرها من مسام الجسد .
وقال أهل العلم :
لو لطخ الإنسان قدميه [بالحنظل] ووجد طعمه في حلقه لم يفطره ذلك ؛ لأن ذلك ليس منفذاً ، وعليه أذ قطر في أذنه : لا يفطر بذلك ، ولو وجد طعمه في حلقه ، ومثل هذا لو تدهن بدهن للعلاج ، أو غير العلاج فإنه لا يضره ، وكذلك لو كان عنده ضيق في التنفس فاستعمل هذا الغاز الذي يبخ في الفم لأجل تسهيل التنفس عليه فإنه لا يفطر لأن ذلك لا يصل إلى المعدة ، فليس أكلاً ، ولا شرباً " انتهى
وجاء قرار مجمع الفقه الإسلامي : أن الأمور الآتية لا تعتبر من المفطرات (قطرة الأذن ، أو قطرة العين ، أو غسول الأذن، أو قطرة الأنف، أو بخاخ الأنف، إذا اجتنب ابتلاع ما نفذ إلى الحلق انتهى .
المسألة الثانية : غسول الأذن وهذا حكمه حكم قطرة الأذن : إلا أن العلماء قالوا: إذا خرقت طبلة الأذن فإنه ستكون الكمية الداخلة إلى الأذن كثيرة فتكون مفطرة.
فإذاً غسول الأذن ينقسم إلى قسمين :
1- إذا كانت الطبلة موجودة : فلا يفطر.
2- إذا كانت الطبلة فيها خرق : فإنه يفطر, لأن السائل الداخل كثير.
حكم الغسول هو حكم القطرة , إلا أنه أزيلت طبلة الأذن ثم غسلت الأذن ستكون كمية السائل الداخلة الأذن أكبر من القطرة فيما يظهر فإن كان هذا السائل يحتوى على قدر كبير من الماء ونزل من خلال القناة الموصلة إلى البلعوم فهذا مفطراً لوصول الماء إلى المعدة عن طريق الأذن بسبب إزالة الطبلة كما سبق .
وإن كان الغسول . بمواد طبية وليس فيها ماء فهنا ترجع المسألة إلى دخول غير المغذي إلى المعدة , وسبق ذكر الخلاف فيه , وترجيح أنه لا يفطر شيء دخل إلى المعدة إلا إن كان مغذياً .

منال عبدالرحيم
06 Jan 2010, 06:11 PM
المــــــراجـــع

كتاب مفطرات الصيام المعاصرة , د/ أحمد محمد خليل

كتاب المفطرات المعاصرة , د / خالد المشيقيح

منادي ا لصيام

مجموع فتاوي الشيخ بن باز

منال عبدالرحيم
06 Jan 2010, 06:13 PM
المبحث الخامس:

ما يدخل بدن الصائم عن طريق الجلد

وفيه مسائل:

المسألة الأولى : الابر (الحقن) ومنها العضلية والوريدية
المسألة الثانية : الكريمات والمراهم الجلدية وزيوت الشعر ومرطبات الشفاة
المسألة الثالثة : اللصقات العلاجية ومنها لصقات النيكوتين
المسألة الرابعة :ادخال قنطرة في الشرايين لعلاج اوعية القلب او ادخال منظار البطن لفحص الاحشاء

بحث الطالبة : اسماء عبد السلام

منال عبدالرحيم
06 Jan 2010, 06:15 PM
سنتطرق في هذا البحث أن شاء الله عن بعض المسائل التي تفسد الصوم والمسائل التي لا تفسد الصوم ولعل المسألة التي سأبحث عنها أن شاء الله وهي مسألة ما يكون تحت الجلد من الحقن التي تفسد الصوم والتي لا تفسد الصوم
هل الإبر (الحقن) تبطل الصوم؟

يسأل الكثيرون عن حكم أخذ الإبر في نهار الصيام هل تبطل الصيام أم لا ؟
وللإجابة عن هذا السؤال نقول : من المعلوم أن الصيام هو الامتناع عن الأكل والشرب والجماع من طلوع الفجر إلى غروب الشمس مع النية وعليه فننظر في حكم الإبر فنقول :
الإبر أنواع : 1- الإبر التي تعطى في العضل 2- إبر الوريد 3- الإبر التي تعطى تحت الجلد
المسألة الأولى: الإبر العضلية : فهذه لا تفطر لأنها لاتصل إلى الجوف وحتى لو فرضنا أن بعضها يتم إفرازه في الجوف فهو قد وصل إلى الجوف عبر طريق غير معتاد ومعظم بل أكاد أن أقول كل الإبر العضلية ليست من قبيل الغذاء لأن معظمها يكون على شكل مضادات حيوية أو مسكنات للألم أو مضادات للتقلص.
ثانيا : الإبر التي تعطى في الوريد وهي على قسمين : القسم الأول : إبر المسكنات ومضادات التقلص والمضادات الحيوية فهذه لا تفطر حتى وإن وُجِدَ طعمٌ لشيء منها في الحلق ، أما القسم الثاني فهي الإبر المغذية مثل محلول الملح أو الدكستروز أو كلاهما معا أو غير ذلك كلبنات الرينجر فهذه الأنواع التي تضخ بكميات وفيرة تصل إلى 500 سنتيلتر أو أكثر وتقوم مقام الشراب والغذاء فهي تفطر ولا شك بإجماع العلماء المعاصرين لأنها يستغنى بها عن الأكل والشرب ويمكن أن تقوم مقامهما.
ثالثا : الإبر التي تعطى تحت الجلد : مثل إبر الإنسولين التي يتعاطاها المريض بداء السكري فهذه لا تفطر ويمكن لمريض السكري الاستمرار في الصيام ما لم يكن هناك موانع أخرى.
وهناك أنواع أخرى كالحقن التي تعطى داخل الجلد لاختبار الحساسية مثلا فهي لا تفطر أيضا. وكذلك إبر التطعيم كالتي تؤخذ قبل السفر
وكذلك عملية سحب الدم والتي يصاحبها إدخال الإبر في أوردة المريض فهي لا تفطر من حيث مبدأ الحقن نفسه حيث إننا لا نعتمد قول من قال أن المرء يفطر بدخول أي شيء إلى أي جوف من جسمه .......
وهذه فتوى للشيخ الدكتور يوسف القرضاوي في هذا الشأن أوردها بنصها:

منال عبدالرحيم
06 Jan 2010, 06:17 PM
يقول الدكتور القرضاوي : [نقول لكل من يستفسر عن أخذ الحقن أو الإبر في شهر رمضان بأن الإبر أنواع فمنها ما يؤخذ كدواء وعلاج، سواء كان في الوريد أو في العضل أو تحت الجلد، فهذه لا مجال للخلاف فيها، فهي لا تصل إلى المعدة، ولا تغذي، فهي لذلك لا تفطر الصائم ولا مجال للكلام هنا. إنما هناك نوع من الإبر يصل بالغذاء مصفىً إلى الجسم، كإبر الجلوكوز فهي تصل بالغذاء إلى الدم مباشرة، فهذه قد اختلف فيها علماء العصر، حيث أن السلف لم يعرفوا هذه الأنواع من العلاجات والأدوية، ولم يرد عن النبي صلى الله عليه وسلم ولا عن الصحابة ولا عن التابعين ولا عن العصور الأولى شيء في هذا الأمر، فهذا أمر مستحدث، ولهذا اختلف فيه علماء العصر، فمنهم من يرى هذا النوع مفطراً لأنه يصل بالغذاء إلى أقصى درجاته حيث يصل إلى الدم مباشرة، وبعضهم يقول: إنها لا تفطر أيضاً، وإن كانت تصل إلى الدم لأن الذي يفطر هو الذي يصل إلى المعدة، والذي يشعر الإنسان بعده بالشبع، أو بالرِّي ،فالمفروض في الصيام هو حرمان شهوة البطن وشهوة الفرج، أي أن يشعر الإنسان بالجوع وبالعطش، ومن هنا يرى هؤلاء العلماء أن هذه الإبر المغذية أيضاً لا تفطر.
ومع أني أميل إلى هذا الرأي الأخير، إلا أنني أرى أن الأحوط على كل حال أن يمتنع المسلم عن هذه الإبر في نهار رمضان، فعنده متسع لأخذها بعد الغروب. وإن كان مريضاً فقد أباح الله له الفطر، فإن هذه الإبر وإن لم تكن تغذي بالفعل، تغذية الطعام والشراب وإن لم يشعر الإنسان بعدها بزوال الجوع والعطش كالأكل والشرب المباشرين، فهو على الأقل يشعر بنوع من الانتعاش، بزوال التعب الذي يزاوله ويعانيه الصائم عادة، وقد أراد الله من الصيام أن يشعر الإنسان بالجوع والعطش، ليعرف مقدار نعمة الله عليه، وليحس بالآم المتألمين وبجوع الجائعين وبؤس البائسين.. فنخشى إذا فتحنا الباب لهذه الإبر أن يذهب بعض القادرين الأثرياء فيتناول هذه الإبر بالنهار لتعطيهم نوعاً من القوة وقدراً من الانتعاش لكي لا يحسوا كثيراً بألم الجوع وبألم الصيام في نهار رمضان، فالأولى أن يؤجلها الصائم إلى ما بعد الإفطار.]
هذه هي فتوى شيخ الإسلام ابن تيمية وهي مبنية على أصلين :
الأول: أن الأحكام التي تعم بها البلوى ويحتاج إلى معرفتها جمهور الناس يجب على الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ بيانها للأمة ، فإنه المبين للناس ما نزل إليهم ، قال تعالى : وأنزلنا إليك الذكر لتبين للناس ما نُزِّل إليهم﴾ [النحل : 44] كما يجب على الأمة أن تفعل هذا البيان من بعده ، هذا أصل.

منال عبدالرحيم
06 Jan 2010, 06:19 PM
والأصل الثاني : أن الاكتحال والتقطير في الأذن ونحوها مما لم يزل الناس يستعملونه منذ أقدم العصور فهو مما تعم به البلوى، شأنه شأن الاغتسال والأدهان والبخور والطيب ونحوها ، فلو كان هذا مما يفطر لبينه النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ ، كما بين الإفطار بغيره فلما لم يبين ذلك علم أنه من جنس الطيب والبخور والدهن .. أي زيت الشعر ونحوها.
قال ابن تيمية : والبخور قد يتصاعد إلى الأنف ويدخل إلى الدماغ ، وينعقد أجسامًا ، والدهن يشربه البدن ، ويدخل إلى داخله ويتقوى به ، وكذلك يتقوى بالطيب قوة جيدة ، فلما لم ينه الصائم عن ذلك ، دل على جواز تطيبه وتبخره ودهنه وكذلك اكتحاله . ومن جملة ما قال ابن تيمية في هذه الفتوى : أن الكحل لا يغذي ألبتة ، ولا يدخل أحد كحلاً إلى جوفه ، لا من أنفه ولا من فمه، وكذلك الحقنة (يعني الشرجية) لا تغذي بل تستفرغ ما في البدن ، كما لو شم شيئًا من المسهلات ، أو فزع فزعًا أوجب استطلاق بطنه ، وهي لا تصل إلى المعدة .. وهذا كلام جيد وفهم عميق لفقه الإسلام ، وهو الذي نختاره ونفتي به .
إضافه في الشرح : *حقن الدم في الصائم ، كما لو أصيب بنزيف فحقن بالدم ، فإنه يفطر لأن الدم هو غاية الغذاء بالطعام والشرب. * الإبر (الحقن) المغذية التي يُستغنى بها عن الطعام والشراب ، لأنها بمنزلة الأكل والشرب . الشيخ ابن عثيمين "مجالس شهر رمضان" ص 70 .
وأما الإبر التي لا يُستعاض بها عن الأكل والشرب ولكنها للمعالجة كالبنسلين والأنسولين أو تنشيط الجسم أو إبر التطعيم فلا تضرّ الصيام سواء عن طريق العضلات أو الوريد . فتاوى محمد بن إبراهيم (4/189) . والأحوط أن تكون كل هذه الإبر بالليل .
(هنا سنضع بعض أسئلة الأشخاص التي رد عليها بعض العلماء واللجنة الدائمة للبحوث العلمية ........ يحتاج إلى أخذ حقن في الوريد فهل يؤثر ذلك على الصيام ؟
سئل الشيخ ابن باز (15/257) عن حكم من حقن حقنة في الوريد والعضل أثناء النهار بشهر رمضان وهو صائم وأكمل صومه ، هل فسد صومه ووجب قضاؤه أم لا ؟ فأجاب : صومه صحيح ؛ لأن الحقنة في الوريد ليست من جنس الأكل والشرب ، وهكذا الحقنة في العضل من باب أولى ، لكن لو قضى من باب الاحتياط كان أحسن . وتأخيرها إلى الليل إذا دعت الحاجة إليها يكون أولى وأحوط ؛ خروجا من الخلاف في ذلك اهـ .

منال عبدالرحيم
06 Jan 2010, 06:22 PM
وسئل الشيخ ابن عثيمين في فتاوى الصيام (ص220) عن حكم حقن الإبر في العضل أو الوريد أو الورك ؟ فأجاب : حقن الإبر في الوريد والعضل والورك ليس به بأس ، ولا يفطر به الصائم ، لأن هذا ليس من المفطرات ، وليس بمعنى المفطرات ، فهو ليس بأكل ولا شرب ، ولا بمعنى الأكل والشرب ، وقد سبق لنا بيان أن ذلك لا يؤثر ، وإنما المؤثر حقن المريض بما يغني عن الأكل والشرب اهـ .
وسئلت اللجنة الدائمة (10/252) عن حكم التداوي بالحقن في نهار رمضان سواء كانت للتغذية أم التداوي ؟ فأجابت : يجوز التداوي بالحقن في العضل والوريد للصائم في نهار رمضان ، ولا يجور للصائم تعاطي حقن التغذية في نهار رمضان ، لأنه في حكم تناول الطعام والشراب فتعاطي تلك الحقن يعتبر حيلة على الإفطار في رمضان ، وإن تيسر تعاطي الحقن في العضل والوريد ليلا فهو أولى اهـ .
سؤال:أحد أصدقائي مصاب بداء السرطان ومضطر لأخذ جلسة العلاج في رمضان وهي عبارة عن عدد من الأدوية الأدوية التي تتم إذابتها في محاليل ويتم اعطاها عن طريق الوريد فهل يصح الصيام ؟ لها حالتين:
الأولى : أن تكون هذه الحقن مغذية بحيث تغني عن الطعام والشراب ، فهذه الحقن مفطرة لأنها بمعنى الأكل والشرب .
الثانية : ألا تكون مغذية ، فهذه لا تفطر ولا تؤثر على الصيام . ولا فرق في ذلك بين أن تكون هذه الحقن في الوريد أو في العضل . وإذا أمكن أن تكون هذه الحقن ليلاً فهو أولى ، احتياطاً للصيام . أخبر بأن الحقن مفطّرة فأفطر ثم قضى فما ذا عليه ؟
سؤال : مرضت بمرض السل علاجه حقن يوميا وفي رمضان بعد 15 من منتصف الشهر سألني الممرض ان كنت اصوم ؟
فكان ردي بالإيجاب لمعرفتي ان الحقن لاتفطر , فقال : انها تفطر و أوصاني بالفطر و الايعاد للأيام التي افطرتها .... ففعلت بوصيته ... وبعدها عرفت وندمت بالذنب الكبير. فما موقف الشريعة الاسلامية من ذلك؟؟ الحمد لله أولا : الحقن التي يتناولها المريض على نوعين: الأول : ما كان منها مغذيا ، فهذه تفطر الصائم إذا تعمد استعمالها .
والثاني: ما ليس مغذيا ، فلا أثر لها على الصوم ، سواء أُخذت عن طريق الوريد أو العضل ، في أصح قولي العلماء ؛ لأنها ليست أكلا ولا شربا ولا في معنى الأكل والشرب .

منال عبدالرحيم
06 Jan 2010, 06:29 PM
ولعل هذا الممرّض أخذ بقول من يرى أن الحقن تفطر الصائم إذا وصلت إلى الجوف .
وعلى كل حال ، فكونك أفطرت بناء على كلامه ، ثم قضيت ما فاتك ، فقد أديت ما عليك ، ولا يلزمك شيء آخر . هل يفطر بأخذ حقنة البنج لإجراء عملية في رمضان؟
خضعت لعمليتين غير جراحيتين خلال شهر رمضان ، وأخذت مخدراً عن طريق الحقن خلال هاتين العمليتين . هل يفسد صومي بهذا ؟. الحمد لله
الحقْن بالدواء لا يفطر الصائم ، سواء كان في العضل أم في الوريد ، ما لم تكن الحقنة مغذية ، لأنها تكون حينئذ في معنى الأكل والشرب المحرمين على الصائم .
وسئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله عن سريان البنج في الجسم ، هل يفطّر ؟ وعن خروج الدم عند قلع الضرس ؟ فأجاب : " كلاهما لا يفطر ، ولكن لا يبلع الدم الخارج من الضرس " انتهى . "فتاوى رمضان" (ص 525) . ولا فرق بين استعمال البنج الموضعي ، والبنج الذي يؤدي إلى غياب الوعي ، فقد نص كثير من الفقهاء على أن المغمى عليه إذا أفاق لحظة من النهار ، صح صومه ، ما دام قد نواه من الليل .
قال الإمام الشافعي في "الأم" (8/153) : " وإذا أغمي على رجل فمضى له يوم , أو يومان من شهر رمضان ولم يكن أكل ولا شرب فعليه القضاء ، فإن أفاق في بعض النهار فهو في يومه ذلك صائم " انتهى .
وقال ابن قدامة في "المغني" (4/343) : " متى أغمي عليه جميع النهار , فلم يفق في شيء منه , لم يصح صومه , في قول إمامنا (يعني الإمام أحمد) والشافعي . . . ومتى أفاق المغمى عليه في جزء من النهار , صح صومه , سواء كان في أوله أو آخره " انتهى باختصار . والله أعلم .
المسألةالثانية:


: الكريمات والمراهم الجلدية وزيوت الشعر ومرطبات الشف
يتساءل البعض عن حكم استعمال المراهم الجلدية وهل هي تفطر الصائم خصوصا أن الجلد يمتصها؟
وللإجابة عن هذا التساؤل نقول : المراهم الجلدية نوعان منها ما هو مركب من قاعدة دهنية ومنها ما هو مركب من قاعدة مائية ، فالأول أو الثاني كلاهما يمتص عبر المسام ويتشربه النسيج الجلدي ولكن لا تتعدى المراهم بنوعيها طبقات الجلد أو ما كان دونها بقليل وعليه فإنها لا تفطر ، حتى لو أحس المريض بطعم أي مادة دوائية داخلة في تركيب المرهم ، وإن كان هذا الاحتمال يعتبر بعيدا جدا .

منال عبدالرحيم
06 Jan 2010, 06:33 PM
وماذا عن الكريمات؟
والكلام على الكريمات هو نفس الكلام على المراهم سواء كانت تلك الكريمات كريمات مرطبة للجلد أو كريمات للشعر فكل هذا لا يفطر مهما كان نوعه وحتى لو وصل إلى الجوف شيء من طعمه لأن هذا ليس منفذاً طبيعياً معتاداً إلى الجوف ، وكذلك هو مما لا يعتبر طعاماً أو شراباً أو ما كان في حكم الطعام والشراب اللهم إلا إذا جاء يوم استعمل فيه أسلوب التغذية من خلال الجلد فإنه يحرم حينئذ تعاطي تلك المغذيات عن طريق الجلد لأنها تقوم مقام التغذية للصائم.
وقد أجاب فريق الفتوى بالشبكة الإسلامية في قطر عن حكم الكريمات تحت فتوى رقم 7849 : ماحكم استخدام الصائم للكريمات الجلدية وهل شعوره بطعمها في فمه يبطل الصوم وهل يختلف ذلك عن وصول المادة إلى الحلق؟
الفتوى :
لا حرج في استخدام الكريمات الجلدية للصائم، ولو وجد أثر طعمها، لأن ذلك ليس أكلاً ولا شرباً، ولا هو في معنى واحد منهما، والمحرم على الصائم من هذا الوجه هو الأكل أو الشرب، أو ما في معنى أحدهما. والله أعلم.
هل اللصقات العلاجية تفطر أم لا هل لصقات النكوتين تفطر في نهار رمضان أم لا ؟
في فتوى ربما تسهل شعيرة الصيام لملايين المدخنين من الجنسين في العام الإسلامي، أجاز أستاذ جامعي في أصول الفقه بجامعة الملك خالد في أبها الدكتور عبد الرحمن بن أحمد الجرعي للمدخنين الصائمين استخدام لصقة "النيكوتين" في نهار رمضان، لرأيه أنه لا مانع من استخدامها كون هذه اللصقات تعمل على إرسال إشارات عبر مسام الجسم ولا تدخل جوف الصائم مع إقراره ابتداء بأن تركها أولى للصائم المدخن.
واعتبر الدكتور الجرعي في حديث ل "الوطن" أن المادة المسماة بالنيكوتين لا تقوم مقام الطعام أو الشراب، ولم تؤخذ عن طريق ينفذ إلى الجوف بشكل مباشر رغم قول العلماء أنها من المفطرات ما دامت تدخل عبر مسامات الجلد. لكن الجرعي وهو من الفقهاء المتخصصين في القضايا الفقهية الطبية قال: "لا يظهر لي إنها مفطِّرة".
ودافع الدكتور الجرعي عن فتواه التي ستثير جدلاً في الحالة الفقهية السعودية قائلاً :" هناك فارق بين النيكوتين الذي

منال عبدالرحيم
06 Jan 2010, 06:36 PM
يؤخذ عن طريق الفم والأنف وما يؤخذ منه عن طريق اللصقات، فالأول يؤخذ تلذذاً وشهوة أما الثاني أي ما كان عن طريق اللصقات فإنه يؤخذ علاجاً، ولهذا لا تحصل به اللذة ذاتها التي تكون عن طريق الفم والأنف". مشيراً إلى أن هذه اللصقات أقرب إلى الحقن العلاجية التي يجوز للصائم استعمالها.
وفي المقابل أبطلت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء برئاسة مفتي السعودية الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ فتوى الدكتور الجرعي معتبرة أن استخدام لصقة النيكوتين في نهار رمضان يبطل الصيام. وقالت اللجنة في بيان لها "إن اللصقات التي توضع على ذراع المدخن في نهار رمضان لمساعدته على ترك التدخين تبطل الصيام".وأوضحت اللجنة أنه بسؤال الأطباء عن حقيقة هذه اللصقات أكدوا أنها تمد الجسم بالنيكوتين وتصل إلى الدم وهذا يبطل الصيام كما يبطله التدخين لأن المفعول واحد.
لكن أضبارات فتاوى الشيخ الراحل محمد بن صالح العثيمين – أحد أقطاب الفقه السعودي والإسلامي المعاصر- تحتوي على فتوى للشيخ العثيمين تظهر رأيه في جواز استخدام لصقة النيكوتين للصائمين في نهار رمضان.
وقال في فتواه: استعمال اللصقة "لا يكون مفطراً في رمضان، وله أن يستعملها، بل قد يجب أن يستعملها إذا كان هذا طريقاً إلى الكف عن استعمال الدخان، ولا بأس للإنسان أن يترك المحرم شيئاً فشيئاً ؛ لأن الله تعالى لما أراد تحريم الخمر لم يحرمه بتاتاً مرة واحدة، بل جعل ذلك درجات، فأباحه أولاً، ثم بين أن مضرته أكثر، ثم نهى عنه في وقت من الأوقات، ثم نهى عنه مطلقاً".
وفي السياق ذاته اعتبر مجمع الفقه الإسلامي في قراره ( رقم / 93 ) أن استخدام لصقة النيكوتين لا يعتبر من المفطرات وشبه المجمع الفقهي اللصقة كالدهونات، والمراهم، واللصقات العلاجية الجلدية المحمَّلة بالمواد الدوائية، أو الكيميائية".
حقن الإبر في العضل والوريد للصائم
حق الإبر في الوريد والعضل والورك ليس فيه بأس ولا يفطر به الصائم لان هذا ليس من المفطرات فهو ليس بأكل ولا شرب ولا بمعنى الأكل والشرب
وقد سبق وان قلنا ان ذلك لايؤثر وانما المؤثر حقن المريض بما يغني عن الاكل والشرب.
ابن عثيمين رحمة الله.

منال عبدالرحيم
06 Jan 2010, 06:41 PM
استعمال المراهم والمرطبات اثناء الصيام يجد بعض الصوام نشوفة في أنفه ونشوفه في شفتيه فلا بأس ان يستعمل الانسان ما يندي به شفتيه والانف من مرهم او يبله بالماء بخرقة او اشبه ذلك ولكن يتحرز من ان يصل شيء الى جوفه من هذا الشيء الذي ازال به النشوفة .
المسألة الثالثة: إدخال قنطرة ( أنبوب دقيق ) في الشرايين لتصوير أو علاج أوعية القلب أو غيره من الأعضاء ،لا يفطر الصائم .
المسألة الرابعة:إدخال منظار من خلال البطن لفحص الأحشاء أو إجراء عملية جراحية عليها لا يفطر الصائم .

منال عبدالرحيم
06 Jan 2010, 06:44 PM
المـراجـع :

موقع إسلام أون لاين

المصدر

http://www.islamonline.net
http://www.islam-qa.com
مصدر الأسئلة

الإسلام سؤال وجواب


http://www.islam-qa.com/ar
43/3001http://www.medislam.com/content/view/
http://saaid.net/mktrat/ramadan/425.htm

منال عبدالرحيم
06 Jan 2010, 06:55 PM
المبحث السادس :

ما يدخل بدن الصائم عن طريق المجرى البولي

وفيه مسائل

المسألة الأولى : إدخال القنطرة , أو المنظار, أو إدخال دواء , أو محلول لغسيل المثانة , أو مادة تساعد على وضوح الأشعة.

المسألة الثانية : الغسيل الكلوي

بحث الطالبة : ريم علي العيدي

منال عبدالرحيم
06 Jan 2010, 06:57 PM
بحث الفقهاء المتقدمون مسألة: إذا أدخل إحليله مائعاً أو دهناً، واختلفوا فيها على قولين:
القول الأول: أن التقطير في الإحليل لا يفطر، وهو مذهب الأحناف، والمالكية، والحنابلة الدليل : لأنه ليس بين باطن الذكر والجوف منفذ
القول الثاني: أنه يفطر، قال به أبو يوسف وقيده بوصوله إلى المثانة، وهو الصحيح عند الشافعية الدليل
1ـ أن بين المثانة والجوف منفذاً.
المناقشة : علم التشريح الحديث وضح أنه ليس بين المثانة والمعدة منفذ .
2ـ لأنه منفذ يتعلق الفطر بالخارج منه، فتعلق بالواصل إليه كالفم.
المناقشة : قياسه على الفم قياس مع الفارق، فإن ما يوضع في الفم يصل إلى المعدة ويغذي ، بخلاف ما يوضع في مسالك البول.
القول المختار: ظهر جلياً من خلال علم التشريح الحديث أنه لا علاقة مطلقاً بين مسالك البول والجهاز الهضمي، وأن الجسم لا يمكن أن يتغذى مطلقاً بما يدخل إلى مسالك البول. بناءً على ذلك فإن قول جمهور الفقهاء في هذه المسألة هو الصواب إن شاء الله. وعليه فإن إدخال هذه الوسائل المعاصرة في الإحليل لا يفسد الصيام، لعدم وجود المقتضي لذلك، والأصل صحة الصيام
ما يدخل عبر مجرى البول:
- إدخال القنطرة أو المنظار أو إدخال دواء أو محلول لغسل المثانة. أو مادة تساعد على وضوح الأشعة:
وهو ملحقة بمسألة إذا أدخل إحليله مائعاً أو دهناً هل يفطر؟
القول الأول: لا.
وهو مذهب الأحناف والمالكية والحنابلة (البحر الرائق 2/301, المدونة 1/177, كشاف القناع 2/321, المغني 4/360, والمجمع الفقهي ع10 ج2 ص454) وقد بين علم التشريح أنه ليس بين المثانة والمعدة منفذ والجسم لا يمكن أن يتغذى بما يدخل عبر مسلك، وهو يؤيد هذا القول.
القول الثاني: نعم. وهو قول أبي يوسف والصحيح عند الشافعية (البحر الرائق 2/301, تبيين الحقائق 1/330, المجموع 6/314). 6)

منال عبدالرحيم
06 Jan 2010, 06:59 PM
وهذا له عدد من الأنواع أحياناً يُدخل عبر مجرى البول- أعزكم الله- منظار مثل ما مر معنا في منظار المعدة والشرج والمنظار المهبلي وأحياناً تُدخل بعض المحاليل لغسيل المثانة وأحياناً تُدخل بعض الأدوية و أحياناً تُدخل بعض المواد التي تصاحب عملية التشخيص بالأشعة ليتضح التصوير بإضافة هذه المواد فيضخ عبر مسالك البول هذه المواد حتى تتضح في أجهزة التصوير، فهذه الأمور التي تدخل عبر مجاري البول سواءً كانت للرجل أو للنساء محل خلاف بين أهل العلم قديماً ، فأهل العلم ذكروا بعض التصورات كما لو أن الإنسان أدخل في إحليله ماءً أو دهناً أو نحو ذلك هل يفطر بذلك؟ وقد أختلف العلماء قديماً في هذه المسألة بناء على اختلافهم هل مجرى البول ينفذ إلى الجوف الذي اتفقنا عليه وهو المعدة أو لا؟ فمن رأى أن مجرى البول ينفذ إلى الجوف قال إنه يحصل الفطر به. ومن رأى أن هذا لا ينفذ إلى الجوف قال إنه لا يحصل الفطر به وعلم التشريح الحديث والطب الحديث يثبت أن مسالك البول ليست منفذً إلى المعدة ولا إلى الأمعاء الغليظة أو الدقيقة أو مراكز الامتصاص أو الجهاز الهضمي كما مر معنا. فهي لا تتصل بذلك مطلقاً فالقول الراجح أن هذه التي تدخل من مجاري البول أنها لا تعد مفطرةً . وهذا هو الذي أفتى به أعضاء مجمع الفقه الإسلامي في دورته(10).
المسألة الثانية :مسألة الغسيل الكلوي
بعض المرضى يصاب بفشل كلوي وحينئذ يحتاج إلى أن يجرى له غسيل كلوي دوري كل يومين أو كل ثلاثة أيام من أجل إخراج هذه السموم والمواد الضارة من دمه هذه العملية وهي عملية غسيل الدم وإخراج هذه السموم والمواد الضارة من الدم هي مايسمى الغسيل الكلوي ، والغسيل الكلوي له طريقتان
الطريقة الأولى: الغسيل الكلوي عن طريق ما يسمى الكلية الصناعية وهي أداة أو جهاز يوصل بالمريض عن طريق الوريد فيستخرج دم المريض عن طريق الوريد إلى هذا الجهاز فيقوم هذا الجهاز بتنقية هذا الدم عن السموم والمواد الضارة ثم يضاف إلى هذا الدم بعض السكريات والأملاح ثم يعاد ضخه إلى المريض مرةً أخرى هذه هي الطريقة الأولى.
الطريقة الثانية هي الغسيل الكلوي عن طريق ما يسمى بغشاء البريتون أو البرايتون وهذا الغشاء موجود داخل تجويف البطن فيفتح للمريض فتحة فوق السرة ثم يضخ عن طريق هذه الفتحة كميات من السوائل فيها كميات كبيرة من السكريات والأملاح وتبقى داخل تجويف البطن عند ما يسمى بغشاء البرايتون فهذا الغشاء يتبادل مع

منال عبدالرحيم
06 Jan 2010, 07:02 PM
هذه السوائل السموم أو المواد الضارة الموجودة في الدم امتصاصاً وإفرازاً ثم يقوم الطبيب بإخراج هذا السائل مرةً أخرى ويضخ سائلا آخر مرة أخرى يبقى في البطن مدة من الزمن ثم يمتص أو يستخرج وهكذا ، هذه هي الطريقة الثانية من طرق الغسيل الكلوي وتلاحظون أنه في كلا الحالتين أن العملية تتم بإضافة قدر من السكريات والأملاح والماء أحيانا ولاشك أن السكريات والأملاح في معنى الأكل والشرب فالمغذي الذي يعطى للمريض هو عبارة عن ماء وأملاح وسكريات كما أعرف فغسيل الكلى بالطريقة الأولى أو الطريقة الثانية يشتمل على هذا الأمر فيصل إلى دم المريض سكريات وأملاح عن طريق هذا الغسيل وبناء على ذلك ذهب أعضاء اللجنة الدائمة للإفتاء بالمملكة العربية السعودية والشيخ عبد العزيز بن باز’ ومجموعة من أهل العلم إلى أن الغسيل الكلوي مفطر من مفطرات الصيام وذلك لأنه وإن لم يكن أكلاً ولا شرباً إلا أنه في معنى الأكل والشرب مما يحصل للمريض به من التقوي ونحو ذلك . ومن أهل العلم من قال إنه لا يحصل الفطر بالغسيل الكلوي وذلك لأنه ليس أكلاً ولا شرباً ولا ينفذ إلى الجوف لكن هذا القول ليس بشيء لأنه كما ذكرنا قبل قليل أن إيصال المواد الغذائية مثل السكريات والأملاح إلى الدم يحصل به من القوة والنشاط ما يحصل بالأكل والشرب فالمغذي أحياناً يجلس عليه الإنسان يومين أو ثلاثة أيام ويكتفي به عن الأكل والشرب ويحس معه المريض بالري والشبع ولا يحتاج معه إلى طعام فالغسيل الكلوي لاشك عندي والله أعلم أنه يحصل الفطر به هذا فوق أنه يحصل للإنسان به من الإجهاد والضعف والإنهاك ما هو أشد مما يحصل للإنسان بالقيء مثلاً أو بالحجامة أو حتى بدم الحيض ودم الحيض مما قام الإجماع على الفطر به والقيء ثبت الحديث أن النبي ‘ قال:" من استقاء فعليه القضاء " وأكثر أهل العلم يعلل القيء بأنه يضعف والحجامة الذين يقولون بأنه يفطر بها يعللون ذلك بما يحصل من الإضعاف للبدن ، والغسيل الكلوي يظهر لي أنه لا يقارن بهذه الأمور فهو ينهك المريض أكثر مما تنهكه الحجامة أو القيء أو الحيض ولهذا فالنفس مطمئنة إلى أن الغسيل الكلوي يحصل الفطر به.
اختار شيخنا العلامة ابن باز رحمه الله تعالى أنه مفطر لأن غسيل الكلى يزود الجسم بالدم النقي كما أنه قد يزود بمادة مغذية وهو مفطر آخر فاجتمع مفطران.

منال عبدالرحيم
06 Jan 2010, 07:05 PM
المـراجع :

الرابط التالي من فتاوى نور على الدرب

http://www.alandals.net/RandomFatwa.aspx
كتاب (مفطرات الصيام المعاصرة) للشيخ د. أحمد بن محمد الخليل الأستاذ المساعد في قسم الفقه

بجامعة القصيم

كتاب مجمع الفتاوي الفقهية .

تأملات في مقاصد الصيام في ضوء الشريعة الاسرمية
للشيخ : خباب بن مروان الحمد .

منال عبدالرحيم
06 Jan 2010, 07:07 PM
المبحث السابع

: ما يدخل بدن الصائمة عن طريق المهبل

وفيه مسائل :

المسألة الأولى : التحاميل المهبلية .

المسألة الثانية : الغسول المهبلي .

المسألة الثالثة:المنظار المهبلي وما يشبهه من ادخال اللولب الى الرحم
بحث الطالبة : هيام يوسف أمين

رقم القيد : 301012

منال عبدالرحيم
06 Jan 2010, 07:09 PM
المسائل الثلاثة المذكورة تمت مناقشتها مجتمعة وذلك لبحثها هكذا من قبل الفقهاء
قد تحتاج المرأة الى إدخال شيئ الى قبلها وذلك لمرض يتطلب ادخال مراهم أو أدوية أو لعمليات التنظيف المهبلي أو لاجراء فحص عن طريق ادخال أدوات وأجهزة طبية أو مس المهبل بنترات الفضة ونحو ذلك من الاجراءات الطبية .وقد ذهبت بعض الفتاوى المعاصرة الى افساد الصوم بذلك لان المهبل هو القناة التي تبتدئ بالفتحة المعروفة وتنتهي بفم الرحم والسائل الذي يمر بهذه القناة يصل الى الداخل فالواجب قضاء ما أفطرته المرأة لهذا السبب .
وذهبت فتاوى اخر الى ان كل هذه الممارسات لا تؤثر على الصوم لان الصوم لا يفسده الا ما يصل الى المعدة وما ذكر ليس على صورة الطعام والشراب ولا في معناه وهو لا يصل الى المعدة محل الطعام والشراب .
ويميز البعض بين الفحص النسائي ويرى أنه لا يفسد الصيام قياساً على ادخال الاصبع في الفم ولعدم ورود نفي في الشرع أو عن الصحابة أو التابعين في مثل هذه الامور وبين عمليات التنظيف ويرى أنها من الاعذار المبيحة للفطر لانها تحتاج الى مخدر وقد تكون سببا في نزول الدم . ونحن نفرق بين ثلاث حالات بالنسبة للمرأة : -
1- مخرج البول : وهو يتصل بالمثانة مثل احليل الرجل وهذا يأخذ الحكم الذي سبق وهو صحة الصيام مع ادخال شيئ في المكان لما سبق ان قلناه من أن المثانة عضو طارد وليس مستقبلاً .
2- مهبل البكر : ويسده غشاء البكارة الذي يسمح بخروج دم الحيض ولا يسهل أن يمر فيه شيئ الى الداخل ونرى أنه بأخذ نفس الحكم الذي اثبتناه لما يرد مخرج البول .
3- مهبل الثيب : وهو عبارة عن قناة عضلية لها فتحة خارجة ةتمتد نحو عنق الرحم وما يصب فيه يمكن أن يصل الى اعلى الرحم ونرى ان الادوات والاجهزة الطبية التي تدخل فيه تؤدي الى افطار الصائمة لانها ادخلت الى مكان مجوف في بدن المرأة وقد يؤدي الى نزول الدم وكذلك الحكم هو أولى في حالة ما اذا صب فيه شيئ من الماء أو الدواء أو غير ذلك وتوصي بعدم الفتوى بصحة الصيام في مثل هذه الحالات .. والله أعلم .
مفطرات الصائم في ضوء المستجدات الطبية / منتديات شبوة نت
الدكتور محمد جبر الالفي استاذ الشريعة الاسلامية بجامعة اليرموك / الاردن
وللدكتور محمد جبر الالفي رأي في مكان آخر مفاده أن :
ادخال أجهزة أو أدوية في فرج الثيب يفسد الصوم
موقع القفه الاسلامي

منال عبدالرحيم
06 Jan 2010, 07:11 PM
الغسول المهبلي والتحاميل والمنظار المهبلي :
التحاميل التي تستخدم عن طريق فرج المرأة ومثله الغسول المهبلي فهل تفطر هذه الاشياء أم لا
تكلم العلماء عليها قديما وحديثاً عند المالكية والحنابلة : أن المرأة اذا قطرت في قبلها مائعاً فانها لا تفطر وعللوا بأنه ليس هناك اتصال بين فرج المرأة والجوف .
القول الثاني للحنفية و الشافعية :أن المرأة تفطر بذلك وعلتهم وجود اتصال بين المثانة والفرج والطب الحديث يقول أن لا منفذ بين الجهاز التناسلي للمرأة وبين جوف المرأة وعلى هذا لا تفطر بهذه الاشياء .
موقع شبكة أنا المسلم مفطرات الصيام المعاصرة
من كتاب مفطرات الصيام د. خالد المشيقيح
- التحاميل التي تستخدمها المرأة عن طريق الفرج كالغسيل المهبلي لا يفطر لانه لا يصل الى المعدة مطلقاً وليس اكلا ولا شربا ولا في معناهما .
- المنظار المهبلي لا يفطر لانه لا يصل الى المعدة مطلقاً وليس اكلا وشربا ولا في معناهما.
- وكذلك اصبع الفحص الطبي وتركيب اللولب وفحص الرحم بالسونار ( الاشعة فوق الصوتية ) نفس الاجابة السابقة .
المفطرات المعاصرة – موقع منتدى
نصرة رسول الله صلى الله عليه وسلم
- وسائر الامور التالية ليس من المفطرات : ما يدخل المهبل من تحاميل ( اللبوس ) أو غسول أو منظار مهبلي أو اصبع لفحص الطبي .
- ادخال المنظار أو اللولب الى الرحم .
موقع الاسلام سؤال وجواب
الشيخ محمد صالح المنجد
الغسول المهبلي يعرف حكم هذه المسألة بمعرفة حكم دخول شيئ للمهبل عند المتقدمين وفد اختلفوا على قولين :
- القول الاول : ذهب المالكية والحنابلة الى أن المرأة اذا أقطرت في قبلها ما ئعاً لا تفطر بذلك
المدونه 177/1 مواهب الجليل

منال عبدالرحيم
06 Jan 2010, 07:13 PM
422/2 شرح منتهى الارادات 489/1
والأدلة : 1- أن فرج المرأة ليس متصلا بالجوف
2- أن مسلك الذكر من فرج المرأة في حكم الظاهر .
- القول الثاني : ذهبت الاحناف والشافعية الى أن دخول المائع الى قبل المرأة يفطر
رد المختار101/2 بدائع الصنائع 93/2
حاشيتا قليوبي وعميرة73/2
الدليل أن لمثانتها منفذا يصل الى الجوف كالاقطار في الاذن
القول المختار : بنى الاحناف والشافعية قولهم بالتقطير على وصول المائع الى الجوف عن طريق مهبل المرأة كما علل به في بدائع الصنائع وهو أثر مخالف لما ثبت في الطب الحديث دل على أنه لا منفذ بين الجهاز التناسلي للمرأة وبين جوفها ولذلك فليس هناك في الحقيقة ما يوجب التفطير .
فالقول الاقرب هو عدم التفطير بالغسول المهبلي مطلقاً وليس في النصوص ما يدل على التفطير كل ما جاء في النصوص فيما يتعلق بالمهبل من المفطرات هو الجماع ولا علاقة له لا شرعاً ولا لغة ولا عرفاً بالغسول المهبلي
التحاميل ( اللبوس ) المنظار المهبلي اصبع الفحص الطبي والكلام فيها كالكلام في المسألة السابقة تماماً حكماً وتعليلاً
ن كتاب مفطرات الصيام المعاصرة للدكتور أحمد بن محمد الخليل
الاستاذ المساعد في قسم الفقه / جامعة القصيم
الغسول المهبلي :
والمقصود به ما يكون من محاليل مطهرة أو علاجية نتعاطاها المرأة عن طريق الفرج ( المهبل )
هذا الغسول هو محل خلاف بين أهل العلم مبني على خلاف قديم لاهل العلم قديماً فيما اذا ادخلت المرأة مائعاً في فرجها هل يحصل الفطر بذلك أو لا ؟
وأهل العلم قديما اختلفوا في ذلك بناءاً على اختلافهم في هل الفرج يعد منفذا الى الجوف أم لا
هذه الامور لم يجزم بها ويقطع الا بعد تطور علم الطب والتشريح فمن أهل العلم قديما من قال أنه يفطر به لان هذا منفذ الى الجوف وبالتالي يحصل الفطر به ومن أهل العلم من قال أن هذا لا يعد منفذا الى الجوف وبالتالي لا يحصل الفطر به .

منال عبدالرحيم
06 Jan 2010, 07:14 PM
في العلم الحديث أن هذا لا يعد منفذا الى الجوف ولا يصل مطلقاً وليس هناك قناة بين الفرج وبين المعدة وبالتالي فان هذا الغسول ليس اكلا ولا شرباً ولا مما يحصل الفطر به .
التحاميل المهبلية والمنظار المهبلي وأدوات الفحص المهبلية : وكل هذا المقصود به ما تحتاجه المرأة في العلاج سواءاً كان ذلك بالتحاميل التي تعطفي العلم الحديث أن هذا لا يعد منفذا الى الجوف ولا يصل مطلقاً وليس هناك قناة بين الفرج وبين المعدة وبالتالي فان هذا الغسول ليس اكلا ولا شرباً ولا مما يحصل الفطر به .
التحاميل المهبلية والمنظار المهبلي وأدوات الفحص المهبلية : وكل هذا المقصود به ما تحتاجه المرأة في العلاج سواءاً كان ذلك بالتحاميل التي تعطى للمرأة كمواد علاجية أو كان بالمنظار المهبلي الذي يكون لاغراض علاجية أو تشخيصية أو كان ذلك بالادوات التي يفحص بها في فرج المرأة .
وهذه النوازل الثلاث لا يحصل الفطر بها لأنها ليست مما ورد النص بالفطر به ولهذا اتخذ مجمع الفقه الاسلامي قراراً بالاجماع بأن هذه الامور لا يحصل الفطر بها
فقه نوازل الصيام للدكتور عبد الله حمد السكاكر
ى للمرأة كمواد علاجية أو كان بالمنظار المهبلي الذي يكون لاغراض علاجية أو تشخيصية أو كان ذلك بالادوات التي يفحص بها في فرج المرأة .
وهذه النوازل الثلاث لا يحصل الفطر بها لأنها ليست مما ورد النص بالفطر به ولهذا اتخذ مجمع الفقه الاسلامي قراراً بالاجماع بأن هذه الامور لا يحصل الفطر بها
فقه نوازل الصيام للدكتور عبد الله حمد السكاكر

منال عبدالرحيم
06 Jan 2010, 07:17 PM
المـراجـع :-
1- كتاب يسألونك المجلد الاول للاستاذ الدكتور حسام الدين عفانة / الاستاذ المشارك في الفقه والاصول كلية الدعوة / جامعة القدس
2- كتاب فقه العبادات : لفضيلة الشيخ العلامة محمد بن صالح العثيميين
3- كتاب فقه النوازل دراسة تأصيلية تطبيقية للدكتور محمد بن حسين الجيزاني
4- منهج استنباط أحكام النوازل الفقهية المعاصرة دراسة تأصيلية تطبيقية / الدكتور مسفر بن علي بن محمد
5- فقه نوازل الصيام للدكتور عبد الله بن حمد السكاكر
6- مفطرا ت الصيام المعاصرة للدكتور أحمد بن محمد الخليل
7- كتاب مفطرات الصيام للدكتور خالد المشقيح
8- فتاوى في أحكام الصيام للشيخ ابن عثييمين
- موقع الاسلام سؤال وجواب - للشيخ محمد صالح المنجد
- موقع منتدى نصرة رسول الله صلى الله عليه وسلم
- موقع شبكة أنا المسلم , موقع الفقة الاسلامي , موقع شبوة نت
موقع الدكتور نايف الحمد , ملتقى الفقهيات , موقع صيد الفوائد الاسلامية.

منال عبدالرحيم
06 Jan 2010, 07:21 PM
المبحث الثامن:

ما يدخل بدن الصائم عن طرق الشرج

وفيه مسائل:

المسألة الاولى :الحقنة الشرجية

المسألة الثانية : التحاميل الشرجية و منظار لشرج وأصبع الفحص الطبي
.
إعداد الطالبة : ريم علي العيدي

منال عبدالرحيم
06 Jan 2010, 07:23 PM
المسألة الأولى

الحقنة الشرجية.

- الحقنة الشرجية: الجمهور من الأئمة الأربعة تفطر لأنه يصل إلى الجوف. واختار شيخ الإسلام ابن تيمية وهو مذهب الظاهرية أنها لا تفطر لأن الحقنة الشرجية لا تغذي بل تستفرغ ما في البدن كما لو شم شيئا من المسهلات وهو اختيار العلامة ابن عثيمين إن كانت المادة دواءً وليست مغذية وقد بحث الفقهاء المتقدمون الحقنة الشرجية واختلفوا فيها على قولين: القول الأول: ذهب الأئمة الأربعة إلى أن الحقنة الشرجية تفطر الصائم.

الأدلة :
1- لأنه يصل إلى الجوف.
2- ولأن غير المعتاد كالمعتاد في الواصل.
3- القياس على الاستعاط فإذا أبطل الصيام بما يصل إلى الدماغ فما يصل إلى الجوف بالحقنة أولى القول الثاني: أن الحقنة الشرجية لا تفطر، وهو قول لبعض المالكية، ومذهب الظاهرية، واختاره شيخ الإسلام

الدليل1- أن الحقنة لا تغذي بوجه من الوجوه، بل تستفرغ ما في البدن، كما لو شم شيئاً من المسهلات، أو فزع فزعاً أوجب استطلاقه.
2- أن هذا المائع لا يصل إلى المعدة، ولا إلى موضع يتصرف منه ما يغذي الجسم.
واختلف المعاصرون في هذه المسألة اختلافاً مبنياً على الخلاف السابق، فمنهم من رأى أنها تفطر، ومنهم من رأى عدم التفطير فيها
القول المختار: إذا نظرنا إلى فتحة الشرج ( الدبر ) فسنجد أنها متصلة بالمستقيم ، والمستقيم متصل بالقولون (الأمعاء الغليظة)، وامتصاص الغذاء يتم معظمه في الأمعاء الدقيقة، وقد يمتص في الأمعاء الغليظة الماء وقليل من الأملاح والغلوكوز .
فإذا ثبت طبياً أن الغليظة تمتص الماء وغيره، فإنه إذا حقنت الأمعاء بمواد غذائية، أو ماء، يمكن أن يمتص، فإن الحقنة هنا تكون مفطرة؛ لأن هذا في الحقيقة بمعنى الأكل والشرب، إذ خلاصة الأكل والشرب هو ما يمتص في الأمعاء.
أما إذا حقنت الأمعاء بدواء ليس فيه غذاء، ولا ماء، فليس هناك ما يدل على التفطير. والأصل صحة الصيام حتى يقوم دليل على إفساد الصوم، وليس هنا ما يدل على الإفساد.

منال عبدالرحيم
06 Jan 2010, 07:26 PM
واختار هذا التفصيل من المعاصرين شيخنا محمد العثيمين ود. فضل حسن عباس
ومن هنا نعلم أن أصحاب القول الثاني لو علموا أن الحقنة الشرجية يمكن أن تغذي، بأن يمتص الأمعاء منها الماء، أو الغذاء، وينتفع به الجسم انتفاعه بالطعام والشراب، لذهبوا ـ فيما أظن ـ إلى القول بالتفطير.

المسألة الثانية

:التحاميل (اللبوس

تستعمل التحاميل لعدة أغراض طبية، كتخفيف آلام البواسير، أو خفض درجة الحرارة، أو غيرها، وحكمها عند الفقهاء كحكم المسألة السابقة، إلا أن المالكية لا يرون أنها تفطر، فقد قال الزرقاني:"والفتائل لا تفطر ولو كان عليها دهن.

وقد اختلف المعاصرون فيها كما يلي:
القول الأول: أنها لا تفطر، قال به شيخنا محمد بن عثيمين والشيخ محمود شلتوت ود.محمد الألفي
الأدلة1- أن التحاميل تحتوي على مادة دوائية، وليس فيها سوائل
2- أنها ليست أكلاً، ولا شرباً، ولا بمعنى الأكل والشرب، والشارع إنما حرم علينا الأكل والشرب
3- أن التحاميل ليست بأكل في صورته، ولا معناه، ولا يصل إلى المعدة محل الطعام والشراب
القول الثاني: أنها مفطرة، وقال به الشيخ حسن أيوبوعبد الحميد طهماز ومحي الدين مستو
الأدلة :
1- استدلوا بما ذكره الفقهاء، من أن كل ما يدخل الجوف فهو مفطر، واعتبروا الأمعاء من الجوف.
المناقشة: يجاب عن هذا الدليل بما سبق أن الجوف هو المعدة فقط، أما الأمعاء فلا يفطر ما دخل فيه، إلا إذا كان مما يمكن امتصاصه من الغذاء والماء، والتحاميل ليست كذلك.
2- أن فيها صلاح بدنه
المناقشة: أن الله لم يجعل ما فيه صلاح البدن مفسداً للصوم، إنما ذكر الطعام والشراب فقط، وإصلاح البدن يحصل بأشياء كثيرة، وهي مع ذلك غير مفطرة.
القول المختار: الذي يظهر أنها لا تفطر، لعدم وجود دليل شرعي يعتمد عليه في إفساد صيام مستعمل التحاميل، وأدلة أصحاب القول الأول وجيهة فيما ظهر لي والله أعلم. المسألة الثالثة: المنظار الشرجي وأصبع الفحص الطبي.

منال عبدالرحيم
06 Jan 2010, 07:29 PM
قد يدخل الطبيب المنظار من فتحة الشرج، ليكشف على الأمعاء أو غيرها.وقد سبق الكلام على منظار المعدة، وما ذكره الفقهاء فيه، وهو ينطبق على المنظار الشرجي، وأصبع الفحص الطبي.
إلا أن القول بعدم التفطير في المنظار الشرجي، وأصبع الفحص الطبي، أولى وأقوى، لما سبق تقريره من أن الجوف هو المعدة، أو ما يوصل إليها، وليس كل تجويف في البدن يعتبر جوفاً، فعلى هذا يكون المنظار الشرجي والإصبع أبعد أن يفطر من منظار المعد. والحقنة الشرجية هي ما يعطى للمريض في الدبر وهي نوع معالجة وغسيل للأمعاء بضخ الماء وبعض الأدوية كما هو معروف وهذه المسألة ليست جديدة لكنها الآن أخذت صبغة علمية باعتبار أنها عمل طبي يعالج به وقد اختلف فيها أهل العلم قديماً وحديثاً على قولين: فمن أهل العلم من قال إنها تفطر لأنها تصل إلى الجوف وبتالي فإنها تفطر وذلك لما قررناه سابقاً من أن الجوف المقصود به المعدة والأمعاء لأنها موضع الامتصاص ومن أهل العلم من قال إنها لا تفطر واحتجوا على ذلك بأنه لا يحصل للإنسان بها نوع تغذية وإنما هي للتنظيف فلا يحصل منها غذاء فهي ليست أكلا ولا شربا ولا في معناهما وهذا اختيار شيخ الإسلام ابن تيمية ’ وقبل أن نذكر ما هو الراجح في هذه المسألة أنبه بأن الأطباء يقولون إن الدبر متصل بما يسمى بالمستقيم ثم بعد ذلك القولون أو الأمعاء الغليظة والحقنة تكون في هذه المنطقة والأطباء يقولون إن امتصاص الغذاء يحصل أغلبه في المعدة وفي الأمعاء الدقيقة ويحصل منه امتصاص يسير للماء والأملاح والسكريات في الأمعاء الغليظة وبناء على ذلك فإن المريض إذا أعطي هذه الحقنة الشرجية أعزكم الله والتي تشتمل على السوائل والمحاليل وأمور طبية أنها تصل إلى هذه المنطقة التي يحصل بها الامتصاص وهي الأمعاء الغليظة ولهذا فالقول بالتفطير هو الأظهر والأرجح وقد أختار الشيخ محمد بن صالح العثيمين والشيخ أحمد الخليل -حفظه الله – في هذه المسألة أن ما يحقن في الدبر إذا تضمن الماء أو شيئا من المحاليل المغذية مثل الأملاح أو غيرها فإنه يحصل به الفطر أما إذا لم تشتمل هذه الحقنة إلا على أشياء دوائية فليس فيها سوائل ولا ماء ولا أملاح فإنها لا تفطر وعندي أن هذه الحقنة والله سبحانه وتعالى أعلم تفطر على كل حال مادام أنها تصل إلى الأمعاء الغليظة التي يحصل فيها الامتصاص فإن الأمعاء الغليظة ومراكز الامتصاص تمتص الدواء وتمتص الماء وهذه الأمور كلها مفطرة ولهذا والذي يظهر والله تعالى أعلم أن هذه الحقنة الشرجية مفطرة بهذا المعنى هذا هو الراجح أنشاء الله تعالى.

منال عبدالرحيم
06 Jan 2010, 07:37 PM
المسألة الثانية
التحاميل الشرجية
: التحاميل الشرجية هي ما يوضع في دبر المريض وتشبه المراهم وتستعمل لعلاج بعض الأمراض مثل البواسير ولتخفيض الحرارة وهي معروفة فهذه التحاميل أيضاً محل خلاف بين أهل العلم باعتبار أنها تصل إلى الجوف وبتالي هل يحصل بها التفطير لوصولها إلى الجوف أم لا يحصل بها التفطير وهو بالتأكيد قياس قول من قال إنه لا يحصل التفطير بالحقنة الشرجية . فالذي يقول إن الحقنة الشرجية لا تفطر فإنه من باب أولى يقول إن هذه التحاميل لا تفطر وعلى كلام الشيخ محمد بن عثيمين ’ أن هذه أيضاً لا يحصل بها الفطر ومجمع الفقه الإسلامي قد أجل البت في هذه القضية على اعتبار أنها محل خلاف بين أعضاء المجمع وبالتأكيد أن مثل هذه التحاميل لا توضع في بدن المريض إلا لأن البدن يمتصها ثم ينتفع بها، فالحقنة الشرجية مثلاً هي نوع من الغسيل للأمعاء وربما لايبقى الماء أو السوائل أو نحو ذلك مدةً بحيث يحصل لها امتصاص لكن مثل هذه التحاميل الأصل أنها تمتص تقريباً بالكامل ولا ينتفع منها المريض إلا إذا امتصها البدن ولهذا ليست مثل الحقنة، الحقنة يحقن الإنسان مثلاً بهذه الحقنة الشرجية أعزكم الله ثم يستفرغ مرةً أُخرى لكن مثل هذه التحاميل توضع ولا تزال وهذا يدل على أن البدن يمتصها نعم هي ليست أكلا ولا شربا ولا في معنى الأكل والشرب فإذا قلنا إن الإبر التي يأخذها الإنسان في العضل أو في الوريد لا يحصل بها الفطر مع أنها تصل إلى الدم مباشرة فمثل هذه التحاميل الشرجية الذي يظهر والله سبحانه وتعالى أعلم أنه لا يحصل الفطر بها وليست مثل الحقنة باعتبار أن الحقنة الشرجية المواد المغذية فيها أكثر وقد مر معنا في بداية هذه المجالس أن هناك أمورا يسيرة كثيرة جداً قد عفي عنها كما يحصل في الفم بعد المضمضة فهذه التحاميل الشرجية إذا امتصها البدن فهي أشياء دوائية لا تصل إلى مراكز الامتصاص في الغالب وهي الأمعاء الغليظة وإنما ما دون ذلك ولهذا فإنها لا تأخذ حكم الأكل والشرب لا حقيقةً ولا حكماً فالذي يظهر والله سبحانه وتعالى أعلم أنه لا يحصل الفطر بها.
المنظار الشرجي: المنظار الشرجي الكلام فيه كالكلام في منظار المعدة وقد سبق أن تكلمنا علية وقلنا إن منظار المعدة إذا خلاء من أشياء تضاف إليه فإنه بمجرده لا يحصل الفطر به لكن إذا أضيف إليه مثلاً مواد هلامية أو دهنية أو محاليل كما حدثني أحد الأخوة الأطباء الذين حضروا معنا أن أحد كبار المتخصصين في المناظير يقول إن المنظار الذي يعطى في المريء ويصل إلى المعدة لابد أن يضخ معه ما يقرب من مائتي ملليلتر من محلول ملح الطعام لإزالة الأطعمة ونحو ذلك عن المنظار بحيث يسهل عملية التصوير والتشخيص ثم إشكال في أنه يكون حينئذٍ مفطراً كما قلنا إنه إذا وضعت علية مادة هلامية أو دهنية أو أدخل معه أو ضخ عبرة شيء من المحاليل أو نحو ذلك فإنه لا شك بالتفطير به وعلى هذا فالمنظار الشرجي كمنظار المعدة بحيث إنه إذا وصل إلى مناطق الامتصاص وهي الأمعاء الغليظة فما فوق إلى المعدة فإن ضخ معه شيء من السوائل أو المحاليل أو المواد الهلامية أو الدهنية أو نحو ذلك فإنها تصل إلى مكان الامتصاص وحينئذً تكون في حكم الأكل والشرب فيحصل الفطر بها، أما إذا لم يصل إلى أماكن الامتصاص أو لم يضف إليه محاليل أو مواد مسلكه فإنه حينئذٍ لا يفطر كما تكلمنا في منظار المعدةيسحب جزء من هذا المحلول فهذا لا

منال عبدالرحيم
06 Jan 2010, 07:41 PM
الفصل الثالث

المفطرات المعاصرة الخارجة من بدن الصائم

وفيه مباحث :

المبحث الأول : التبرع بالدم

المبحث الثاني : اخذ الدم للتحليل ونحوه

إعداد الطالبة : دعاء الصبحي

منال عبدالرحيم
06 Jan 2010, 07:43 PM
يكثر السؤال مع دخول كل رمضان عن اشياء وتقع للمسلم في حياته اليومية وهي لاتفطر ولله الحمد .. فبين يديك هذه الفتوى للشيخ عبدالعزيز بن باز رحمه الله ..
- هل يجوز للصائم التبرع بدمه او سحب شي منه للتحليل..
الجواب / لا حرج على الصائم في تحليل الدم عند الحاجة الى ذلك ولايفسد الصوم بذلك .. أما التبرع بالدم فالأحوط تأجيله إلى ما بعد الأفطار .. والله ولي التوفيق ..
أمــا سحب الدم عن طريق الحجامة فقد سئل الشيخ إبراهيم السحيم عنها ..
مسأله الحجامة للصائم محل خلاف .. هل الحجامة تفسد الصوم او لا .. ؟؟
وأما المحجوم فالذي يظهر ان من كان كانت الحجامة تضعفه بحيث يحتاج الى الافطار يصدق عليه حديث : أفطر الحاجم والمحجوم ..
ومن لم تضعفه فانه يحمل عليه فعله عليه الصلاة والسلام وحديث احتجامه صلى الله عليه وسلم رواه البخاري ومسلم عن ابن عباس رضي الله عنهما وهو اصح من حديث " أفطر الحاجم والمحجوم "
فأن اسانيد هذا حديث " أفطر الحاجم والمحجوم " لا تخلو من مقال .. وعلى القول بتصحيح الحديث فإنه محمول على من تضعفه الحجامة كما تقدم ..
الفطرات المعاصرة الخارجة من بدن الصائم ..
المبحث الأول : التبرع بالدم
بحث الفقهاء المتقدمون مسأله الحجامة من حيث التفطير بها , وعدمه , وهي تشبه تماما التبرع بالدم , ففي كل منهما إخراج للدم , وان كان الهدف من التبرع إعانة الاخرين والهذف من الحجامة التداوي , ولكن لا أثر للمقصود منهما على مسألة التفطير في الصيام
.وقد اختلف الفقهاء في الحجامة على قولين :
القول الأول : أن الحجامة تفطر وتفسد الصوم وهو مذهب الحنابلة وإسحاق واين المنذر واكثر فقهاء الحديث واختاره شيخ الاسلام .
دليلهم : 1- قوله عليه الصلاة والسلام "أفطر الحاجم والمحجوم "

منال عبدالرحيم
06 Jan 2010, 07:44 PM
القول الثاني : أن الحجامة لاتفطر وهو مذهب اهل الجمهور من السلف والخلف ..
الأدله : 1- حديث ابن عباس " احتجم رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو صائم " وفي لفظ عند الترمذي " احتجم وهو صائم محرم "
قالو وهو ناسخ لحديث " أفطر الحاجم والمحجوم "
وجه كونه ناسخا : أنه جاء في حديث شداد بن أوس أنه صلى الله عليه وسلم مر عام الفتح على رجل يحتجم لثمان عشرة ليلة خلت من رمضان , فقال : " أفطر الحاجم والمحجوم " وابن عباس شهد معه حجة الوداع , وشهد حجامته يومئذ وهو محرم صائم , فإذا كانت حجامته عليه السلام عام حجة الوداع فهي ناسخة لا محالة لأنه لم يدرك بعد ذلك رمضان حيث توفي صلى الله عليه وسلم في ربيع الأول ..
الجواب : أن حديث " أفطر الحاجم .. " هو الناسخ لحديث ابن عباس ..
لأن احتجامه وهو محرم صائم ليس فيه إنه كان بعد شهر رمضان الذي قال فيه " أفطر الحاجم والمحجوم " فقد أحرم صلى الله عليه وسلم عدة احرامات, فاحتجامه وهو صائم لم يبين في أي الاحرامات كان , ثم لم يذكر في الحديث أنه لما احتجم لم يفطر , فليس في الحديث مايدل على هذا , وذلك الصوم لم يكن في شهر رمضان فإنه لم يحرم في رمضان , وإنما كان في سفر والصوم في السفر لم يكن واجبا , بل كان اخر الامرين منه الفطر في السفر , فقد افطر عام الفتح لما بلغ كديد , ولم يعلم بعذ هذا انه صام في السفر , فهذا مما يقوي ان احرماه الذي احتجم فيه كان قبل فتح مكة , وحديث " أفطر الحاجم .. " كان في فتح مكة كما سبق ..
وأيضا اذا تعارض خبران أحدهما ناقل عن الاصل والاخر مبق على الاصل , كان الناقل هو الذي ينبغي اي يجعل ناسخا , لئلا يلزم تغيير الحكم مرتين ...
مناقشة الجواب : ماقرره شيخ الاسلام متين كما ترى , ولكن يشكل عليه مايلي :
اعتمد في كلامه على كونه احتجم صائما محرما , واللفظ الصحيح للحديث احتجم وهو صائم واحتجم وهو محرم وهو لفظ البخاري واما لفظ احتجم وهو صائم محرم فهو لفظ الترمذي وقد استظهر الحافظ انها خطأ من بعض الرواة وان الصواب وقوع كل منهما في حالة مستقلة ..
2- حديث ابي سعد الخدري"رخص رسول الله صلى الله عليه وسلم للصائم في الحجامة"

منال عبدالرحيم
06 Jan 2010, 07:45 PM
3- حديث أنس بن مالك أول ماكرهنا الحجامة للصائم ان جعفر بن ابي طالب احتجم وهو صائم , فمر به النبي صلى الله عليه وسلم فقال أفطر هذان , " ثم رخص النبي صلى الله عليه وسلم بالحجامة للصائم وكان انس يحتجم وهو صائم "
المناقشه : انه حديث غير محفوظ ,
4- حديث ثابت البناني انه قال لأنس بن مالك : أكنتم تكرهون الحجامة للصائم على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم
قال : لا الا من اجل الضعف "
القول المختار : في هذه المسأله اشكال لكن الذي يظهر رجحان مذهب اكثر السلف , وهو عدم التفطير للاحاديث المتكاثره المصرحه بلفظ الترخيص
وهو يكون بعد المنع قال ابن حزم : ولفظه " ارخص " لاتكون الا بعد النهي فصح بهذا الخبر نسخ الخبر الاول " أهـ
وان كان الاحتياط في مسأله الحجامة متوجها جدا , لقوة ماقاله شيخ الاسلام : من أن الناقل هو اللذي ينبغي ان يجعل ناسخا دون المبقي على الاصل لئلا يلزم تغيير الحكم مرتين . والخـلاصـــه:
ان التبرع بالدم يقاس على مسأله الحجامة والتي تدل عليه الادله ان الحجامة لاتفطر فكذلك
التبرع بالدم :
وهذا مبني على مسأله الحجامة
المشهور من المذهب : انها مفطرة وهذا اختيار ابن تيمية رحمه الله .
والجمهور : لاتفطر .
والراجح : انها مفطرة .
وعلى هذا لا يجوز للإنسان ان يتبرع بدمه الا للضرورة .

منال عبدالرحيم
06 Jan 2010, 07:49 PM
[COLOR="Purple"]المبحث الثاني[
/color] :أخذ الدم للتحليل ونحوه .. ليس هناك دليل على افساد الصوم باخذ القليل من الدم فهو ليس بمعنى الحجامة فان الاحاديث السابقة في الحجامة صرحت ان على التفطير بالحجامة الضعف الذي ينتج عنها وهذا المعنى ليس موجودا في اخذ الدم القليل ..
مايتعلق بأخذ شي من الدم للتحليل :
هذا لايفطر لانه ليس في معنى الحجامة فالحجامة تضعف البدن ..
والله سبحانه وتعالى اعلم واحكم ..
ماحكم التحليل والتبرع بالدم للصائم ؟
الجواب / التحليل للصائم لابأس به يعني اخذ عينة من دمه لاجل الكشف والاختبار ولا بأس به واما التبرع بالدم فالذي يظهر ان التبرع بالدم يكون كثيرا
فيعطي حكم الحجامة ..
ويقال للصائم لاتتبرع بدمك الا اذا دعت الضرورة الى ذلك فلا بأس بهذا ,, فمثلا لو قالوا الاطباء ان هذا الرجل اللذي اصابه النزيف إن لم نحقنه بالدم الاآن مات ووجدوا صائما يتبرع بدمه وقال الاطباء لابد من التبرع الآن فحين إذن لا بأس للصائم ان يتبرع بدمه ويفطر بعد هذا وياكل ويشرب بقية يومه لانه افطر للضرورة كانقاذ الحريق والغريق
حكم خروج الدم من الصائم من فمه او انفه او بقية جسمه :
لايضره خروج ذلك يعني بغير قصد منه فإن صومه صحيح ولا قضاء عليه ..

منال عبدالرحيم
06 Jan 2010, 07:50 PM
المـراجـع :

مفطرات الصيام المعاصرة / د . أحمد الخليل..

المفطرات المعاصرة / د. خالد المشيقح..

فقه العبادات / الشيخ ابن عثيمين رحمه الله ..

منال عبدالرحيم
06 Jan 2010, 07:52 PM
الخــــاتمــــــــة
قرار مجلس مجمع الفقه الإسلامي بشأن المفطرات في مجال التداوي قرار10\1\99
الحمدالله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمدخاتم النبيين وعلى اله وصحبه
ان مجلس مجمع الفقه الاسلامي المنعقد في دورة مؤتمر العاشره بجده بالمملكه العربيه السعوديه خلال المده من 23ــ28صفر عام1418هـ الموافق 28يونيو ــ3 يوليو1997م
بعد اطلاعه على البحوث المقدمه في موضوع المفطرات في مجال التداوي والدراسات والبحوث والتوصيات الصادره عن الندوه الفقهيه الطبيه التاسعه التي عقدتهاالمنظمه الاسلاميه للعلوم الطبيه
بالتعاون مع المجمع وحهات أخرى في الدار البيضاء بالمملكه العربيه في المده من12719صفرعام 1418الموافق 14ــ17يونيوعام1997مواستماعه للمناقشات التي دارت حول الموضوع بمشاركة الفقهاء والاطباء
والنظرفي الادله من الكتاب والسنه قررمايلي :
أولا:لامور التي لاتعد من المفطرات:
1)قطرة العين,قطرة الاذن,غسول الاذن,قطرة الانف,بخاخ الانف اذا اجتنب ابتلاع مانفذ الى الحلق
2)الاقراص العلاجيه التي توضع تحت اللسان لعلاج الذبحه الصدريه وغيرها اذااجتنب ابتلاع مانفذالى الحلق
3)مايدخل المهبل من تحاميل (لبوس)اوغسول اومنظار اواصبع للفحص الطبي
4)ادخال المنظار او اللولب ونحوهماالى الرحم
5)مايدخل الاحليل اي مجرى البول الظاهر للذكروالانثى من قنطرة ((انبوب دقيق))ومنظار اوماد ظليله على الاشعه اودماء اومحلول لغسل المثانه
6)الحقن العلاجيه الجلديه او العضليه او الوريديه باستثناء السوائل والحقن المغذيه
7)غازالاكسجين
8)غازات التخديرـالبنج ـ مالم يعطى المريض سوائل (محاليل)مغذيه
9)مايدخل الجسم امتصاصا من الجلد كالدهونات والمراهم واللصقات العلاجيه الجلديه المحمله بالمواد الغذائيه او الكميائيه

منال عبدالرحيم
06 Jan 2010, 07:54 PM
10)ادخال قنطره(انبوب دقيق)في الشرايين لتصويرأوعلاج أوعية القلب أوغيره من الاعضاء
11)ادخال منظار من خلال جدار البطن لفحص الاحشاء اواجراء عمليه جراحيه عليها
12)اخذعينات ـ من الكبد ــ او غيره من الاعضاء مالم تكن مصحوبه باعطاء محاليل
13)منظار المعده اذالم يصاحبه ادخال سوائل (تحاليل)اومواد اخرى
14)دخول اي مواد علاجيه الى الدماغ او النخاع الشوكي
ينبغي على الطبيب المسلم نصح المريض بتأجيل مالايضر تأجيله الى مابعد الافطار من صور المعالجات المذكوره فيما سبق
قرارات مجمع الفقه الإسلامي في دورته العاشرة1418هـ
المفطرات المستجدة:
الخلاصه ماينطبق عليه اسم الاكل والشرب كما وكيف يعد مفطرا اوبناء عليه مالامور الاشبه لاتعتبر مفطره وهي بخاخ الربو , واخذ عينه من الدم للفحص,او التبرع بالدم او تلقيه او الحقن المستعمله في علاج الفشل الكلوي,
ومايدخل الشرج من حقنه او تحاميل اومنظار او اصبع طبيب فاحص,اوالعمليات الجراحيه بالتخدير العام اذاكان المريض قد بيت الصيام من الليل
أهم نتائج البحث :{مقتبسه من كتاب الدكتور أحمد بن محمدالخليل ((المفطرات المعاصره))}
1ـ موضوع البحث المفطرات التي ظهرت في عصرنا الحديث.
2ـ الأقرب من حيث الدليل أن الجوف الذي يفطر الصائم بدخول الطعام إليه هو المعدة فقط، دون التجاويف الأخرى في البدن.
3ـ اختلف المعاصرون في (بخاخ الربو) والأقرب أنه لا يفطر.
4ـ الأقراص التي توضع تحت اللسان لعلاج الأزمات القلبية تمتص مباشرة، ولا تدخل إلى الجوف، فهي لا تفطر.
5ـ اختلف أهل العلم هل يفطر الصائم بدخول غير المغذي إلى الجوف، أو لا يحصل الفطر إلا بالمغذي، والأقرب أنه لا يفطر إلا بالمغذي فقط.
6ـ اختلف المعاصرون في المنظار المعدة، والأقرب أنه لا يفطر؛ لأسباب ذُكرت في البحث.

منال عبدالرحيم
06 Jan 2010, 07:56 PM
7ـ اختلف المعاصرون في قطرة الأنف، فذهب الأكثر إلى أنها تفطر، وذهب بعض الفقهاء إلى أنها لا تفطر، والذي يظهر لي أنها لا تفطر.
8ـ غاز الأكسجين لا يفطر، فهو هواء لا يحتوي على أي مادة تسبب الفطر.
9ـ بخاخ الأنف له حكم بخاخ الفم نفسه.
10ـ إذا كان التخدير موضعياً فلا يفطر، أما إذا كان كلياً أي أن المريض يفقد وعيه تماماً، فهذا إذا كان طوال اليوم فهو مفطر، أما إذا استيقظ المريض في أي جزءٍ من النهار فلا يفطر.
11ـ قطرة الأذن لا تفطر لعدم وجود منفذ بين الأذن والجوف.
12ـ ذهب أكثر أهل العلم إلى أن قطرة العين لا تفطر، وذهب بعض الفقهاء إلى أنها تفطر، والأقرب ـ والله أعلم ـ ما ذهب إليه الأكثر أنها لا تفطر.
13ـ الحقنة العلاجية الجلدية، أو العضلية، أو الوريدية لا تفطر عند الجماهير من الفقهاء المعاصرين، وهو الصواب إن شاء الله.
14ـ الحقنة الوريدية المغذية تفطر عند أكثر أهل العلم، وهو الصواب إن شاء الله.
15ـ الدهانات، والمراهم، واللصقات العلاجية، لا تفطر.
16ـ قسطرة الشرايين لا تفطر، وهي أولى بعدم التفطير من الإبر العلاجية والوريدية.
17ـ منظار البطن لا يصل إلى المعدة، فهو لا يفطر.
18ـ الغسيل الكلوي يصاحبه غالباً مواد مغذية، أوسكرية، فهو على هذا مفطر.
19ـ الغسول المهبلي لا يفطر، فهو لا يصل مطلقاً إلى المعدة، وليس فيه ما يسبب الفطر.
20ـ والكلام السابق ينطبق على تحاميل المهبل (اللبوس)، والمنظار المهبلي، وأصبع الفحص الطبي.
21ـ حقنة الشرج إذا كان فيها ماء، أو مواد مغذية، تمتصها الأمعاء، فهي مفطرة، لتقوي الجسم بهذه المواد التي تمتصها الأمعاء.
22ـ تحاميل الشرج لا تفطر، لأنها ليست أكلاً، ولا شرباً، ولا بمعناهما، ولا تصل إلى الجوف.
23ـ المنظار الشرجي لا يفطر، فهو لا يصل إلى المعدة، ولا يحصل للجسم به تقوي، ولا تغذي.

منال عبدالرحيم
06 Jan 2010, 07:56 PM
24ـ إدخال القثطرة، أو المنظار، أو إدخال دواء، أو محلول لغسل المثانة، أو مادة تساعد على وضوح الأشعة لا يفطر؛ إذ لا يوجد منفذ بين مسالك البول والمعدة.
25ـ التبرع بالدم يقاس على الحجامة، وفيها خلاف قوي بين أهل العلم، والأقرب من حيث الدليل عدم التفطير بالحجامة، وعليه فالتبرع بالدم لا يفطر.
26ـ سحب الدم القليل للتحليل لا يفطر؛ لعدم وجود ما يقتضي الفطر.
وصلى الله على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين والله أعلم

منال عبدالرحيم
06 Jan 2010, 07:57 PM
المصادر والمراجع : -
كتاب فتاوى في أحكام الصيام للشيخ : محمد بن صالح ابن عثييمين .
كتاب يسألونك المجلد الاول للاستاذ الدكتور حسام الدين عفانة / الاستاذ المشارك في الفقه والاصول كلية الدعوة / جامعة القدس
كتاب فقه العبادات : لفضيلة الشيخ العلامة محمد بن صالح العثيميين
كتاب فقه النوازل دراسة تأصيلية تطبيقية للدكتور محمد بن حسين الجيزاني
منهج استنباط أحكام النوازل الفقهية المعاصرة دراسة تأصيلية تطبيقية / الدكتور مسفر بن علي بن محمد القخطاني
فقه نوازل الصيام للدكتور عبد الله بن حمد السكاكر
مفطرا ت الصيام المعاصرة للدكتور أحمد بن محمد الخليل
كتاب مفطرات الصيام للدكتور خالد المشقيح
- موقع الاسلام سؤال وجواب - للشيخ محمد صالح المنجد
- موقع منتدى نصرة رسول الله صلى الله عليه وسلم
- موقع شبكة أنا المسلم
- موقع الفقه الاسلامي
- منتديات شبوة نت
- موقع الدكتور نايف الحمد
- ملتقى الفقهيات
- موقع مكتبة صيد الفوائد الاسلامية
- موقع علماء الشريعة
فتح القدير2/257 المجموع 6/315.
التاج والاكليل3/347.
الفروع 3/46دقائق اولي النهى 1/481

منال عبدالرحيم
06 Jan 2010, 07:59 PM
مجموع فتاوى شيخنا عبد العزيز بن باز15/260.
مجموع فتاوى شبخنامحمد العثيمين 19/206.
التبيان والاتحاف في احكام الصيام والاعتكاف ص110.
فقه الصيام ص 84ط.. دار البشائر الاسلامية.
مجلةالمجمع ع10ج2: 378,381,385,392.
احكام الصيام ص75ط.بدون.
مجلة المجمع ع10 ج2 ص329,369.
مجموع فتاوى شيخنا محمد العثيمين 19/206. وانظر مجموع فتاوى شيخنا عبد العزيزبن باز15/261.
مجلة المجمع ع10 ج2 ص39,82
قرار رقم 93(العدد العاشر ج2ص7).
الشرح الممتع(6/382).
شرح حديث (اكتحل في رمضان وهو صائم )(جزء من محاضرته).
رواه ابن ماجه بحديث باسناد ضعيف.
فقه العبادات / الشيخ ابن عثيمين رحمه الله ..
الرابط التالي من فتاوى نور على الدرب
http://www.alandals.net/RandomFatwa.aspx
تأملات في مقاصد الصيام في ضوء الشريعة الاسلامية للشيخ : خباب بن مروان الحمد .

منال عبدالرحيم
06 Jan 2010, 08:06 PM
الفهرس
الموضوع
الفصل الاول ..المبحث الاول ..المقدمة
النوازل الفقهية في الصيام المبحث الثاني تعريفات حاصة بمصطلحات متعلقة بالبحث
الفصل الثاني
المبحث الأول : ما يدخل بدن الصائم عبر الفم
المسألة الاولى .. بخاخ الربو
المسالة الثانية ..الاقراص التي توضع تحت الفم
المسألة الثالثة ..منظار المعدة
المبحث الثاني: ما يدخل عن طريق الأنف
المسالة الاولى : قطرة الأنف
المسألة الثانية : غاز الأكسجين
المسالة الثالثة : بخاخ الأنف
المسألة الرابعة :التخدير (البنج)
المبحث الثالث :ما يدخل بدن الصائم عن طريق العين
المسألة الاولى : القطرة في العين
المسالة الثانية : الكحل في العين
المبحث الرابع : مايدخل بدن الصائم عن طريق الأذن
المسألة الاولى : قطرة الأذن
المسألة الثانية : غسول الأذن
المبحث الخامس :ما يدخل بدن الصائم عن طريق الجلد
المسألة الاولى : الأبر
المسألة الثانية : الكريمات
المسألة الثالثة : اللصقات
المبحث السادس : مايدخل بدن الصائم عن طريق المجرى البولي
المسألة الاولى : ما يدخل عن طريق مجرى البول
المسألة الثانية : الغسول الكلوي
المبحث السابع : مايدخل بدن الصائم عن طريق المهبل
المسألة الاولى :التحاميل المهبلية
المسألة الثانية: الغسول المهبلي
المسألة الثالثة :المنظار المهبلي
المبحث الثامن : مايدخل بدن الصائم عن طريق الشرج
المسألة الاولى :الحقنة الشرجية
المسألة الثانية :التحاميل الشرجية
المسألة الثالثة: المنظار الشرجي
الفصل الثالث المفطرات المعاصرة الخارجة من بدن الصائم
المبحث الأول :التبرع بالدم
المبحث الثاني : أخذ عينة دم للتحليل
الخاتمة
المصادر والمراجع

ريم العلي
06 Jan 2010, 08:42 PM
http://up.arab-x.com/Jan10/OqV99387.gif (http://up.arab-x.com/)


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وفقت أخيتي : منال
أخواتي عزيزاتي : مستوى أول
تقبلوني لمناقشتكن في مسائل الصيام
أسأل الله العظيم رب العرش الكريم أن يرزقنا العلم النافع أن ينفعنا بما علمنا ...إن ربي جواد كريم.

سناء جزر
06 Jan 2010, 10:54 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أولا : أوجه الشكر الخاص للأخت منال على المجهود الجم الذي قمتِ به لتوصيل المادة العلمية بهذا الشكل ، أسأل الله أن يجعله في ميزان حسناتك ............. اللهم آمين.

ثانيا : العزيزة ريم يسعدني أن تكوني سفيرة هذا البحث فإلى الأمام
:a (7):

حنان الجعشاني
09 Jan 2010, 07:49 PM
بارك الله جهدك منال
وجعله في موازين حسناتك
ونفع الله بما قدمتن
مجموعة كتاب الصيام.

ليلى البلوي
09 Jan 2010, 11:24 PM
السلام عليكم ورحمة اللة وبركاتة:زميلاتي العزيزات ريما ومنال يعطيكم العافية وعساكم عالقوة بارك اللة فيكم وشكر جهدكم ولنتنافس معا الى اعلى القمم في الدنيا حتى نصل الى اعلى الجنان في الاخرة
سبحان اللة وبحمدة سبحان اللة العظيم

بشاير عبدالله
10 Jan 2010, 11:20 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاك اله خير الجزاء يامنال وجعله الله في موازين حسناتك وأنا أرشح نفسي لمناقشة بحث الصيام والله ولي التوفيق والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

سمية رضوان
10 Jan 2010, 11:29 AM
سمية راضوان أريد المشاركة جزاكم الله خيرا وجعلله الله فى ميزان حسناتنا جميعا واعننا الله جميعا على هذا العمل وجعله خلصا لوجه الكريم أمين

رحمة الصبحي
13 Jan 2010, 03:33 PM
جزاك الله خيرا عزيزتي
جلعله في ميزان حسناتك

أريج السريحي
16 Jan 2010, 08:31 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاك الله خيرًا أختي وحبيبتي في الله منال وجعل هذا الجهد في ميزان حسناتك.